تعتزم الحكومة السورية إنشاء صندوق لدعم استخدام الطاقة الشمسية من قبل المواطنين في ظل تراجع الإنتاج النفطي وتزايد استيراد المشتقات النفطية· ويعتمد السوريون بشكل أساسي على المازوت في التدفئة وتسخين المياه في المنازل، حتى وصف مختصون المجتمع السوري بأنه ''مدمن للمازوت'' الذي تبيعه الحكومة للمواطن بسعر مدعم· وحسب صحيفة محلية فإن وزارة الكهرباء السورية أعدت مشروعاً لإنشاء صندوق برأسمال قيمته نصف مليار دولار لتشجيع استخدام السخانات الشمسية من خلال تقديم قروض خاصة للمواطنين· وأعلن مسؤولون اقتصاديون في الأشهر القليلة الماضية عن خطة لرفع أسعار المحروقات في مسعى لمواجهة ما يصفونه بعجز الميزانية الناتج عن الفرق بين تكلفة استيراد المشتقات النفطية وسعر بيعها في الأسواق المحلية· وتستورد سوريا 7ر5 مليار متر مكعب من المازوت سنوياً· ويبلغ الاستهلاك العائلي 34% من إجمالي استهلاك المازوت المحلي· كانت سوريا قد دعت المستثمرين لإقامة مشاريع لتوليد الطاقة من المصادر المتجددة خاصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح·