الاتحاد

دنيا

فخرية خميس.. ممثلة عُمانية خليجية الهوى

سعيد ياسين (القاهرة)

فخرية خميس ممثلة خليجية من الطراز الأول، نجحت نجاحاً كبيراً في توصيل رسالة الفن الهادفة إلى جمهورها الخليجي والعربي، من خلال عديد من الأدوار الجيدة والمتميزة التي راعت العادات والتقاليد العربية الأصيلة.
ولدت في منطقة الفحاحيل في الكويت عام 1960، وفي الثانية عشرة من عمرها عادت إلى بلدها الأصلي عُمان، وفي 1974 بدأت رحلتها مع التمثيل من خلال مسرح الشباب بالسلطنة، ومن خلاله قدمت 20 مسرحية وطنية واجتماعية وتاريخية، وفي 1976 عملت في وزارة الإعلام كمذيعة في إذاعة وتليفزيون سلطنة عمان، ومقدمة ومعدة لبرامج ثقافية ومنوعة، وقامت بتأليف تمثيليات إذاعية متنوعة.
ولثقل موهبتها حصلت على دورة في المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة خلال عامي 1981 و1982، وسطع نجمها مع عبدالحسين عبدالرضا وخالد النفيسي في مسلسل «الحيالة» في دور «فتون»، وشاركت خلال مشوارها في مسلسلات إماراتية وسعودية وقطرية وبحرينية، وذاع صيتها في الوسط الفني والإعلامي، واشتهرت بأدوارها الكوميدية، ومن مسلسلاتها «إلى الشباب مع التحية»، و«سعيد وسعيدة» و«جمعة في مهب الريح» و«آخر العنقود» و«أحلام البسطاء» و«الدردور» و«أبناء الغد» و«عيال الذيب» و«درب الخطايا» و«الجيران» و«ألوان من الحب والحزن» و«سهم الغدر» و«ناس وناس» و«بيتنا الكبير» و«أيام الندم» و«زماني» و«على كيفي» و«أخواني أخواتي» و«جادة 7» و«الفرية» و«حسب التوقيت المحلي» و«صياحة صياحة» و«أوه يا مال» و«درايش» و«اليرام» و«ملامح بشر» و«هذيان الطين» و«عيون الحب» و«أحلام رابح» و«وراك وراك» و«سوق واقف» و«الورثة» و«بقايا الأمس» و«أيام السراب» و«سكتم بكتم» و«رحلة المليون» و«مضارب بني قرقاص» و«مجموعة إنسان» و«سكن الطالبات» و«سوق الحريم» و«البيت بيت أبونا» و«أنيسة الونيسة» و«في عينيها أغنية». كما شاركت في الفيلم التلفزيوني «النذر والضحية» عام 1992، إلى جانب مسرحيات «دختر شال سمك» و«عائد من الزمن الآتي» و«على الطاير».
وتزوجت من سامي البحراني وأنجبت منه ثلاثة أبناء.

اقرأ أيضا