الاتحاد

كرة قدم

فخر أبوظبي يصطاد 7 عصافـير بحجر العين

مصطفى الديب ـ عبد الله القواسمة (أبوظبي)

ضرب الجزيرة عدة عصافير بحجر واحد، عندما حقق الفوز على العين بثنائية نظيفة في قمة الجولة 21 من دوري الخليج العربي، بداية حافظ فخر أبوظبي على سجله خالياً من الهزائم على أرضه هذا الموسم، بالعلامة الكاملة، حيث حقق عشرة انتصارات من أصل عشر مباريات خاضها على ملعب محمد بن زايد معقل الفريق بالعاصمة أبوظبي.

كما عاد الجزيرة إلى سكة الانتصارات بعد ثلاث هزائم متتالية، اثنتان في البطولة الآسيوية، وواحدة في الدوري أمام الأهلي في الجولة الماضية.

ولم تتوقف مكاسب متصدر جدول الترتيب عند هذا الحد، حيث حافظ على فارق النقاط الست بينه وبين أقرب منافسيه الأهلي صاحب المركز الثاني برصيد 47 نقطة.

وهناك مكسب آخر من الفوز على الزعيم، حيث أبعد الجزيرة أحد المنافسين على اللقب بعد توسيع الفارق مع العين إلى عشر نقاط كاملة، الأمر الذي يعني صعوبة لحاق البنفسج بركب الصدارة، في ظل بقاء خمس مباريات فقط بمجموع 15 نقطة على نهاية البطولة.

ومن الناحية التهديفية، فقد أكد فخر أبوظبي أنه الأقوى هجوماً، مسجلاً 56 هدفاً بفارق كبير عن الأهلي ثاني أقوى هجوم برصيد 43 هدفاً، أي أن الفارق وصل إلى 13 هدفاً، وأصبح معدل صاحب الصدارة التهديفي هو 2.6 هدف في المباراة الواحدة.

وعلى صعيد المكاسب الشخصية للاعبيه، فقد أكد علي مبخوت جدارته بصدارة الهدافين برصيد 26 هدفاً، مؤكداً أنه المهاجم الأبرز في البطولة، بالتفوق على الأجانب وعلى رأسهم البرازيلي ليما لاعب الوصل صاحب المركز الثاني برصيد 21 هدفاً.

ولم تتوقف أرقام مبخوت عند حد هداف البطولة، حيث دخل قائمة «التوب 10» في تاريخ الدوري الإماراتي، بعد أن وصل للهدف 93، متساوياً بذلك مع علي ثاني هداف الشارقة السابق.

ووفق كل هذه الأرقام، فقد بدأ هلال درع دوري الخليج العربي يظهر في قلعة الجزيرة، حيث أصبح قاب قوسين أو أدنى من تحقيق اللقب، ويحتاج تسع نقاط من أصل 15، من أجل حسم البطولة، وتحقيق اللقب الثاني للبطولة في تاريخه.

وتحدث تين كات مدرب الجزيرة عن اللقاء، وأعرب عن سعادته بالانتصار الثمين الذي سطره فريقه على العين، وبعد مجريات كانت حافلة بالصعوبة، حيث استطاع اللاعبون تجاوزها ليحققوا هذه النتيجة المهمة.?

?ورأى تين كات أن «فخر أبوظبي» نجح في تقديم مستوى جيد، لافتاً إلى أن الشوط الثاني شهد بعض التغييرات، التي ساهمت في زيادة الانسجام بين اللاعبين، مؤكداً أن حلم الجزيرة ما زال مستمراً.?

وحول أسباب التحفظ الدفاعي الذي ظهر عليه الجزيرة قال إن ظروف المباراة اضطرته إلى البدء بهذه التشكيلة، التي اعتمدت على خطة 4-3-2-1، واصفاً العين بأنه أحد أفضل فرق دوري الخليج العربي، حيث يلعب بأسلوب جماعي متميز بخلاف القدرات الفردية التي يملكها لاعبوه مضيفاً: «الجزيرة كان وما يزال يغلف أداءه بالعمل الجاد والروح القتالية، وفقنا في تسجيل الأهداف من قبل لاعب فذ هو علي مبخوت، كما أننا وفقنا بوجود لاعبين مميزين كمبارك بوصوفه إلى جانب ليوناردو، الذي نؤمن بقدرته على التسجيل، لكنه جاء إلينا مرهقاً بسبب خوضه مشواراً شاقاً مع فريقه السابق تشونبوك في عدة استحقاقات محلية وقارية وعالمية، كما أننا نملك مجموعة كبيرة من اللاعبين الصغار في السن، فما يقرب من 6 إلى 7 لاعبين في فريقنا دون 22 عاماً».?

وعن تصريحات زوران مدرب العين عن تأثير خمسة من أعضاء الجهاز الفني للجزيرة على قرارات الحكم خلال المباراة قال: «بشكل عام أنا أترفع عن الرد على تصريحات الخاسرين، بالنسبة لي أنا أتعاطف مع لاعبي فريقي في حالة الخسارة ولا أبحث عن الأعذار، لذلك فأنا لا أريد الرد».?

?وعن حظوظ الجزيرة في الظفر باللقب بعد هذا الفوز الثمين قال تين كات «لدينا 3 مباريات على ملعبنا ستجمعنا مع النصر والشباب والظفرة، ومباراتان خارج الديار أمام دبا وحتا، ومن هنا، فإن الجزيرة بحاجة إلى 9 نقاط لحسم الدوري من أصل 15، وهذا الأمر يعني أن اللقب ما زال بعيداً».? ?وأكد تين كات أن الكثيرين عاتبوه بسبب عدم الدفع بالتشكيلة الأساسية في مباريات دوري أبطال آسيا، لافتاً إلى أن هذا القرار جاء لأن التركيز منصب على مباريات الدوري، وكون لقب هذه المسابقة في متناول اليد على حد وصفه، نافياً في رده على تساؤل آخر علمه بأي نبأ يتعلق بانتقال أحمد خليل إلى صفوف الجزيرة، مؤكداً أنه سمع بهذا الأمر كما سمع به الآخرون.?

زوران:

لعبنا أمام 9 حكام وجهاز الجزيرة

?أبوظبي (الاتحاد?)

?قال الكرواتي زوران، المدير الفني للعين، إنه لا يستطيع توجيه اللوم إلى اللاعبين، بعدما قدموا أداء متميزاً طوال التسعين دقيقة، إلا أنهم لم يوفقوا في ترجمة هذا الأداء إلى أهداف، معترفاً بأن العين من الصعب عليه المنافسة على لقب الدوري، بعد الخسارة أمام الجزيرة.?

?وأكد زوران كذلك، أن العين خاض المباراة أمام تسعة حكام، على اعتبار أن خمسة من أعضاء الكادر الفني والإداري للجزيرة، كانوا يتحدثون مع الحكم ويمارسون الضغط عليه، ويتقدمهم المدير الفني ومساعده وغيرهم، حيث إن جميعهم على حد وصفه كانوا يضغطون على الحكم في كافة القرارات التي اتخذها، كما أكد زوران أيضاً أن خوض مباراة يقودها تسعة حكام، هو أمر صعب، مشيراً إلى أن الهدف الأول كان قد سبقه خطأ لصالح العين، متسائلاً في الوقت نفسه عن المعايير التي انتهجها الحكم لإشهار البطاقة الصفراء خلال المباراة، ذلك لأن لاعبي الجزيرة كانوا يتعرضون دائماً لعمر عبدالرحمن، ولم يحصلوا في المقابل على الإنذارات.?

?وحول أسباب العقم التهديفي الذي أصاب العين قال زوران «لدينا الكثير من المشاكل في عملية تسجيل الأهداف. الفريق يملك القدرة على صناعة الفرص، وهذا بدا واضحاً في المباريات الأخيرة، لكننا في المقابل لا نسجل الأهداف التي توازي هذا العدد من الفرص المهدرة، على اللاعبين أن يكونوا في قمة التركيز دائماً للتسجيل، والعمل بشكل جيد للعودة بقوة في المستقبل».?

?وأشاد بالأداء الذي قدمه راشد مهير في الخط الخلفي، مؤكداً أنه مقتنع بقراره الدفع باللاعب في التشكيلة الأساسية، رغم الخطأ الذي ارتكبه الأخير في الهدف الثاني الذي أحرزه الجزيرة، مشيداً في الوقت نفسه بما قدمه اللاعب في هذه المباراة.?

مبخوت: الدرع لا يزال بعيداً والفوز مجرد خطوة

أبوظبي (الاتحاد)

رغم أهمية الفوز الذي حققه الجزيرة على العين في الجولة 21 من دوري الخليج العربي، فإن صفقة انتقال أحمد خليل إلى فخر أبوظبي كانت حديث المدينة داخل أروقة ملعب المباراة، ولم يتوقف الجميع عن الحديث عن الصفقة الكبرى، حتى أن لاعبي الفريق أنفسهم تحدثوا عن الصفقة التي أصبحت حديث المدينة.

وتحدث علي مبخوت نجم الجزيرة والمنتخب الوطني وهداف البطولة عن الصفقة، حيث أكد أنها ستكون مكسباً كبيراً لفريقه إذا تمت بالفعل، وقال: لا أعرف ما إذا كان الانتقال قد تم أم لا، لكن في كل الأحوال أحمد خليل غني عن التعريف، ويعد مكسباً لأي فريق ينتقل إليه.

وشدد على أن انتقال خليل إلى فخر أبوظبي سيجعل الفريق أقوى، مؤكداً أن المنافسة الشخصية معه ستصب في صالح فخر أبوظبي.

وأضاف: تربطني بأحمد خليل صداقة وطيدة، وأعتقد أنها ستنفع الجزيرة داخل المستطيل الأخضر، نظراً لحالة التفاهم غير العادية بيني وبينه بشكل دائم.

وبعيداً عن صفقة أحمد خليل، فقد تحدث مبخوت عن الفوز على العين، حيث وصفه بالمهم للغاية في المرحلة الحالية.

وقال: أعتقد أن الفوز جاء في وقته، خصوصاً أنه جاء على حساب فريق كبير بحجم الزعيم، وشدد على أن التركيز التام كان هو السمة المميزة للاعبي الجزيرة، والسبب الرئيسي في تحقيق الفوز، رغم أن العين حاول وأهدر فرصاً عديدة.

وعن اقتراب الجزيرة من حسم البطولة أكد أن الأمر لا يزال بعيداً، الفوز مجرد خطوة، وهناك خطوات كبيرة يجب أن يسير فيها الفريق حتى يتحقق الحلم، خصوصاً أن المباريات المقبلة ستكون غاية في الصعوبة، كونها أمام فرق في حاجة ماسة إلى الفوز.

وفيما يخص لقب هداف الدوري وانفراده بصدارة الهدافين، أكد مبخوت أن هذا الأمر لا يعنيه مطلقاً، وكل ما يهمه هو المصلحة العامة للفريق، وتحقيق الهدف الأسمى بالتحليق بلقب البطولة.

وتمنى أن يكون التوفيق حليف فخر أبوظبي في الفترة المقبلة، موجهاً الشكر إلى جماهير النادي التي ساندت الفريق بقوة في الفترة الأخيرة، كما وجه التحية إلى العين على الأداء القوي خلال المباراة.

 

اقرأ أيضا