الاتحاد

الرياضي

حاكم أم القيوين يشارك في مبادرة «نمشي معاً»

سعود بن راشد المعلا تقدم مبادرة «نمشي معاً» من أمام النادي البحري إلى الديوان الأميري (الصور من وام)

سعود بن راشد المعلا تقدم مبادرة «نمشي معاً» من أمام النادي البحري إلى الديوان الأميري (الصور من وام)

أم القيوين (وام)

شارك صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين في مبادرة «نمشي معاً» للأولمبياد الخاص التي انطلقت صباح أمس من أمام النادي البحري إلى الديوان الأميري.

ورافق سموه، الشيخ سيف بن راشد المعلا رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين، والشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، والشيخ علي بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة البلدية، والمهندس الشيخ أحمد بن خالد المعلا رئيس دائرة التخطيط والمساحة بأم القيوين، ومعالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع ورئيسة لجنة الإرث والمجتمع التابعة للجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص، وعدد من الشخصيات والقيادات من حكومة أم القيوين، والعديد من مختلف شرائح المجتمع، استعداداً للحركة الرياضية الإنسانية التي تشهدها الدولة، في استضافة دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص، والتي تنطلق من 14 إلى 22 مارس المقبل والدورة العالمية للأولمبياد الخاص في مارس 2019.

وأكد صاحب السمو حاكم أم القيوين، أن مشاركة إمارة أم القيوين لتسليط مزيد من الضوء على الأدوار والإنجازات والنجاحات، التي حققها أصحاب الهمم في المجالات الرياضية والثقافية والفنية والتقنية وغيرها من المجالات، وذلك من خلال العديد من الفعاليات والأنشطة الميدانية والثقافية التي تنظمها اللجنة العليا للأولمبياد الخاص في مختلف أنحاء دولة الإمارات، كما تؤكد مشاركة أم القيوين نهج الإمارة في تقديم الدعم والعطاء لتعزز مسيرة الدولة في استضافة أبرز الأحداث العالمية، ولتشارك في تنظيم أكبر حدث رياضي وإنساني، وهو دورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص.

وأعرب سموه عن سعادته بمشاركة أصحاب الهمم في هذه المبادرة المتميزة التي تشكل حافزاً على اتخاذ الرياضة أسلوب ونمط حياة، مشيراً سموه إلى أن هذه المبادرة تحمل في طياتها رسالة للمجتمع بأن الرياضة تجمع الجميع للعيش بصحة جيدة، وأن سياستنا الوطنية تؤكد ضرورة اندماج «أصحاب الهمم» في مختلف الأنشطة المجتمعية الثقافية والرياضية والاجتماعية.

من جانبها، قالت معالي حصة بنت عيسى بوحميد، إن وصول مبادرة «نمشي معاً» إلى أم القيوين يضفي على الحدث أهمية أكبر نظراً للجهود الحثيثة التي تبذلها الإمارة بقيادة صاحب السمو حاكم أم القيوين، لتكريس أصحاب الهمم كأولوية في الخطط المستقبلية موجهة خالص التقدير والثناء لصاحب السمو حاكم أم القيوين الذي شارك ضمن هذه الفعالية الإنسانية التي تخدم أصحاب الهمم في الدولة، وتقدم لهم حافزاً أساسياً في مسيرتهم الرياضية.

وقالت: ما حققته القيادة من إنجازات عظيمة يجسد روح المثابرة، ويوضح الرؤية وسلامة التخطيط التي تنتهجها السياسة الحكيمة للدولة تجاه الإنسان وترسخ معاني دولة الاتحاد في نفوس الأجيال الحالية التي تنعم بثماره وخيراته.

وتعد مبادرة «نمشي معاً» إحدى مبادرات اللجنة العليا للأولمبياد الخاص والتي تنطلق دورتها الإقليمية في أبوظبي من 14 إلى 22 مارس القادم والدورة العالمية في مارس 2019، بهدف تعزيز دمج أصحاب الإعاقات الذهنية، باعتبارهم جزءاً من النسيج الاجتماعي في دولة الإمارات، كما تهدف إلى تحفيز الأفراد من الفئات والأعمار كافة على المشاركة التطوعية في أكبر حدث رياضي إنساني في العالم.

وتستضيف دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص، أكثر من 1000 رياضي من 31 دولة. وسيشارك الرياضيون في 16 رياضة، تستضيفها ثمانية مواقع في العاصمة أبوظبي، بما في ذلك: أدنيك، ومدينة زايد الرياضية، وحلبة مرسى ياس، وجامعة نيويورك أبوظبي، ونادي الضباط، ومبادلة أرينا، ونادي الجزيرة الرياضي، ونادي الفرسان.

تعتبر دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، المقررة إقامتها من 8 إلى 22 مارس، أكبر حدث رياضي وإنساني في العالم، حيث سيشارك فيها أكثر من 7000 رياضي و3000 مدرب من أكثر من 170 دولة، وتضم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، وهي أول دورة للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتشمل منافسات في 24 رياضة أولمبية ضمن مواقع تتوزع في جميع أنحاء إمارة أبوظبي.

ومن المتوقع أن يستقطب حفل الافتتاح الرسمي الذي يقام في 14 مارس 45 ألف متفرج ومتابعة الملايين عبر الشاشات والإذاعات، حيث يتولى الشريك الإعلامي العالمي ESPN والشريك الإعلامي المحلي «أبوظبي للإعلام» عملية البث لنشر رسالة الحدث الرياضي إلى العالم بأسره.

أجندة وفعاليات «أبوظبي 2019»

اطلع صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين على خطط واستراتيجية وزارة تنمية المجتمع، وعلى أجندة وفعاليات الأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019» التي تنطلق دورتها الإقليمية في مارس المقبل؛ بهدف تعزيز دمج أصحاب الإعاقات الذهنية، باعتبارهم جزءاً من نسيج مجتمع الإمارات.

وأعرب سموه عن ثقته بقدرة أبناء الإمارات على وضع لمسات إضافية في مسيرة هذه الألعاب، مطالباً سموه اللجنة العليا واللجنة المحلية التنفيذية لأولمبياد الألعاب العالمية الخاصة بمضاعفة العمل والتحضير بشكل جيد والتعاون الوثيق بين مختلف المؤسسات لتحقيق النتائج المرجوة التي تليق بمكانة الدولة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه بالديوان الأميري، أمس، معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع.

حضر المقابلة الشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، وناصر سعيد التلاي مدير الديوان، وراشد محمد أحمد مدير التشريفات.

اقرأ أيضا

رئيس نادي برشلونة يثق في قدرة ميسي على مواصلة اللعب بعد 2021