الاتحاد

كرة قدم

يوفنتوس وميلان.. كلاسيكو الحسم

روما (أ ف ب)

يواصل يوفنتوس رحلته نحو لقبه السادس على التوالي، عندما يستضيف ميلان اليوم في أقوى مباريات المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
ويخوض روما الثاني ونابولي الثالث اختبارين سهلين مع باليرمو وكروتوني المهددين بالهبوط.
يتصدر يوفنتوس الترتيب برصيد 67 نقطة، مقابل 59 نقطة لروما و57 لنابولي.
وسقط يوفنتوس في فخ التعادل مع مضيفه أودينيزي 1-1 في المرحلة السابقة، مهدراً فرصة رفع الفارق مع روما إلى 10 نقاط بعد سقوط فريق العاصمة على أرضه أمام نابولي 1-2 في مباراة قمة.
وجاء تعادل فريق السيدة العجوز بعد سبعة انتصارات متتالية.
وقال مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليجري بعد التعادل مع أودينيزي: «كنا نعرف أن المباراة ستكون صعبة بعد عدد كبير من الانتصارات. منذ نحو سنة لم نتعادل. ارتكبنا الكثير من الأخطاء، خصوصاً في أول ثلث ساعة. في الجانب الإيجابي، عززنا الفارق مع روما، لكن البطولة لم تنته بعد. روما يمكنه حصد الكثير من النقاط».
وفي ظل تقارير صحفية تلمح إلى احتمال انتقال أليجري لتدريب فريق آخر في نهاية الموسم، لا يزال يوفنتوس ينشط على جبهتي كأس إيطاليا التي يحمل لقبها في الموسمين الماضيين واقترب من بلوغ مباراتها النهائية بعد فوزه على نابولي في ذهاب نصف النهائي 3-1، كما أنه في طريقه إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما تغلب على بورتو البرتغالي في عقر داره 2-صفر في ذهاب ثمن النهائي.
في المقابل، تغلب ميلان في المرحلة السابقة على ضيفه كييفو 3-1، رافعاً رصيده إلى 50 نقطة في المركز السابع، بفارق نقطتين فقط عن أتالانتا صاحب المركز الخامس المؤهل للمشاركة في ملحق الدوري الأوروبي «يوروبا ليج».
وبموازاة صعوبة مهمة ميلان أمام يوفنتوس في سعيه للتقدم أكثر في الترتيب بحثاً عن مشاركة أوروبية محتملة، فإن عملية بيع النادي لمستثمرين صينيين تبدو متعثرة، وهي أرجئت على أقل تقدير.
وكان من المفترض إكمال صفقة بيع النادي في الثالث من مارس، إلا أن الطرف الإيطالي أعلن الجمعة تأجيلها إلى موعد آخر بعد تقارير عن صعوبات يواجهها أحد المستثمرين الصينيين لإخراج نحو 100 مليون دولار من بلاده.
ولكن مالك نادي ميلان سيلفيو بيرلوسكوني كان داعماً لمنح المستثمرين الصينيين مزيداً من الوقت لإنهاء عملية الشراء.
وقال بيرلوسكوني رئيس الوزراء الإيطالي السابق في مقابلة مع صحيفة «التامبو»: «طلبوا بعض الوقت الإضافي ولا أرى ما يدعو للقلق».
وتابع: «إن المستثمرين دفعوا مبلغاً كبيراً كدليل على رغبتهم. هذا أمر مهم جداً، ليس فقط لفين إينفست «مجموعة بيرلوسكوني»، ولكن لمشجعي نادي ميلان».

اقرأ أيضا