الاتحاد

الرياضي

السويدي والسماحي في سباق الرئاسة

علي معالي (دبي)

كشفت لجنة الانتخابات باتحاد السباحة، ظهر أمس، عن ترشح محمد حمدان بن جرش السويدي من نادي الشارقة، وسلطان سيف سلطان السماحي من نادي الفجيرة، لمنصب رئاسة الاتحاد في الانتخابات التي ستجرى يوم 25 من الشهر الجاري، في حين فازت مريم الشامسي مرشحة نادي العين بمنصب عضوية مجلس الإدارة بالتزكية، فيما تقدم 7 مرشحين من أندية بني ياس والعروبة والنصر والوحدة والجزيرة والذيد والعين، لسباق العضوية، ليتم اختيار 4 منهم لينضموا لرئيس المجلس والعنصر النسائي، على أن يقوم رئيس المجلس بتعيين العضو السابع المكمل بحسب اللوائح، بعد عرضه على الجمعية العمومية.
وعقدت لجنة الانتخابات برئاسة محمد العامري، وعضوية المستشار حمدان الزيودي والمستشار حسن المرزوقي ومحمد الطنيجي ومحمد كاهور، اجتماعاً بمقر الاتحاد، لفتح مظاريف المرشحين، حيث كانت أخبار قد رشحت بوجود 3 منافسين على منصب الرئاسة بعد إعلان نادي الوصل عن ترشيح الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، ثم تراجع ليرشح محمد سعيد بن مسحار بدلاً منه، وكانت المفاجأة أن ابن مسحار ليس من ضمن المرشحين، رغم إعلان النادي الرسمي عبر موقعه الإلكتروني «تويتر».
وبلغ عدد المظاريف الخاصة بالترشيحات 12، منها 3 لنادي الوصل، والبقية من أندية بني ياس والعروبة والنصر والجزيرة والذيد والعين والفجيرة والشارقة، وكانت المفاجأة أن مظاريف الوصل الثلاثة بها استمارة الترشيح ولكنها فارغة.
وأكد المستشار حسن المرزوقي أنه سيتم إصدار القائمة المبدئية للمرشحين الثلاثاء المقبل، وفتح باب الاعتراضات من 18 مارس حتى 20 مارس، وأضاف: سيتم البت وإصدار قائمة المرشحين النهائية للانتخابات يوم 21 مارس الجاري، وتجرى الانتخابات في موعدها 25 مارس.
وتابع: اطلعت اللجنة على الرسائل الواردة من الاتحاد الدولي، ووجدت أنه لا يوجد بها صفة إلزام بتأجيل موعد الانتخابات التي حددت من قبل، ولكن رسالة الاتحاد الدولي «فينا» مجرد توصيات ونصائح إن وجدت، وأوضح: ««ثقتنا كبيرة في اللائحة التي تم إعدادها ومطابقتها للوائح الخاصة بالاتحاد الدولي».
من جانبه، أبدى محمد العامري رئيس لجنة الانتخابات استياءه الكبير من تصرف محمد عبدالرحيم الحمادي عضو لجنة تسيير الأعمال بالاتحاد، وقال: ليس من المنطقي بعد أن تسلمنا المظاريف من جمعة خميس المنصوري بشكل رسمي وقانوني وتم فتحها، أن يأتي الحمادي ويقلب ويفتش داخلها، وهو سلوك يسيء لأعضاء اللجنة.
وأضاف: ما فعله الحمادي غير مبرر، مشيراً إلى أن هدف اللجنة الأول والأخير أن تدير العملية الانتخابية بشفافية ونزاهة، وما فعله الحمادي سلوك لا يليق به، خاصة أنه في منصبه بالاتحاد وعضو لجنة تسيير الأعمال، وكان عليه ألا يخلط بين منصبه في الاتحاد في هذا التوقيت، وبين منصبه كمدير تنفيذي بنادي الفجيرة.
وتابع: أعضاء اللجنة يعملون بشفافية ونزاهة ويتعاملون مع اللوائح بشفافية حاول الحمادي أن ينال منها، عندما قام بالتفتيش بشكل لا يليق داخل مظاريف الأندية.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا