صحيفة الاتحاد

الرياضي

5 عروض «محتملة» تنتظر زيدان!

زين الدين زيدان

زين الدين زيدان

أنور إبراهيم (القاهرة)

رغم تحسن نتائج فريق ريال مدريد الإسباني في الأسابيع الأخيرة تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني، فإن الشكوك ما زالت تحيط بإمكانية رحيله في نهاية الموسم، وخاصة في ظل تصريحه الشهير للصحفيين مؤخراً بأن قراره النهائي سيعلنه في نهاية مارس أو مايو المقبلين على أقصى تقدير، مكتفياً بما حققه خلال العامين الأخيرين، منذ أن تولى مهمة القيادة في النادي الملكي في شهر يناير 2016 خلفاً للإسباني رافائيل بينيتيز، الذي تمت إقالته لسوء النتائج.
«زيزو»، الذي حقق ما لم يحققه مدرب آخر في أول عامين يتولى فيهما مهمة قيادة الفريق كمدير فني محترف، حيث حصل على 8 بطولات من بينها «الليجا» مرة واحدة ودوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج» مرتين والسوبر المحلي والأوروبي وكأس العالم للأندية، لن يجد أدنى مشكلة في حال رحيله فعلاً عن الريال في نهاية العام، بل سيجد في انتظاره أكثر من عرض محتمل من أكثر من منتخب ونادٍ، وفق ما ذكره مراقبون.
ويمكن حصر هذه العروض المحتملة في 5 عروض أساسية ومنطقية، أولها من منتخب بلاده فرنسا ووقتها سيكون قد اتضح موقف «الديوك» من كأس العالم، فإذا لم يكن أداؤهم مقبولاً من الجماهير فقد يضطر الاتحاد الفرنسي لكرة القدم إلى الإطاحة بديدييه ديشامب المدير الفني الحالي، حتى وإن كان قد جدد مؤخراً عقده حتى 2020.
والعرض الثاني المحتمل سيأتي من يوفينتوس.. فلطالما قال زيدان إنه يحب تدريب هذا الفريق، ويتمنى أن يفوز معه بدوري الأبطال «الشامبيونزليج» كمدرب بعد أن فشل في الفوز بها مع نفس الفريق عندما كان لاعباً في صفوفه عامي 1997 و1998.
وسيكون هذا العرض متاحاً إذا ما فشل ماسيميليانو أليجري مجدداً في الفوز بدوري الأبطال أو خطف منه فريق نابولي بطولة الدوري الإيطالي، ووقتها ربما يكون «زيزو» بديل أليجري في يوفينتوس، وأليجري بديل زيزو في ريال مدريد.
والعرض المحتمل الثالث قد يأتي من نادي أولمبيك مارسيليا المدينة التي شهدت مولده ومسقط رأسه، والتي ما زالت تحتفظ حتى الآن بصورة كبيرة له على أحد أبنيتها الشهيرة منذ أن قاد فرنسا إلى الفوز بكأس العالم 98، ومن الوارد جداً أن توجه إدارة مارسيليا الشكر للمدرب رودي جارسيا في نهاية الموسم، ليحل محله زيدان الذي من الممكن أن يحدث توليه تدريب هذا الفريق انقلاباً إعلامياً وشعبياً في تلك المدينة الواقعة على ساحل البحر المتوسط والمتيمة بكرة القدم.
أما العرض المحتمل الرابع فيأتي من فريق أرسنال الإنجليزي في ظل عدم قدرة مواطنه أرسين فينجر على الفوز ببطولة كبرى، وخاصة بطولة البريميرليج منذ أن فاز بها آخر مرة عام 2003، رغم ما يضمه الفريق من لاعبين متميزين، ولهذا قد يفكر مسؤولو المدفعجية في الاكتفاء بالـ22 سنة، التي أمضاها فينجر مع الفريق وتقديم عرض لزيدان لكي يقودهم إلى الفوز بالبريميرليج أو الشامبيونزليج مثلما فعل مع الريال.
والعرض المحتمل الخامس هو من فريق بايرن ميونيخ الألماني، الذي أعلن مديره الفني يوب هاينكس مراراً وتكراراً أنه سيغادر البايرن في نهاية الموسم، وهي فرصة جيدة لزيدان لكي يحقق إنجازات جديدة مع فريق بحجم النادي البافاري، ويمكنه السير على خطى والده الروحي الإيطالي كارلو أنشيلوتي ويستفيد من تجربته هناك. وما من شك في أن البايرن يعتبر من أهم أندية العالم ويضم مجموعة رائعة من اللاعبين من الممكن أن يحقق «زيزو» معهم إنجازات كبيرة لو تولى تدريبه.
أما إذا ما أغلقت الأبواب كلها في وجه زيدان، في حالة احتمال رحيله من الريال، فإنه قد يعود إلى فرنسا ليدرب فريق بوردو أول نادٍ فرنسي لعب له وتألق فيه قبل انتقاله إلى يوفينتوس.