الاتحاد

الاقتصادي

القطرية تخطط لزيادة أسطولها إلى 110 طائرات خلال 5 سنوات

علي الريس (يمين) وعبد القادر عزيز خلال المؤتمر الصحفي في دبي أمس

علي الريس (يمين) وعبد القادر عزيز خلال المؤتمر الصحفي في دبي أمس

أكد علي الريس نائب الرئيس للعمليات التجارية في الخطوط القطرية ان الناقلة تعمل على تعزيز خدماتها من أبوظبي، في ضوء النمو الحاصل في القطاع الاقتصادي والسياحي، والنشاط الاستثماري المتوقع أن تشهده الإمارة في السنوات المقبلة، لافتا إلى أن الناقلة تقوم بتسيير ست رحلات أسبوعية بين أبوظبي والدوحة، وتبحث حاليا إمكانية زيادتها بما يلبي النمو المتزايد على حركة السفر في العاصمة الإماراتية·
وتوقع بأن تحقق ''القطرية'' نموا 35% في عدد المسافرين خلال العام الجاري ،2009 في الوقت الذي سجلت فيه 12 مليون راكب خلال العام الماضي ،2008 كما أفاد بأن الناقلة ستتسلم طائرة شهريا اعتبارا من العام الجاري، ضمن خطتها الرامية إلى الوصول بحجم الأسطول إلى 110 طائرات خلال السنوات الخمس المقبلة، لتخدم 120 محطة خلال نفس الفترة، منوها إلى أن الشركة لديها طلبات شراء لنحو 200 طائرة بقيمة 40 مليار دولار، ويصل الأسطول حاليا إلى 65 طائرة تخدم 83 محطة·
وأعلن الريس خلال مؤتمر صحفي أمس في دبي عن اختيار الإمارات لبدء حملة ترويجية حول تدشين خدمتها الجديدة إلى مدينة هيوستن الأميركية، لتصبح ثالث محطة في الولايات المتحدة الأميركية بعد نيويورك وواشنطن، والمحطة رقم ،84 والتي ستبدأ اعتبارا من 30 مارس المقبل، وتستغرق 17 ساعة للرحلة المباشرة من الدوحة إلى هيوستن، يضاف إليها 80 دقيقة ترانزيت للركاب من أبوظبي ودبي، وستقوم الشركة بتنظيم حملة ترويجية في أبوظبي يوم 28 يناير الجاري· وأشار إلى أن ارتفاع أسعار الوقود خلال النصف الأول من العام الماضي أضاف 100 مليون دولار على نفقات الوقود التشغيلية للناقلة، مشيرا إلى أن حصة الوقود من التكاليف التشغيلية للأسطول قبل انخفاض أسعار الوقود كانت تدور حول 40%، وفي ظل الانخفاض المتتالي تراجعت النسبة إلى ما دون 30%·
وأوضح علي الريس أنه رغم الظروف الاقتصادية التي سادت العالم وقطاع الطيران بسبب الازمة المالية العالمية، فإن الخطوط القطرية، حققت أرباحا جيدة في العام الماضي، رافضا الكشف عن الارقام، والتي سيتم الاعلان عنها قريبا، مع الإعلان عن خطط توسعات عام ،2009 منوها إلى أن أعمال الشركة في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا لم تتأثر بالأزمة العالمية، وان كان هناك انخفاض إلى أوروبا، الا أن الوضع العام جيد، ولم تتلق الشركة أي طلبات إلغاء للحجوزات، مشيرا إلى أن التأثر المتوقع في العام الجاري سيكون على درجات رجال الأعمال أكثر·
ولفت إلى أن وضع الشرق الاوسط في صناعة الطيران جيد، وبالرغم من أن اتحاد شركات الطيران ''اياتا'' توقع تراجعا في حركة السفر الجوي عالمياً، فإن منطقة الشرق الأوسط مازالت تتمتع بمقومات جيدة، وتشير الارقام إلى أن النمو في حدود 6%، وهو مايمثل عامل دعم رئيسيا لقطاع الطيران، مؤكدا أن الخطوط القطرية لم تجر أي تغييرات على خططها، إلا أنها عملت على تعديل استراتيجيتها وفقاً لبرنامج تسلم الطائرات،بحسب الريس·
وأشار إلى أن الناقلة ستتسلم أولى طائراتها من طراز ايرباص ايه 380 في عام ،2011 وستتسلم طائرات أخرى من طراز بوينج 777-200 و،300 مؤكدا أن تأخير تسلم طائرات بوينج 787 لن يؤثر على خطط التوسعات، و أن عقود الشراء تتيح للقطرية الحصول على تعويضات من بوينج أو ايرباص في حالة تأخير تسلم الطائرات الجديدة·
وقال الريس: ليس لدى الشركة أي خطط للاستحواذ على شركات عالمية أو إقليمية، لافتا إلى أن الشركة تستثمر نحو 30 مليار دولار في قطاعات بخلاف الطيران، لتعزيز وتنويع الموارد، إلا أن الطيران سيظل المحور الرئيسي لنشاط الخطوط القطرية، لافتا إلى أن مشروع انتاج الوقود من الغاز بالتعاون مع شركة شل وشركات أخرى مستمر وقائم دون تغيير، بل أصبحت هناك حاجة ملحة لهذا المشروع قبل أي وقت مضى·
وأفاد الريس بأن الناقلة بدأت حملة ترويجية في منطقة الخليج استعداداً لتدشين رحلاتها اليومية إلى هيوستن، وستلتقي بالعديد من شركائها الرئيسيين في صناعة السفر، وتستمر الجولة لمدة شهر كامل، منوها إلى أن محطة هيوستن ستستخدمها طائرة بوينج 777 - ،002 وسيوفر الخط الجديد للمسافرين روابط ممتازة من وإلى الإمارات،
وستنتقل الحملة الترويجية إلى مدينة الكويت في 14 يناير تتبعها البحرين في 18 يناير ثم الدوحة في 25 يناير، وفي 28 يناير ستنتقل الحملة إلى أبوظبي ليتم اختتامها في مدينة مسقط في العاشر من فبراير، لافتا إلى أنه تم تأجيل موعد إطلاق خط هيوستن من الشهر الماضي إلى شهر مارس حيث كانت الناقلة بانتظار استلام طائرة البوينج 777-200 الطويلة المدى بداية شهر فبراير المقبل· وقال الريس: تعد مدينة هيوستن وجهة استراتيجية بالنسبة للقطرية حيث أنها ستفتح الباب لمزيد من الفرص لإقامة علاقات تجارية ثنائية بين قطاعات الطاقة في كل من الشرق الأوسط والولايات المنتجة للبترول في أميركا، لافتا إلى أن هناك علاقات قوية تربط بين مجتمع التجارة في العالم العربي وشركات الطاقة في منطقة الخليج والمتواجدة في هيوستن والمناطق المحيطة بها، ونتطلع إلى تأسيس روابط جوية جديدة بين المدن التي تتميز باقتصاديات عالمية تعتمد على الطاقة·
وأوضح الريس خلال المؤتمر الصحفي الذي حضره عبد القادر عزيز المدير الاقليمي للقطرية بدبي لمنطقة الامارات وباكستان والبحرين والسعودية: تعد هيوستن أول وجهة تصلها القطرية في جنوب الولايات المتحدة، وستربط هذه الرحلات الجديدة بين أهم مركزين للطاقة على مستوى العالم، وسيعزز الخط الجديد رحلات القطرية الحالية إلى نيويورك والعاصمة واشنطن التي تم إطلاقها في منتصف عام 2007 وحققت نجاحا كبيرا، وتسيّر القطرية حالياً رحلات يومية وبدون توقف بين الدوحة ومطار جي إف كي الدولي في نيويورك، ومطار واشنطن دلاس في العاصمة واشنطن·
وأشار إلى أن رحلات القطرية ستصل يوميا إلى مطار جورج بوش الدولي في هيوستن مما يتيح للمسافرين بغرض السياحة أو العمل المرونة في سفرهم إلى هيوستن أو عند استكمال رحلاتهم إلى مدن أخرى، كما سيتوفر على الرحلة 42 مقعدا لدرجة رجال الأعمال، يمكن تحويلها إلى أسرّة مسطحة بزاوية 180 درجة، وعلى الدرجة السياحية 217 مقعدا، مع توافر أكثر من 700 برنامج سمعي وبصري·

اقرأ أيضا

«الإمارات للطاقة النووية» تسجل 75 مليون ساعة عمل آمنة