الاتحاد

كرة قدم

هاشيك: مصير «الصقور» في يد اللاعبين

 «الصقور» ودع الكأس أمام حتا (الاتحاد)

«الصقور» ودع الكأس أمام حتا (الاتحاد)

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

أكد إيفان هاشيك المدير الفني لفريق الإمارات أن الوقت لا يسعفهم للبحث عن عناصر جديدة، وإعلان التعاقدات في «الميركاتو الشتوي»، وهو ما يستدعي خوض المرحلة القادمة من الدوري بالمجموعة الحالية من المواطنين والأجانب، لتعزيز حظوظ الفريق في البقاء مع «المحترفين»، وتجاوز الظروف الصعبة التي تسببت في تراجع نتائج «الأخضر» في المرحلة الماضية، واحتلال المركز الثاني عشر برصيد 6 نقاط فقط، موضحاً أن مهمته تتمثل في إنقاذ الموقف، بالتعاون مع الإدارة واللاعبين وجميع منسوبي النادي، ومصير الفريق في يد اللاعبين، خلال المرحلة القادمة من الدوري، والمطلوب السعي لتقديم الأداء الجيد الذي يمنحهم فرصة حصد النتائج الإيجابية، خصوصاً أن الفريق يقدم الأداء الإيجابي في الدوري، وتطور كثيراً، والتراجع في النتائج لا يعكس حقيقة واقع العديد من المباريات التي يمكن أن تكون نتيجتها لمصلحة «الصقور».
وقال: لا أخفي سعادتي بالعودة إلى دوري الخليج العربي عبر بوابة نادي الإمارات، ولست غريباً عن البطولة، بوجودي مع فرق عدة في المواسم الماضية، ونتطلع إلى تجاوز الموقف الصعب على لائحة الترتيب، إثر توقف رصيدنا عند 6 نقاط فقط، وثقتي كبيرة في لاعبي الفريق، وينبغي أن نعمل معاً، لتجاوز هذه الظروف، حتى يتابع الفريق وجوده في «الأضواء»، وهو يضم العناصر الجيدة من المواطنين والأجانب، والآن حصلنا على خدمات فهد حديد من النصر، ويجب أن نمضي بالوضع الحالي، ونسعى بكل ما نملك لتعزيز وجودنا القوي في الدوري، والعمل على حصد أفضل النتائج، ولا شيء يمكن أن يحد من تطلعاتنا بالرغبة القوية من اللاعبين والمثابرة في التدريبات. ووصف هاشيك المجموعة الحالية من اللاعبين بأنها تتألف من عناصر الخبرة والشباب، وهو ما يمنحه التنوع الإيجابي الذي يساعده على اختيار العناصر التي يعول عليها للدفاع عن طموحات «الأخضر» في المرحلة القادمة، وتعويض التراجع الذي رافقه في الدوري، مضيفاً: المؤكد أن فريقي تأثر بالخسارتين أمام الأهلي والعين، لكن هذا لا يعني التوقف عن المحاولات، لتعزيز وضع «الصقور»، والعمل على تخطي كل الظروف.
وقال: المهم منظومة الفريق في العمل داخل الملعب، وهناك أندية ليس لديها صانع ألعاب، ورغم ذلك تبدو الأمور جيدة، لأن العمل مجموعة واحدة، يمكن أن يؤدي إلى كثير من الإيجابيات، ولدينا أكثر من لاعب يستطيع أن يؤدي المهمة، في وجود المغربي مراد باتنا وخالد خميس وغيرهما. وأضاف: تهيأت لي فرصة متابعة مجموعة من المباريات للفريق، وقناعتي بأن هناك مرحلة جيدة من التطور، ومهمتي العمل على تعزيز قدرات اللاعبين، وليس السعي لضم عناصر جديدة، في هذا الوقت، وهناك جهود مشتركة مع فريق العمل للقيام بكل الخطوات الضرورية التي تساعدنا على تحقيق ما نتطلع إليه، ولا أنسى هنا الإشارة إلى المدرب التونسي نور الدين العبيدي، حيث سبق له العمل معي أثناء وجودي على رأس الجهاز الفني في الأهلي، وأتمنى أن تمضي الأمور إلى المستوى المطلوب من التوقعات للحصول على النتائج المطلوبة. ويتابع لاعبو الإمارات تحضيراتهم المكثفة للقاء الأهلي في الجولة القادمة من الدوري بإشراف المدرب هاشيك وسط معنويات جيدة رغم الخسارة 1-2 من حتا، في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، إذ قرر الجهاز الفني إجراء حصة تدريبية صباحية اليوم، لتعزيز جاهزية «الصقور» لكل الاحتمالات في المرحلة القادمة، اعتباراً من «الجولة 14». ويسعى هاشيك للبحث عن بديل للعراقي أحمد إبراهيم الغائب عن لقاء «الفرسان»، بسبب الإيقاف إثر حصوله على البطاقة الحمراء أمام حتا في الكأس، ويتوقع أن يكون علي ربيع من أبرز المرشحين لتعويضه، لأنه سبق له المشاركة في هذا المركز خلال الموسم الجاري.

اقرأ أيضا