الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تشارك في ندوة خليجية حول التعاون الاقتصادي مع كوريا

سيؤول (وام) - أكد السفير حمد الكعبي المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن نتائج الدراسات الأخيرة التي أجرتها الجهات الرسمية في دولة الإمارات حول مستقبل الطاقة الكهربائية دلت على أن زيادة الطلب على الكهرباء تفوق بكثير النمو في الطاقة الإنتاجية.
وقال في كلمة له أمام ندوة بعنوان التعاون الاقتصادي والتجاري بين دول مجلس التعاون وجمهورية كوريا تعقد في سيؤول ضمن أيام مجلس التعاون في كوريا إن من المتوقع أن يرتفع إجمالي الطلب على الكهرباء في دولة الإمارات من نحو 15 ألف ميغاواط إلى 42 ألف ميغاواط في عام 2020 .. ولذا فمن الضروري جداً توفير زيادة كبيرة في الطاقة الإنتاجية.
وأشار إلى أنه تبين أن توليد الكهرباء باستخدام الطاقة النووية السلمية هو الخيار المناسب بيئياً واقتصادياً، والقادر على المساهمة في دعم الاقتصاد، وضمان أمن الطاقة في الإمارات مستقبلاً.
وأضاف الكعبي أن حكومة الإمارات سعت لتوضيح نواياها فيما يتعلق بالطاقة النووية من خلال إعداد وإصدار “وثيقة السياسة العامة لدولة الإمارات في تقييم إمكانية تطوير برنامج للطاقة النووية السلمية” التي تجسد آراء الحكومة بخصوص تأسيس برنامج نووي للاستخدامات المدنية والسلمية وتحدد الإطار الذي سيتم بموجبه تطوير هذا البرنامج.

اقرأ أيضا

النفط يصعد وسط ترقب الأسواق لمحادثات التجارة