الاتحاد

عربي ودولي

«حماس» تحذر من شراء السيارات المهربة من مصر إلى غزة

فلسطينيون يستخرجون سلعاً مهربة إلى غزة من نفق في رفح أمس

فلسطينيون يستخرجون سلعاً مهربة إلى غزة من نفق في رفح أمس

غزة (الاتحاد) - طالبت وزارة النقل والمواصلات في الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة “حماس” في غزة أمس الراغبين في شراء السيارات المُهربة عبر الأنفاق في منطقة رفح الحدودية بين مصر والقطاع، باتباع الإجراءات القانونية اللازمة قبل شرائها لتجنب تعرضهم للمسألة القانونية، خشية أن تكون مسروقة من مصر.
ودعا مدير الشؤون الفنية في وزارة النقل والمواصلات حسن عكاشة في تصريح صحفي أهالي القطاع إلى عدم التعامل مع سيارات الأنفاق قبل العودة للجهات المختصة في الوزارة، حتى يتم التأكد من إيفائها للأوراق الثبوتية اللازمة، تمهيداً لترخيصها بشكل قانوني. وقال “إن الوزارة تتُتابع هذا الموضوع بُكل حساسية، خشية أن تكون بعض تلك المركبات مسروقة من الجانب المصري، أو تمت عملية شرائها بشكل غير قانوني”.
وأكد عكاشة أن الوزارة ووزارة الداخلية في تلك الحكومة تراقبان عن كثب أي عملية تهريب للمركبات عبر الأنفاق، حيث إن أجهزة الأمن الفلسطينية المنتشرة على الحدود تمنع دخول السيارات التي لا تحمل أوراقاً ثبوتية وفق توجيهات من الوزارة. وذكر أنهم ينتظرون عودة الهدوء للساحة المصرية للتحقق والتأكد مما إذا كانت دخلت غزة بشكل قانوني أو غير قانوني. وأكد في الوقت ذاته استعداد الوزارة للتعاون مع الجانب المصري في حال تأكد سرقة سيارات وإدخالها إلى القطاع.

اقرأ أيضا

إسرائيل تجدد قصفها على غزة وصافرات الإنذار تدوي