الاتحاد

ألوان

«مقاتلو الشاولين».. استعراض مذهل للفنون القتالية

عروض مقاتلي الشاولين تحبس الأنفاس (من المصدر)

عروض مقاتلي الشاولين تحبس الأنفاس (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

يقام العرض الأٍسطوري المرتقب، «مقاتلو الشاولين - أسياد الكونغ فو» اليوم، في عرضهم الأول على الإطلاق في منطقة الخليج العربي لمدة خمسة أيام على مسرح دبي أوبرا، بالشراكة مع مجموعة برودواي للترفيه. سيقدم هذا الإنتاج المسرحي المبهر الحركات القتالية المميزة لأسياد الكونغ فو على المسرح من تاريخ 27 فبراير وحتى 3 مارس، من خلال عرضين صباحيين كي يتسنى لكل أفراد العائلة الاستمتاع بمشاهدتها.
يأتي العرض مباشرةً من معبد شاولين في الصين، حيث ولدت الكونغ فو، العرض المسرحي «مقاتلو الشاولين»، عبر إنتاج مسرحي يضم حركات ورقصات مصممة بالكامل تتميز بأنها مزيج نادر من أسرار تأمل من الديانة البوذية وإتقان مذهل لفنون القتال الخطرة. حيث يجمع العرض 21 من أسياد الكونغ فو، ويتبع هذا الإنتاج الفني الذي يحبس الأنفاس الرحلة التي يعيشها فتىً حتى يصل إلى مكانة محارب خبير عبر المثابرة والتدريب المتواصل. وعلى مدى 16 عاماً مضت، أصبح عرض «مقاتلو شاولين» ظاهرة عالمية سحرت الجماهير في مختلف أنحاء العالم بعروضها المليئة بالإثارة والأعمال البطولية. حيث تتضمن التوازن على رماح معدنية حادة وتحطيم ألواح الرخام بقوة جسدية خارقة، وصولاً إلى ما يعرضه المقاتلون من قدرة وإتقان على استخدام 18 نوعاً مختلفاً من الأسلحة التقليدية الخطرة، ما يجعل هذا العمل الإنتاجي الساحر تجسيدا للإبداع المسرحي والبراعة والقوة الجسدية التي تبهر الكبار والصغار.
وبهذه المناسبة، علّق جاسبر هوب، الرئيس التنفيذي لدبي أوبرا على العرض، قائلاً: «عرض مذهل يجمع بين حركات بهلوانية وقدرة جسدية خارقة وخفة حركة يجب على المرء أن يراها ليصدقها، لذا نرحب بهذا العرض الاستثنائي في دبي.» من جانبها قالت ليز كوبس، الرئيس التنفيذي لمجموعة برودواي للترفيه: «نفخر بمواصلة شراكتنا مع دبي أوبرا، لتقديم أكثر عروض الكونغ فو التي شهدتها مسارح دبي إثارة على الإطلاق».

اقرأ أيضا