الاتحاد

ألوان

«المشي من أجل البيئة» بحديقة حيوانات العين

المبادرة في عيون الصغار (من المصدر)

المبادرة في عيون الصغار (من المصدر)

العين (الاتحاد)

استقبلت حديقة الحيوانات بالعين، أمس الأول، جموع المشاركين في فعالية «المشي من أجل البيئة»، ضمن مبادرة تُقام للعام الخامس ضمن رسالة الحديقة في الحفاظ على علاقة الإنسان بالطبيعة واقترابه منها في أنشطته ونمط حياته اليومي. تتبنى مبادرة المشي هذا العام نهج المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الحفاظ على البيئة من خلال شعارها المستوحى من مقولته الشهيرة «لقد كنا ولا نزال ملتزمين بمبدأ التعايش بين الإنسان والطبيعة»، منسجمة بذلك مع «عام زايد 2018» ومحققة لرؤيته الثاقبة في أهمية الحفاظ على البيئة واستدامة المستقبل. وقال عمر يوسف البلوشي مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي: «نحرص من خلال مبادرة المشي السنوية هذه على تحويل شعار الحديقة (اقرب على الطبيعة) إلى واقع نعايشه ونشجع من خلاله المجتمع على العودة إلى الطبيعة، مجددين التزامنا بمنهج المغفور له الوالد زايد، في الحفاظ على البيئة وصون ثرواتها الطبيعية».
وأردف البلوشي «علينا أن نحقق الهدف التوعوي من المبادرة، فلم نكتف بالمشي إنما قدمنا يوماً تثقيفياً حول ممارسة الرياضة والمشي بشكل صحيح، فصحة وسلامة الزوار من أولوياتنا، مع الحفاظ على الطبيعة من خلال تشجيع أفراد المجتمع على المشي واعتماده كأسلوب حياة لفوائده البدنية والذهنية مع الاستمتاع بالأجواء والمناظر الجميلة في الحديقة».
تضمنت فعاليات مبادرة المشي، أفلاماً بيئية تعرض مقتطفات من علم الحيوان للجاحظ، وأخرى حول البيئة، وكيفية الحفاظ على ثرواتها، وفيلما حول أثر الطبيعة والرياضة على صحة وسلامة الأفراد، بالإضافة لورش التدوير والرسم على الوجوه للأطفال ومسابقات متنوعة مع جوائز للمشاركين في الفعالية، فيما استمتع المشاركون بفرقة الطبول الأفريقية وعروضها الكرنفالية الحماسية.
من جانبهم، عبر المشاركون عن سعادتهم بهذه الفعالية، مؤكدين حرصهم الدائم على التواجد في الفعاليات التي تنظمها حديقة الحيوانات بالعين لما لها من بعد ثقافي مجتمعي يناسب جميع أفراد العائلة، بالإضافة للطبيعة الرائعة والأجواء التي تجعل للمشي متعة لا تضاهى مع مشاهدة الحيوانات، وهي تمارس حياتها اليومية بعفوية.

اقرأ أيضا