الاتحاد

الرياضي

«مقر آسيوي» الدراجات ينتقل إلى الإمارات

عماد النمر (دبي)

بدأ الاتحاد الآسيوي للدراجات، برئاسة أسامة الشعفار، خطوات ترتيب البيت من جديد عقب فوز الأسبوع الماضي، وذلك استعداداً للمرحلة الجديدة في مسيرة الاتحاد، عقب القرار الذي تم اتخاذه بانتقال المقر الرئيسي للاتحاد من كوريا إلى دبي، على أن تكون الأمانة العامة للاتحاد في الهند.
ويعكف أسامة الشعفار، رئيس الاتحاد الآسيوي الجديد، على وضع المحاور الأساسية لخطة العمل، بعد توزيع المناصب على أعضاء المجلس الجديد الذين تم انتخابهم في كونجرس الاتحاد الذي عقد بالمنامة مؤخراً.
وأصدر الاتحاد قراراً باختيار عبد الناصر عمران الشامسي، أمين عام اتحاد الإمارات، مديراً لمكتب رئيس الاتحاد، للاستفادة من خبراته الواسعة وإلمامه بالعمل الإداري والفني، ومعرفته التامة بالدراجة الآسيوية والعلاقات الطيبة التي تربطه برؤساء الاتحادات في القارة الصفراء.
كما تم اختيار محمد محراب، المستشار الفني لاتحاد الدراجات، رئيساً للجنة الفنية الآسيوية، نظراً لقدراته الفنية وإجادته التعامل باحترافية مع السباقات والبطولات، وإلمامه التام بكل القوانين واللوائح الدولية.
وأكد أسامة الشعفار، رئيس الاتحاد الآسيوي، أن الاتصالات جارية مع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي، للتشاور حول انتقاء أفضل العناصر المتميزة بالخبرة، سواء من الإمارات أو الدول الآسيوية للانضمام للجان، واعتمادها في الاجتماع المقبل، مشيراً إلى أن الاتحاد الآسيوي لديه طموحات كبيرة ويسعى إلى إحداث نقلة متميزة للدراجة الآسيوية، من خلال العمل بفكر احترافي يكون له المردود الإيجابي في انطلاق دراجة آسيا إلى آفاق أكبر، لتكون قادرة على مواكبة التطورات المتسارعة في عالم الدراجات على مستوى العالم.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»