الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يحث النشء على حب خليفة والإمارات والمثابرة في الاستزادة من العلوم

محمد بن راشد في لقطة تذكارية مع الأيتام

محمد بن راشد في لقطة تذكارية مع الأيتام

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في منتجع باب الشمس الصحراوي قبل ظهر أمس مجموعة من أطفال الإمارات الأيتام، الذين حرص سموه على الالتقاء بهم بمناسبة الذكرى الخامسة لتوليه مقاليد الحكم في إمارة دبي، ومشاركتهم يومهم المفتوح الذي تضمن عددا من الأنشطة الترفيهية.
وقد رحب سموه بأبنائه الأيتام وخاطبهم قائلا “أنا جئت هنا لهذا المكان الصحراوي كي ألتقيكم كأولادي وأنا اليوم والدكم”، موجها الأطفال بأن يحبوا والدهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأن يحبوا وطنهم دولة الإمارات وشعبهم وإخوانهم وأسرهم. مؤكدا لهم سموه “إننا في دولة الإمارات نحب رئيسنا وشعبنا ووطننا ونعيش كأسرة واحدة، لأننا عرب ومسلمون الصغير يحترم الكبير والكبير يحنو ويحب الصغير”.
وقال لهم سموه “أنا يا أبنائي أود أن أخبركم بأننا في الامارات، وقبل نحو أربعة أو خمسة عقود كنا نعيش في بيوت صغيرة من الطين، ومدارسنا ومستشفياتنا قليلة جدا ولم يكن لدينا هذا البناء والإمكانات والنهضة العمرانية والتعليمية والاقتصادية التي تشهدها دولة الامارات حاليا، فنحن اليوم والحمد لله نعتز بدولتنا وإنجازاتنا وشبابنا الذين تخرج منهم الكثير الكثير من الجامعات والكليات والمعاهد وهم الآن يديرون الشركات والمصانع والدوائر والمؤسسات الحكومية”. وأضاف سموه مخاطبا الاطفال “أوصيكم يا أبنائي بالتعليم والاستزادة من مناهل مختلف العلوم وعليكم المثابرة في التحصيل العلمي لأن العلم هو السلاح الذي تتزينون به حاضرا ومستقبلا”.
ونصحهم سموه بممارسة الرياضة حتى يبنوا أجسامهم مع عقولهم. ثم استمع سموه الى الأطفال الذين طرحوا على سموه أسئلة اتسمت بالبراءة مجيبا سموه على كل ما طرحوه عليه من أسئلة. وقال إن النادي الرياضي المفضل لديه ولدى صاحب السمو رئيس الدولة وحتى لدى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة هو المنتخب الوطني لكرة القدم “لأنه يمثل دولتنا في الخارج ويمثلنا جميعا في البطولات العالمية والإقليمية فهو منتخبنا المفضل”.
وتحدث صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مداعبا أكثر من ثلاثين طفلا يتيما من أبناء وبنات الوطن بالقول “أنتم تسألوني عن النادي المفضل لدي وأنا صراحة كنت أتمنى أن أسأل هذا السؤال إلى أخي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لأعرف أي ناد يفضل أو يشجع ؟، لهذا لا أعرف الجواب وهو سؤال محرج وبريء”.
وسأل الاطفال سموه عن هواياته ولونه المفضل وسيارته المفضلة وكيف يشغل أوقات فراغه وعن اسم كريمته الكبرى. وأجاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على أسئلتهم بشفافيته وعفويته بأن ابنته الكبرى اسمها حصة، وهو يهوى ركوب الخيل والصيد والتجول في البر والقراءة وكتابة الشعر وعن لونه المفضل اشار سموه الى “لون الطبيعة ولون زرقة الماء والسماء”. وأنه “يفضل سيارة الدفع الرباعي كي يتمكن من التجول في الصحراء وزيارة الأصدقاء والأهل من أبناء البادية ويتمتع برمال صحراء الإمارات كما أنه يعشق الحيوانات بكل أنواعها ويرفق بها ويرعاها”.
وعن طموحه عندما كان طفلا، أجاب سموه على أسئلة الأطفال موضحا لهم أنه كان همه الأول إرضاء والديه والاستئناس بآراء وأقوال الشواب في مجلس المغفور له والده كي يتعلم منهم الحكمة والصبر وحب الله والوطن والشعب.
وقال سموه “طموحاتي كانت بسيطة ولم أكن أطمح بأن أكون حاكما أو نائبا لرئيس الدولة أو إلى أي منصب فأنا كنت في سن البراءة همي وطموحي إرضاء والدي والعمل بتوجيهاته والاكتساب من أفكاره”.
وأكد سموه أن الطموح والرؤية تكبر مع الإنسان فكلما كبر كبر طموحه وتطلع الى المستقبل برؤية واسعة وعميقة.
وفي نهاية اللقاء الذي حضره معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للشؤون الثقافية والإنسانية وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي تسلم سموه هديتين تذكاريتين من الأطفال، واطلع على بعض رسومات عدد منهم وبارك لهم كل خطواتهم وآمالهم. وأمر سموه بتوزيع الهدايا على الصغار والأيتام شاكرا لهم تهانيهم لسموه بذكرى توليه مقاليد الحكم في إمارة دبي، ومتمنيا لهم مستقبلا واعدا.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال