الاتحاد

الإمارات

65 نزيلة يستفدن من ورش "إصلاحية شرطة أبوظبي"

استفادت 65 نزيلة من مختلف الجنسيات في إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة أبوظبي، من ورش العمل التي أعدّها فرع الأنشطة التعليمية، في قسم التأهيل بالمؤسسة خلال العام الماضي.
وتلقت النزيلات، خلال على مدى العام، العديد من الدورات في الأشغال اليدوية والديكور، تضمنت الخياطة والتطريز، وصناعة العطور، وأدوات وتزيين الشعر، والرسم والمفارش وألعاب الأطفال.

وقال العقيد محمد سيف الزعابي، مدير إدارة المؤسسات العقابية والإصلاحية بشرطة أبوظبي، إن تدريب وتأهيل النزلاء يُعدّان من البرامج الحيوية والأساسية التي تنظمها الإدارة؛ وفق خطط واستراتيجيات علمية وإبداعية وثقافية، تسهم في صقل المهارات الفردية والجماعية التي ترفع من مستوى الكفاءة والأداء.

وأكد أن قسم التأهيل، يعمل على تأهيل النزلاء وإكسابهم مهارات جديدة، مع الاستفادة من خبرات النزيل السابقة وصقلها وتطويرها، ورفع إنتاجية النزلاء، وتسويقها للتعرف إلى إبداعاتهم، وتوطيد ثقة النزيل بنفسه وقدراته، واعتماده على نفسه بعد انتهاء فترة العقوبة.

من جانبها، أشارت بخيتة أحمد المنهالي، الإدارية في فرع الأنشطة، إلى أن قسم التأهيل يقدم أشكالاً متنوعة ومختلفة من البرامج والأنشطة؛ التي تسهم في إعادة وتأهيل النزلاء، وبناء الثقة بأنفسهم، مؤكدة أن النزيلات شاركن في جميع المعارض التي أقيمت في الإمارة لعرض وتسويق منتجاتهن، ما يسهم في تشجيعهن على الدخول في مجال المشاريع التجارية الصغيرة؛ لتغيير نمط حياتهن عقب خروجهن من المؤسسة.

وأضافت، أن فرع الإنتاج والتسويق يلعب دوراً مهماً في تسويق المنتجات، وتعريف الجمهور بالأنشطة المهنية داخل المؤسسات العقابية والإصلاحية من خلال المشاركات العامة، ويعمل الفرع على تحسين أداء المنتج من خلال متطلبات السوق، وطريقة الإنتاج، كما يقدم الأفكار الإبداعية الجديدة، بالإضافة إلى آلية تنظيم المعارض الداخلية والخارجية.

اقرأ أيضا