الاتحاد

الرياضي

مورينهو·· قنبلة موقوتة!

مورينهو  يمين  يصافح لامبارد أثناء قيادته تشيلسي (أرشيفية)

مورينهو يمين يصافح لامبارد أثناء قيادته تشيلسي (أرشيفية)

منذ إقالته من تدريب فريق تشيلسي الإنجيلزي يوم 19 سبتمبر الماضي وهو يعيش في فيللا صغيرة بمسقط رأسه في ضاحية سيتوبال على بعد 50 كيلو متراً جنوب لشبونة بالبرتغال·· وقليلاً ما يخرج أو يظهر علانية، ويكون ذلك في حالات الضرورة القصوى كأن يتوجه إلى مشاهدة مباراة في الدوري البرتغالي في استاد سيتوبال، أو يتوجه إلى مدرسة ابنه وابنته لاصطحابهما معه ولكي يعطي وجوده في هذه البلدة الصغيرة قدراً من الطبيعة·
أتحدث عن نجم التدريب في العالم وأحد أفضل المدربين الذين شهدهم عالم كرة القدم خلال السنوات العشر الأخيرة، البرتغالي جوزيه مورينهو أو ''الرجل الخاص أو المتميز'' كما كان يحلو للصحف الإنجليزية أن تطلق عليه عندما كان مديراً فنياً لفريق تشيلسي اللندني·
وعلى الرغم من انعزال مورينهو في صومعته الصغيرة في سيتوبال، إلا أنه ما زال مادة خصبة في الصحافة وأجهزة الإعلام الأوروبية·· الكل يريد أن يعرف آخر أخباره ويعلم أي الأندية سيتولى تدريبها في المستقبل القريب ولاسيما بعد أن رفض عرضاً مغرياً لتدريب المنتخب الإنجليزي خلفاً لستيف ماكلارين، وإن كانت أجهزة الإعلام الإنجليزية قد قالت وقتها إنه رفض العقد الانجليزي نظراً لأن نادي ايه· سي· ميلان الإيطالي اقترح عليه تولي تدريب الفريق خلفاً للايطالي كارلو انشيلوتي اعتباراً من الموسم المقبل، وكان هذا الأخير قد وصفه بأنه لغم قابل للانفجار في أي مكان مثلما وصفته الصحافة الانجليزية بأنه ''قنبلة موقوتة''·
ونقلت صحيفة ليكيب الفرنسية عن بعض المصادر قولها إن إدارة ميلان وقعت معه ''مسودة عقد'' أو بمعنى أدق ''عقداً تمهيدياً'' لتدريب الفريق الكروي بدءاً من الموسم المقبل ليؤكد للجميع أنه أكثر المدربين المرغوب في خدماتهم في عالمنا اليوم· الطريف أن كارلو أنشيلوتي المدير الفني الحالي لايه· سي· ميلان قال إن مورينهو هو الذي عرض خدماته على ميلان وليس العكس، ولكن المدرب البرتغالي نفى في بيان رسمي إدعاءات أنشيلوتي· وقد تكشف الأيام أو الأسابيع المقبلة تفاصيل جديدة تتعلق بالعقد المزمع توقيعه بين مورينهو وفريق ايه· سي· ميلان الإيطالي·

حس تكتيكي عالٍ

والحقيقة أن مورينهو - كما وصفته مجلة فرانس فوتبول - شخصية غنية ولكنها في الوقت نفسه معقدة، وقد تبدو متجاوزة أحياناً، ولكنها على أي حال تجمع كل صفات· القائد الناجح الذي يتمتع ''بكاريزما'' لا تخطئها العين·
وإذا كان البعض ينظر إلى ثقة مورينهو بنفسه على أنها غرور أو غطرسة فإن هذا البعض يعترف له بحسه التكتيكي العالي وأسلوبه المتميز في التعامل مع لاعبيه، وأيضاً مع المنافسين· ولمورينهو مقولة شهيرة مؤداها أن الجوانب التكتيكية هي أهم ما في كرة القدم وأنه كان يحرص دائماً على تنميتها في لاعبيه في كل الأندية التي سبق له تدريبها·
مدرسة كروية مختلفة
وإذا كان مورينهو قد حصل من تشيلسي على مبلغ 26 مليون يورو كتعويض عن إقالته من تدريب هذا الفريق الانجليزي بعد وصول علاقته بصاحب النادي الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش إلى طريق مسدود، فإنه لا يكترث ولا يهتم كثيراً بأمر الفلوس وملايين اليورهات، وإنما ينصب كل تفكيره على العودة أقوى مما كان ولتدعيم ركائز مدرسته التدريبية المختلفة عن غيرها من المدارس الكروية الأخرى لأنه يجسد فعلاً نوعاً جديداً من المديرين الفنيين·· وتقول مجلة فرانس فوتبول إن مورينهو سيبقى على الدوام شخصية مثيرة للجدل، قد تختلف معها ولكنك لا تملك إلا أن تحترمها·
أما صحيفة ''ليكيب'' فقد أخذت عليه تردده في اتخاذ قرار يتعلق بمستقبله كمدرب عندما كان يريد أن يقبل العرض الإنجليزي ذات يوم، وإذا به يرفضه في اليوم التالي، وهذا التردد اعتبرته الصحيفة عيباً خطيراً في رجل سيبلغ الخامسة والأربعين من عمره يوم 26 يناير الحالي، والمفروض أنه بات يدرك جيداً أنه بدأ التحول الأهم في مشواره كمدرب ازدادت خبرته بالقدر الكافي الذي يجعله حاسماً في قراراته المصيرية، ولا سيما أنه درس جيداً العقد الإنجليزي·
مدمن انتصارات
وتأكيداً لكلام صحيفة ليكيب عن احتمالات تولي مورينهو مهمة تدريب فريق إيه· سي· ميلان في بداية الموسم المقبل، فقد قالت أيضاً إنه يتفاوض سراً مع لاعبه ونجمه المفضل في تشـــــيلسي الايفواري ديدييه دروجبا لكي يصطـــــحبه معـــــه إلى مــــيلان إذا ما تولى تــــدريبه فعلاً·
ولأن ديدييه دروجبا كان من أقرب المقربين لمورينهو عندما كان مدرباً لتشيلسي، فإنه من المفيد أن ننقل هنا رأيه فيه، يقول دروجباً: مورينهو مدمن انتصارات وينجح في نقل هذه العدوى - إذا جاز التعبير - إلى اللاعبين الذين يدربهم ولديه قدرة غير عادية على تحويل اللاعبين إلى مقاتلين، وسرعان ما ينقل فيروس الفوز إلى جميع من حوله·
وإذا كان البعض قد وصف مورينهو بأنه أفضل منتج صدرته البرتغال، فإن المراقبين والمهتمين بكرة القدم ينتظرون بفارغ الصبر خروج نجم التدريب البرتغالي من ''صومعته'' في مسقط رأسه ببلدة سيتوبال البرتغالية ليتفجر ويتألق في مكان جديد ·· إيه· سي· ميلان مثلاً كما تردد مؤخراً أو في أي فريق بطولات آخر ليبدأ معه رحلة جديدة من الإبداع والتألق والإنجازات والألقاب·

اقرأ أيضا

يوفنتوس يؤكد وضع رونالدو تحت الملاحظة لمتابعة إصابته