الاتحاد

ثقافة

جائزة محمود درويش إلى أهداف سويف وبرايتنباخ

أهداف سويف

أهداف سويف

منحت جائزة شاعر فلسطين الراحل محمود درويش في احتفال أقيم مساء امس الأول في قصر رام الله الثقافي، مناصفة بين الروائية المصرية أهداف سويف والشاعر والكاتب الجنوب إفريقي برايتن برايتنباخ.
وقال ياسر عبد ربه رئيس مؤسسة محمود درويش التي تأسست بعد وفاته إن لجنة جائزة محمود درويش للثقافة والإبداع “أقرت منح جائزة محمود درويش لهذا العام إلى شخصيتين ثقافيتين مرموقتين عربيا وعالميا.. الجائزة الاولى كانت للكاتبة المصرية المعروفة أهداف سويف والتي تميزت بأعمالها الابداعية واهتمت بالدفاع عن قضية الشعب الفلسطيني وإبراز هذه القضية على نطاق دولي واسع”. وأضاف في مؤتمر صحفي في رام الله عقد صباح أمس الأول للإعلان عن الجائزة “منحت اللجنة الكاتب الكبير برايتن برايتنباخ الذي يجلس بجانبي من الكتاب المرموقين في جنوب إفريقيا وصديق محمود درويش ومن المعروفين على النطاق العالمي كمناضل ومبدع ضد العنصرية ونظام الابارتيد ووقوفه الحازم الى جانب الشعب الفلسطيني واستقلاله”.
وتوفي درويش في التاسع من اغسطس 2008 إثر مضاعفات لعملية جراحية في القلب أجريت له في هيوستون بالولايات المتحدة. وقررت الحكومة الفلسطينية برئاسة سلام فياض اعتبار يوم الثالث عشر من مارس في كل عام الذي يوافق مولد درويش يوما للثقافة الفلسطينية.
وقال عبد ربه ان مؤسسة محمود درويش “مؤسسة وطنية مستقلة من بين مهامها التحضير والإعداد لمنح جائزة محمود درويش الثقافية والإبداعية سنويا لمبدعين فلسطينيين او عرب أو دوليين من الذين يساهمون في الحياة الثقافية مساهمة فعالة ويقومون بدور مؤثر في النضال من خلال إبداعهم في سبيل قضايا الحرية والاستقلال والتقدم الإنساني.” ولجنة جائزة محمود درويش للثقافة والإبداع يرأسها الفلسطيني فيصل درّاج وتضم في عضويتها عددا من الشخصيات العربية الثقافية المعروفة منهم جابر عصفور من مصر وخالد الكركي من الأردن وصبحي الحديدي من سوريا وحسن خضر واحمد حرب وسليمان جبران وإبراهيم موسى وإبراهيم ابو هشهش من فلسطين. وقال عبد ربه “الجائزة ستصبح تقليدا سنويا دائما تمنح فيه للمبدعين في المجالات الثقافية المختلفة -دون حصرها في الشعر فقط- لاولئك الذين يمثلون قضية الإنسان والحرية والتقدم”.

اقرأ أيضا

المر: "كلمة" يمثل إحياءً لتقاليد عميقة في الثقافة العربية