الاتحاد

عربي ودولي

أول إسرائيلية تضع مولوداً في مستشفى فلسطيني

رام الله (د ب أ) - في سابقة هي الأولى من نوعها، وضعت امرأة إسرائيلية أمس الأول مولودا لها في مستشفى فلسطيني حكومي في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
وقال وزير الصحة الفلسطيني فتحي أبو مغليفي في تصريح أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن الإسرائيلية كانت موجودة في مدينة رام الله لسبب غير معروف ووصلت إلى “مجمع فلسطين الطبي” في حالة ألم ومخاض. وأضاف أن الأطباء عاينوها جراء آلام في بطنها، وأخبروها بعد المعاينة والفحص الطبي بأنها في حالة ولادة وخيروها ما بين البقاء في المستشفى أو نقلها بسيارة إسعاف فلسطينية حكومية إلى أحد المستشفيات الإسرائيلية. وذكر أنها أصرت على البقاء والولادة في المجمع، حيث وضعت طفلاً ذكراً وزنه كيلوجرامين و300 جرام تم وضعه في حاضنة، بسبب صغر حجمه، وقد وصف الأطباء وضع الأم والمولود بأنه ممتاز.
وقال أبو مغلي إن الجانب الفلسطيني اتصل بالجانب الإسرائيلي وأبلغه بولادة تلك المرأة. وأضاف أن الإسرائيليين طلبوا نقلها إلى داخل إسرائيل، غير أنها رفضت وأصرت على البقاء في رام الله. وأرسل الرئيس الفلسطيني محمود عباس باقة ورد إلى الأم الإسرائيلية واطمأن على صحتها وصحة المولود.

اقرأ أيضا

الحكومة الفلسطينية تطالب واشنطن بالتراجع عن قراراتها العقابية