الاتحاد

الرياضي

الحمادي والمرزوقي يغيبان عن الظفرة أمام عجمان

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

دخل الظفرة أجواء التحضيرات لمواجهة عجمان بعد غدٍ، ضمن «الجولة 18» لدوري الخليج العربي، ويفتقد الفريق جهود المدافعين حمد الحمادي وحمد المرزوقي للإيقاف، فيما لم يتحدد موقف المهاجم البرازيلي إيلتون ألميدا من المشاركة.
وأكد أحمد عمران، نائب رئيس شركة الظفرة لكرة القدم، أن الفريق تجاوز آثار خسارة النصر، مشيراً إلى أن الفرصة مواتية للتخلص من المركز الأخير، وتحقيق تقدم ملموس على لائحة الترتيب يبعده عن دوامة الهبوط، مع بقاء 5 جولات على ختام المسابقة.
ويرى أحمد عمران أن معاناة الظفرة هذا الموسم تمثلت في عدم توفيق الأجانب، بدءاً من الإصابة التي أبعدت ألميدا فترة لا بأس بها، إلى جانب عدم وصول الأوزبكي إيجور سيرجييف، والبرازيلي فيرناندو سيلفا إلى الحالة المثالية، من التكيف مع أجواء الفريق، وهو الأمر الذي لا ينتقص من القيمة الفنية الكبيرة للاعبين اللذين يعتبران من الأسماء الهجومية اللامعة، وقال: ربما لا يحالف التوفيق اللاعب في تجربة احترافية يخوضها، وتراه يتألق في التجربة التالية، وأعتقد أن الأجانب يملكون الوقت والفرصة للتخلص من «سوء الطالع» الذي واجهوه خلال مسيرتهم الماضية، وبدورنا على ثقة كبيرة بأن الظفرة قادر على حصد النقاط التي تكفل له الابتعاد عن المراكز الأخيرة.
وشدد عمران على أن لقاء عجمان يعتبر مفصلياً في مسيرة الظفرة بالمسابقة، ويملك الفريق المقومات التي تؤهله للعودة بالنتيجة الإيجابية، في حين أن غياب الحمادي والمرزوقي لن يؤثر على الدفاع أمام عجمان، بعد تماثل عبدالرحمن يوسف وسلطان السويدي للشفاء من الإصابة، لكن التحدي الأكبر يكمن في القدرة على بناء الهجمات وترجمتها إلى أهداف.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!