الاتحاد

عربي ودولي

سعود الفيصل: خادم الحرمين في حالة ممتازة

صورة أرشيفية لخادم الحرمين الشريفين

صورة أرشيفية لخادم الحرمين الشريفين

قال الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي، إن خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز في حالة ممتازة ويخضع للعلاج نافيا شائعات ترددت أمس عن حالته الصحية.
وأشار الفيصل إلى أن الملك عبد الله الذي يمضي فترة النقاهة في المغرب يخضع لعلاج ويقوم بضعف ما يطلبه منه الأطباء. وأضاف أن العاهل السعودي لا يزال كما هو عادة وواثق بما يمكنه فعله ويتطلع لمعاودة مزاولة نشاطه في بلاده.
وجاءت تصريحات الأمير سعود أثناء زيارته المغرب، وبعد أن أرجأ زيارة للجزائر بسبب التزامات في المغرب بحسب ما ذكره مسؤول بوزارة الخارجية السعودية. ولم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل. وقالت وزارة الخارجية الجزائرية إن زيارة الأمير سعود للجزائر تأجلت لأسباب شخصية متعلقة بوزير الخارجية السعودي.
وكان مستشار لعضو بارز بالأسرة الحاكمة بالسعودية، قد قال في وقت سابق لـ”رويترز” أمس إن العاهل السعودي على قيد الحياة، نافيا شائعات أدت إلى ارتفاع أسعار النفط. وقال المصدر المقيم في السعودية “الشائعات غير صحيحة”. كما نفت مصادر سعودية متطابقة أمس شائعات حول الحالة الصحية للملك عبدالله بن عبدالعزيز، الذي يمضي فترة نقاهة في المغرب. وفي اتصال مع وكالة فرانس برس، قال مصدر سعودي من محيط العاهل السعودي المتواجد في المغرب “إنها شائعة”، مؤكدا أن “خادم الحرمين الشريفين بصحة جيدة، وسيعود إلى المملكة في الوقت المحدد لذلك”.
من جهته، قال مصدر سعودي مطلع لوكالة فرانس برس إن الملك عبدالله “بصحة جيدة”، وقد “أجرى عدة لقاءات بعد اتصاله مع الرئيس الأميركي” بارك أوباما. وأعلن البيت الأبيض الأربعاء أن الرئيس الأميركي أجرى اتصالا مع العاهل السعودي، وأكد خلال الاتصال على ضرورة حصول عملية انتقالية سياسية مهمة ودائمة في مصر. وكان العاهل السعودي أكد بعيد اندلاع الأزمة في مصر تضامنه مع الرئيس المصري حسني مبارك. وفي السعودية، أكد مراسلو وكالة فرانس برس عدم وجود أي مؤشرات يمكن أن تدل على حالة غير طبيعية. وكانت معلومات انتشرت على الإنترنت زعمت وفاة الملك عبدالله بذبحة قلبية بعد اتصاله مع أوباما.
وقال دبلوماسيان في الخليج، إنه ليس لديهما معلومات عن أي تغير في صحة الملك. وقفز سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي في العقود الآجلة إلى 102.88 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى في أسبوع بسبب الشائعات قبل أن يتراجع إلى 102.10 دولار في الساعة 1320 بتوقيت جرينتش. وارتفعت تكلفة التأمين على ديون السعودية من التخلف عن السداد اليوم 19 نقطة أساس مقارنة مع سعر إقفال أمس الأول . والمعروف أن الملك عبد الله (87 عاما) يقضي فترة راحة في المغرب منذ يناير بعد أن قضى شهرين في الولايات المتحدة حيث أجريت له جراحتين بعدما تسبب تجمع دموي في تعقيد حالة انزلاق غضروفي كان يعاني منها. ولم يعلن رسميا بعد عن موعد عودة العاهل السعودي من المغرب.

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يوسع مسافة الصيد على سواحل غزة