الاتحاد

الرياضي

«الساحر ميسي» يحطم قلب كريستيانو

ميسي يسيطر على الكرة رغم الرقابة الثلاثية من مدافعي البرتغال

ميسي يسيطر على الكرة رغم الرقابة الثلاثية من مدافعي البرتغال

حرم المهاجم الأرجنتيني الشاب ليونيل ميسي منافسه البرتغالي العنيد كريستيانو رونالدو من خطف الأضواء وقاد المنتخب الأرجنتيني لفوز ثمين 2 - 1 على نظيره البرتغالي في الوقت بدل الضائع من المباراة الودية التي جرت بين الفريقين مساء أمس الأول على ستاد مدينة جنيف السويسرية.
انتهى الشـوط الأول من المبـاراة بالتـعـادل 1- 1، بهدفين حملا توقيع نجمين من هجوم ريال مدريد الإسباني حيث تقدم آنخل دي ماريا نجم هجوم ريال مدريد بهدف للأرجنتين في الدقيقة 14، ثم تعادل زميله كريستيانو رونالدو للمنتخب البرتغالي في الدقيقة 21 .

فشل الفريقان في تسجيل مزيد من الأهداف في الشوط الثاني رغم الفرص التي سنحت لهما حتى جاءت الدقيقة الأخيرة لتشهد ضربة جزاء للمنتخب الأرجنتيني سجلها ميسي في الوقت بدل الضائع لينهي اللقاء لصالح التانجو الأرجنتيني. تأتي المباراة ضمن استعدادات المنتخب البرتغالي لاستئناف مسيرته في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة “يورو 2012”، كما يستعد المنتخب الأرجنتيني لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية “كوبا أميركا 2011 التي تستضيفها بلاده منتصف هذا العام.


أداء رائع

قدم ميسي في هذه المباراة أداءً رائعاً ولكنه لم يرق بعد للمستوى الذي يقدمه مع برشلونة الإسباني حيث اضطر اللاعب للعودة كثيراً إلى منطقة وسط الملعب لاستلام لكرة والانطلاق بها بينما يجد اللاعب معاونة أكبر من زملائه في برشلونة. قدم المنتخب الأرجنتيني أداءً هجومياً رائعاً في فترات عديدة من الشوط الأول، كما ظهرت شخصية الفريق الهجومية وإصراره على الفوز في الدقائق الأخيرة من المباراة ليحقق الفوز الثمين. كما قدم المنتخب البرتغالي أداءً رائعاً على المستوى الهجومي عن طريق هوجو ألميدا وميريليس وبمعاونة رونالدو، ومع الهدف المبكر الذي سجله آنخل دي ماريا للمنتخب الأرجنتيني، لجأ نجوم التانجو إلى الأداء الاستعراضي مع محاولات من ميسي لاختراق الدفاع البرتغالي.
لم تدم فرحة المنتخب الأرجنتيني بالهدف كثيرا حيث خطف هوجو ألميدا الكرة من نيكولاس بورديسو في الدقيقة 21 ومررها إلى رونالدو الذي سجلها في شباك التانجو ليكون هدف التعادل. فشلت محاولات الفريقين لتسجيل هدف التقدم لينتهي الشوط بالتعادل 1 -1 .


خطورة مسي

كاد ميسي أن يسجل هدف التقدم 2 - 1 في الدقيقة 55 قبل أن يجري المنتخب البرتغالي ثلاثة تغييرات نجح من خلالها في تطوير الأداء ليكون الأفضل في بعض فترات هذا الشوط ولم يسمح لمنافسه الأرجنتيني في مواصلة هجماته القوية.

حصل اللاعب الأرجنتيني البديل مارتينيز على ضربة جزاء قبل نهاية المباراة مباشرة وتقدم ميسي لتسديدها لتكون هدف الفوز للتانجو الأرجنتيني، ورغم الأداء الجيد في بعض فترات المباراة، إلا أن الهزيمة فيها كانت صدمة قوية للمنتخب البرتغالي، خاصة أنه أنهى العام الماضي بفوز كبير 4 - صفر على نظيره الإسباني، بطل العالم، في مباراة ودية أخرى. ورغم ذلك كانت المباراة فرصة جيدة للمنتخب البرتغالي للاستعداد بقوة قبل استئناف مسيرته في التصفيات المؤهلة ليورو 2012 .

وفي المقابل، كانت المباراة فرصة جيدة لسيرخيو باتيستا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني لتجربة لاعبين جدد استعدادا لبطولة كوبا أميركا التي تستضيفها الأرجنتين في يوليو المقبل. تولى باتيستا تدريب الفريق خلفا لأسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا في أعقاب الخروج المهين للفريق من كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا بالهزيمة صفر- 4 أمام ألمانيا.

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر