الاتحاد

كرة قدم

«البرتقالي» يدافع عن صدارته أمام «الكوماندوز»

عماد النمر (عجمان)

تشهد ملاعب دبا الحصن والذيد والشعب انطلاق منافسات اليوم الأول من الجولة الـ 15 لدوري الدرجة الأولى، بإقامة ثلاث مباريات، تجمع الأولى دبا الحصن وضيفه العربي، ويلتقي الذيد مع رأس الخيمة، وتختتم المباريات بلقاء الشعب مع عجمان، على أن تستكمل مباريات الجولة غداً بثلاثة لقاءات أيضاً تجمع العروبة مع دبي، والخليج مع الفجيرة، فيما يحل الحمرية ضيفاً على مصفوت في ملعب عجمان.
وكان جدول المسابقة شهد بعض التغييرات في المراكز، بنهاية مباريات الجولة الماضية، وعلى الرغم من التعادل السلبي مع دبا الحصن، فقد حافظ عجمان على صدارة الترتيب برصيد 30 نقطة، بينما خطف الفجيرة المركز الثاني بعد فوزه على العروبة 2/‏1 ووصوله إلى النقطة 27، مستغلاً سقوط الوصيف السابق دبا الحصن في فخ التعادل، وتراجعه للمركز الثالث برصيد 26 نقطة، وحافظ دبي على المركز الرابع برصيد 24 نقطة بعد فوزه على مصفوت برباعية، وبقي العروبة في المركز الخامس برصيد 20 نقطة رغم خسارته من الفجيرة، وصعد الخليج للمركز السادس متساوياً مع العروبة بنفس الرصيد، وتراجع الشعب للمركز السابع برصيد 19 نقطة، بسقوطه في فخ التعادل 4/‏4 أمام رأس الخيمة، واستمر مصفوت بالمركز الثامن برصيد 15 نقطة رغم خسارته الكبيرة برباعية أمام دبي، وتقدم الحمرية للمركز التاسع برصيد 15 نقطة بفوزه على الذيد بثلاثية دون رد، وتراجع الذيد مركزاً واحداً، محتلاً المركز العاشر برصيد 14 نقطة، واستمر العربي في نفس مركزه الحادي عشر برصيد 10 نقاط، بعدما خسر من الخليج بهدفين، ورأس الخيمة في المركز الأخير برصيد 10 نقاط، بعدما تعادل مع الشعب بأربعة أهداف لمثلها.
واستمر عجمان كأقوى خط دفاع، حيث استقبلت شباكه 11 هدفاً فقط، يليه الفجيرة ودبا الحصن برصيد 14 هدفاً، وحافظ العروبة على المركز الأول كأقوى خط هجوم، برصيد 32 هدفاً، يليه الفجيرة 27 هدفاً، وعجمان 26 هدفاً.
وبالنسبة لهدافي البطولة، استمر البرازيلي إديلسون مهاجم عجمان متصدراً جدول الهدافين، برصيد 17 هدفاً، وجاء ثانياً مهاجم العروبة السنغالي بابا ويجو برصيد 14 هدفاً، وجاء ثالثاً هداف رأس الخيمة إلكسندر برصيد 14 هدفاً أيضاً، بعدما سجل «هاتريك» في مرمى الشعب الجولة الماضية، ودخل حسن معتوق مهاجم الفجيرة قائمة الخمسة الأوائل برصيد 8 أهداف، يليه في المركز الخامس سيمون مهاجم العربي برصيد 7 أهداف.
ويشهد استاد خالد بن محمد بنادي الشعب قمة مباريات الجولة، حينما يستضيف «الشعب» جاره «عجمان» وهي المباراة التي يعول عليها «الكوماندوز» كثيراً، من أجل تحقيق الفوز والتقدم نحو مثلث الصدارة، ورفع مدرب الفريق البرازيلي شاموسكا من وتيرة الاستعداد والتجهيز للقاء لتعويض التعادل المخيب الذي سقط فيه أمام رأس الخيمة 4/‏4، وصحح الأخطاء الدفاعية التي وقعت في مباراته الماضية، ويعتمد الفريق على محترفيه بوريس كابي والحسن ديالو وجوستافو، إلى جانب نجوم الفريق سيف محمد وطلال عبد الله وحميد الحمادي وخالد محمد وعبد الله العامري، في الحصول على نقاط المباراة اليوم.
ويدرك عجمان أن لقاء اليوم غاية في الأهمية، ويضع «البرتقالي» في اعتباره ضرورة استعادة نغمة الفوز، التي غابت عن الفريق في آخر مباراتين أمام الخليج ودبا الحصن، وفقدانه أربع نقاط مهمة في مسيرته نحو لقب الدوري، لذلك فهو يضع نصب عينيه ضرورة العودة لمستواه المعروف، وتحقيق الفوز الذي يضمن له المحافظة على الصدارة، بعيداً عن أية حسابات أخرى، ويدرك مدرب الفريق المصري أيمن الرمادي أن لقاء اليوم يتطلب المزيد من التركيز، واللعب بتوازن دفاعي وهجومي، خاصة في ظل غياب هداف الفريق البرازيلي إديلسون بسبب الإنذار الثالث، وسيعتمد الفريق على الثنائي البرازيلي لويس هنريكي والمغربي رضا هجهوج في المقدمة، ومن خلفهما عبد الله مال الله وسعود عبد الرزاق وعبد الله الجمحي، في شن الهجمات على مرمى المنافس.
وفي اللقاء الثاني سيكون على صاحب الأرض والجمهور دبا الحصن أن يعوض تعادله الأخير أمام عجمان، عندما يستضيف العربي، من أجل المحافظة على حظوظه في المركز الثاني، انتظاراً لتعثر الفجيرة، ويدرك الفريق الحصناوي أن أي إهدار للنقاط يعني ابتعاده عن المنافسة، خاصة بعد دخول المسابقة في الأمتار الأخيرة التي لم تعد تحتمل أي نزف للنقاط، وعليه أن يخدم نفسه أولاً، ثم ينتظر هدايا الفرق الأخرى، ويدخل الحصن لقاء اليوم مكتمل الصفوف، وسعى مدرب الفريق البرتغالي روي، خلال تدريبات الأيام الماضية، إلى تحسين الأداء، خاصة في الشق الهجومي، حيث سيلعب اليوم مهاجماً منذ البداية من أجل تسجيل أكبر عدد من الأهداف، مع تأمين دفاعي للمحافظة على الشباك خالية.
ويدخل العربي اللقاء من أجل تعويض خسارته الأخيرة أمام الخليج بهدفين مقابل هدف، ومحاولة الظهور بصورة أفضل من أجل تحسين مركزه قبل الأخير، ويأمل مدرب الفريق البرازيلي سيرجيو أن يحالفه التوفيق في تحقيق الفوز.
ويستضيف الذيد رأس الخيمة في لقاء متكافئ المستوى، ويريد المستضيف أن يعوض خسارته الأخيرة من الحمرية بثلاثة أهداف مقابل هدف، وهي الخسارة التي ألقت بظلالها على الفريق وأثرت على معنويات اللاعبين، وسعى المدرب محمد سعيد الطنيجي إلى طي هذه الصفحة، وتصحيح الأخطاء والسلبيات التي وقع فيها الفريق المباراة الماضية.
في المقابل يدخل رأس الخيمة اللقاء منتشياً بالتعادل الإيجابي 4/‏4 الذي حققه أمام الشعب، بعدما قدم واحدة من أفضل مبارياته في البطولة، وأحرج الشعب بعدما تقدم عليه 3/‏1 قبل أن يدرك الشعب التعادل في الدقيقة الأخيرة، وسيلعب مدرب الفريق البرازيلي لويز أنتونيو بحذر دفاعي للحفاظ على مرماه، وسيعتمد على الكرات الطويلة، من أجل خطف هدف يربك حسابات المنافس، معتمداً على هداف الفريق إلكسندر ثالث هدافي الدوري، وصاحب الهاتريك في المباراة الأخيرة أمام الشعب.

اقرأ أيضا