الاتحاد

الاقتصادي

المهيري: هيئة أبوظبي للسياحة تعتزم بناء قطاع فعّال في مجال سياحة المؤتمرات

مجسم لمركز أبوظبي للمعارض حيث تعد أبوظبي وجهة لسياحة الأعمال والمؤتمرات في الشرق الأوسط

مجسم لمركز أبوظبي للمعارض حيث تعد أبوظبي وجهة لسياحة الأعمال والمؤتمرات في الشرق الأوسط

تستضيف أبوظبي ابتداء من مارس المقبل أسبوع سياحة الأعمال الذي يعد ركيزة إضافية في تفعيل سياحة المؤتمرات والمعارض والأعمال في الإمارة، بحسب بيان صحفي صادر عن الهيئة أمس·
وتبدأ فعاليات هذا الأسبوع من 28 مارس وحتى 3 أبريل بعقد مؤتمر الخليج للاجتماعات والمعارض "GMEC"، يتبعه معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات "GIBTM" ويختتم فعالياته باجتماع مجلس إدارة جمعية المديرين التنفيذيين لسياحة الحوافز "SITE" وهي منظمة دولية غير ربحية تهدف على التميز في مجال صناعة سياحة الحوافز حول العالم والتي تقدر عوائدها بمليارات الدولارات، وتقام جميع الفعاليات تحت رعاية هيئة أبوظبي للسياحة وبمشاركة عدد من الجهات العاملة في القطاع السياحي بالإمارة·
وقال مبارك المهيري، مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة في البيان صحفي : إن أحد المهام الرئيسية للهيئة حالياً يتمثل في بناء قطاع قوي وفعّال في مجال سياحة الأعمال، مشيرا إلى أن برامج الهيئة في هذا المجال تحظى بالاهتمام والمساندة من القطاعين العام والخاص، واللذين يستثمران بكثافة في تطوير البنية التحتية لقطاع المؤتمرات والحوافز والمعارض·
وأضاف أن ''بناء قطاع قوي لسياحة الأعمال سيمنح الاقتصاد عائدات أعلى ومستدامة إلى جانب انفتاح أقوى على العالم، مع توفير فرص عمل جديدة ومستحدثة نتيجة تنامي القطاع في الإمارة والدولة والمنطقة ككل·''
وأوضح المهيري: '' أن نجاح الهيئة مؤخرا في طلب استضافة المؤتمر العالمي لطب العيون والذي سيعقد بأبوظبي في العام 2012 يؤكد قدرة العاصمة على احتضان الاجتماعات الدولية الكبرى، مؤكدا أن الهيئة تعمل باستمرار على استثمار هذا النجاح على الصعيد السياحي والاقتصادي والاجتماعي·
ويعقد مؤتمر الخليج للاجتماعات والمعارض في فندق انتركونتيننتال أبوظبي في يومي 28 - 92 مارس، وهو من تنظيم الجمعية الدولية لمنظمي الاجتماعات (MPI)، وهي الجهة التي تمثل قطاع الاجتماعات والفعاليات الدولية· ويهدف المؤتمر إلى استكشاف الفرص المتاحة أمام سياحة الأعمال في منطقة الخليج العربي، مع عرض ومناقشة التحديات التي تواجهها وطرح الحلول اللازمة لها·
وأوضح المهيري أن ''هذا المؤتمر يقدم تجربة تعريفية مكثفة على مدار يومين بهدف التوعية باحتياجات الشركاء في هذا القطاع بأبوظبي خاصة ومنطقة الخليج العربي، كما يعد فرصة مهنية لتوسيع شبكات العمل بين العاملين المحترفين والمبتدئين في هذا المجال بهدف تنمية القطاع وتطويره مستقبلا·'' وأضاف أن ''دورنا لا ينحصر فقط في تحقيق صفقات الأعمال في أبوظبي، لكننا نعمل كذلك على بناء البنية التحتية الضرورية لتلبية متطلبات هذا القطاع، ونحن نعمل في الوقت ذاته على رفع معايير التميز وأفضل الممارسات للتخطيط للمؤتمرات، ويحظى هذا المؤتمر بالتنفيذ الدقيق لهذه المعايير·''
وتنظم هيئة أبوظبي للسياحة ''يوم أبوظبي'' في 30 مارس، من خلال جمع حوالي 200 من كبار رجال سياحة الأعمال المشاركين في المؤتمر، ويأتي ذلك في إطار الاستعدادات قبل افتتاح معرض GIBTM، كما تنظم الهيئة جولة مكثفة للكشف عن المقومات السياحية والاقتصادية والطبيعية لأبوظبي والمرافق والبنية التحتية الحالية والمستقبلية الخاصة بتطوير سياحة المؤتمرات والحوافز والأعمال·
وبهذا الخصوص، قال مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة: ''إنها فرصة كبيرة لنبرز البنية التحتية الممتازة لسياحة المؤتمرات، ونعمل بشكل وثيق مع القطاعين العام والخاص لضمان تقديم أفضل ما في هذا القطاع والترويج له في المعرض واطلاع شركائنا من صناع القرار المحليين والدوليين''·
وينعقد معرض أبوظبي لسياحة المؤتمرات والحوافز السنوي في الفترة من 31 مارس إلى 2 أبريل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وهو أضخم وأحدث مجمع معارض في الشرق الأوسط، ومن المتوقع مشاركة أكثر من 250 من العارضين في هذا الحدث والذي تنظمه شركة ''ريد ترافل اكزبشن'' الدولية لتنظيم المعارض· ويلعب هذا العرض دورا بارزا في التعريف بسياحة المؤتمرات على المستوى المحلي والدولي، وهو يتضمن برنامجا يوميا متكاملا من الندوات يستهدف جميع العاملين في القطاع·
وأضاف المهيري: ''نعمل حاليا على التواصل مع جميع المهتمين بالمعرض من جميع القطاعات الاقتصادية في الإمارات والخليج العربي، وبما أن هذه الصناعة في المنطقة لا تزال في بداياتها رغم التقدم الذي أحدثه المعرض في دورتيه السابقتين، فهناك العديد من العاملين في مجال المؤتمرات والفعاليات الدولية في القطاعين العام والخاص ممن لا يعتبرون أنفسهم محترفين في مجال سياحة الأعمال، في حين أنهم محترفون بالفعل· ''
''بزيارة هذا المعرض، فإن هؤلاء الذين كانوا في الماضي من المحترفين في مجال السياحة سيجدوا العديد من الفرص الجديدة التي تمكنهم من توسيع مجال تأثيرهم وقاعدة منتجاتهم· كما سيكون بمقدورهم الانضمام إلى برنامج الندوات الذي سيزيد دون شك من إدراكهم ومعرفتهم بهذه الصناعة الحيوية·''
وتستضيف أبوظبي يوم الجمعة الموافق 3 أبريل أول اجتماع يعقده مجلس إدارة جمعية المدراء التنفيذيين لسياحة الحوافز في الشرق الأوسط ويناقش هذا الاجتماع، والذي يستضيفه فندق انتركونتيننتال أبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة، تطور أنشطة هذه الهيئة الدولية غير الربحية والتي تكرس أعمالها للسعي إلى تميز صناعة الحوافز·
وفي هذا السياق قال المهيري: ''إننا نعمل على بناء علاقة وطيدة أكثر مع مجلس إدارة جمعية المدراء التنفيذيين لسياحة الحوافز، بهدف زيادة وعي المجتمع السياحي العالمي بمقومات أبوظبي· كما يقدم مجلس إدارة الجمعية لديه برنامج القادة الشباب وهو برنامج طموح ومتميز على المستوى العالمي، وتدعمه الهيئة ما يمنح العاملين في مجال سياحة الشركات لدينا فرصا واعدة جدا في هذا المجال·''

اقرأ أيضا