الاتحاد

كرة قدم

النصر والاتحاد في قمة مداواة الجراح

مشاري العجيمي (الرياض)

تتجه أنظار عشاق كرة بالسعودية والخليج مساء اليوم، صوب استاد الملك فهد الدولي بالرياض، وذلك لمشاهدة الحدث الأبرز نهائي مسابقة كأس ولي العهد السعودي بين النصر والاتحاد، في كلاسيكو يتوقع أن يشهد إثارة كبيرة كون الفريقين لا يعرفان سوى الهجوم لتحقيق الأهداف، حيث يسعى كل منهما للفوز لإنقاذ موسمه بعد أن فشل كل منهما في الفوز بأي بطولة هذا العام.
وشق النصر طريقه نحو النهائي في البطولة بمقابلة فريق النجوم في دور الـ 32 وفاز عليه 3-0، ثم تخطى الوطني في تبوك بدور الـ16 بالفوز 3-1، ليتأهل لملاقاة الوحدة في دور الـ8 والذي شهد فوزه بهدف، قبل أن يتأهل على حساب الغريم التقليدي الهلال بنصف النهائي بنتيجة 2-0، سجل النصر من خلال مبارياته في المسابقة 9 أهداف، واستقبل هدف وحيد، ويعتبر حسن الراهب هداف النصر برصيد 3 أهداف ثم محمد السهلاوي برصيد هدفين.
ولم يكن طريق الاتحاد سهلاً في الوصول إلى النهائي، فقد خاض مباريات صعبة كادت أن تقصيه أكثر من مرة من الأدوار الأولى، حيث التقى في دور الـ32 فريق الجيل وانتصر عليه بالدقيقة الأخيرة 3-2، ثم عاد من مواجهة القادسية منتصراً بركلات الترجيح بعد التعادل الإيجابي بهدف لهدف، وتخطى الباطن في دور الـ8 بالفوز 1-0، قبل أن ينتزع انتصاره في نصف النهائي على حساب غريمه التقليدي الأهلي في الدقيقة 90 بالانتصار 3-2، وسجل الاتحاد في مشواره بالبطولة 8 أهداف، واستقبلت شباكه 5 أهداف، ويعتبر فهد المولد هداف الفريق برصيد 3 أهداف ثم كارلوس فيلانويفا برصيد هدفين.
وتقام المباراة وسط ظروف متشابهة بين الفريقين، فجميعهما تعثرا في الجولة الماضية بدوري المحترفين، مما أبعده عن المنافسة على لقب الدوري بشكل كبير على الرغم من كونهما يحتلان المركز الثاني «النصر»، والرابع «الاتحاد» بفارق نقطة عن منافسه اليوم، كما يعاني الفريقان من غضب جماهيري، مما يعني أن الكأس ستكون مداواة لجراح أحدهما، وهو الأمر الذي يعطي اللاعبين تحفيزاً منقطع النظير لإنقاذ موسم فرقهم، كما يعاني النصر من عدم قدرة إشراك الحارس المنتقل حديثاً له وليد عبدالله بسبب نظام البطولة كونه شارك مع فريقه السابق بذات البطولة، كذلك يعاني الاتحاد من عدم قدرة إشراك ربيع سفياني لذات السبب
تعتبر مباراة اليوم هي الأولى لحارسي الفريقين في مشوار هذه البطولة، ففي النصر يوجد عبدالله العنزي كحارس أساسي بديلاً لحسين شيعان الذي تولى المهمة طوال المباريات الماضية، كما يحضر في الاتحاد الحارس فواز القرني بديلاً للمصاب عساف القرني الذي ساهم في انتصارات الاتحاد بالبطولة.
يعتبر هذا النهائي هو الثاني الذي يجمع الفريقين في البطولة، حيث يعود أول نهائي بينهما إلى قبل 27 عاماً حين فاز الاتحاد بركلات الترجيح بعد أن انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1، وفي تاريخ النهائيات كان آخر نهائي على لقب الدوري السعودي 2001 حين فاز الاتحاد بجدة على النصر بهدف دون رد. من جانبه، كشف التشيلي مدرب الاتحاد خوسيه سييرا، بأن فريقه طوى صفحة الخسارة الماضية من الهلال في الدوري ويفكر حالياً فقط بالكأس على الرغم من الغيابات التي تجتاح الفريق، إلا أنه يضع ثقته في اللاعبين الموجودين وهم قادرون على جلب الكأس وإسعاد الجماهير، بينما وصف الفرنسي مدرب النصر باتريس كارتيرون لقاء الليلة بالأهم له منذ قدومه للإشراف على الفريق، وهو أول لقاء يخوضه مع الفريق في هذه المسابقة، مؤكداً أن ثقته بلاعبيه كبيرة.

اقرأ أيضا