الاتحاد

الإمارات

بدء توزيع 1008 مساكن جديدة في اليحر والسلامات على المواطنين

باشرت لجنة توزيع المساكن الشعبية في بلدية العين أمس في توزيع 1008 مساكن جديدة بمنطقتي اليحر والسلامات على المواطنين المستفيدين منها 420 مسكناً في اليحر، 588 مسكناً في السلامات.
وجرى تسليم مفاتيح المساكن للمستفيدين بصالة الأعراس بمنطقة اليحر بواسطة عدد من اللجان الفرعية المنبثقة عن لجنة توزيع المساكن وسط أجواء مفعمة بالسعادة وعلامات الرضا التي ارتسمت على وجوه المواطنين المستفيدين. وأوضح محمد حارب الكتبي مدير إدارة الممتلكات ببلدية العين وعضو اللجنة أن عملية التوزيع تمت في ضوء المراسيم السامية الصادرة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفق معايير محددة تأخذ بعين الاعتبار أولوية الطلب والحاجة الأكثر إلحاحاً وعدد أفراد الأسرة.
ودعا الكتبي المواطنين المستفيدين من هذه المساكن الجديدة والذين لم يتمكنوا من تسلمها أمس الى مراجعة اللجنة المختصة لاستيفاء بعض الاوراق والمستندات اللازمة وفق المرسوم الصادر، مؤكداً أن اللجنة التي تتعامل مع هذا الأمر بقدر وافر من الصدقية والشفافية راعت في عملية التوزيع إعطاء الأولوية لبعض الحالات الإنسانية والاجتماعية الملحة.
ويتألف نموذج المسكن الجديد في اليحر والسلامات من أربع غرف نوم، ومجلس، وغرفة طعام، ومطبخ بالإضافة الى المرافق الأخرى الضرورية.
وأعرب المواطنون المستفيدون الذين تسلموا مساكن جديدة امس عن بالغ سرورهم وفرحتهم بالمكرمة الجديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه مؤكدين أنها تضاف إلى رصيد مكرماته العديدة السابقة التي تؤكد مدى معايشة سموه لهموم وآمال وطموحات أبنائه المواطنين وحرصه على تحقيق كل عناصر الاستقرار المادي والاجتماعي لهم.
وأشاد المستفيدون في هذا الصدد بحرص واهتمام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتوفير كافة احتياجات المواطنين خاصة السكن المناسب والمرافق والخدمية الضرورية التي تلبي طموحاتهم وتطلعاتهم نحو غد أفضل.
وأكد المواطن الشاب خليفة محمد سعيد المحرمي، وهو متزوج ولديه طفلان ويقطن بمنطقة المسعودي، أن هذه المكرمات المتتالية لصاحب السمو رئيس الدولة تؤكد مدى تلاحم القيادة والشعب وتجسد وبعمق مدى الحرص والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة العليا الرشيدة بالارتقاء بمستوى معيشة المواطن وتهيئة الظروف المؤاتية لشباب الوطن للإسهام بفاعلية في رفد مسيرة التنمية.
وقال عبد الهادي أحمد الهاجري وهو متزوج ولديه 4 أبناء ويعيش بمنزل أسرته بمنطقة ناهل إن مكرمات صاحب السمو رئيس الدولة المستمرة بتخصيص مساكن جديدة للمواطنين خاصة فئة الشباب منهم لها دلالات إيجابية متعددة مفادها أن سموه يحرص كثيراً على مساعدة أبنائه المواطنين والتخفيف من معاناتهم بالتيسير عليهم في امتلاك مساكن خاصة بهم باعتبار أن المسكن هو الركيزة الأولى الأساسية في تحقيق الاستقرار والشعور بالأمان.
وأعرب الشاب احمد عبدربه المصعبي وهو متزوج ويعيش بمنزل والده بمنطقة اليحر عن خالص شكره وامتنانه لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على اهتمامه ومعايشته الصادقة لمعاناة أبنائه المواطنين خاصة أولئك الذين يسعون الى امتلاك مساكن خاصة بهم حتى يتسنى لهم ولأسرهم تحقيق الاستقرار الاجتماعي المنشود.
وأشار الشاب حسين مراد علي المازم من ذوي الاحتياجات الخاصة وهو متزوج ويعيش بمنزل اسرته بمنطقة الظاهر الى أن افتقاد السكن المناسب يأتي في ظل هذه المعطيات الحياتية الراهنة على رأس الهموم والمشكلات التي تؤرق شباب الوطن خاصة من هم في مثل ظروفه الذين لا تمكنهم إمكاناتهم المادية المتواضعة من امتلاك السكن المناسب الذي يمكنهم من الاستقرار وتكوين أسر سعيدة منتجة تسهم في رفعة ونهضة الوطن.
وتوجه المازم بأسمى آيات الشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين على ما يوليانه من دعم واهتمام كبير لأبنائهما المواطنين وحرصهما على توفير كل سبل العيش الكريم لهم مبتهلاً إلى المولى العلى القدير أن يمتعهما دوماً بالصحة والعافية وطول العمر وان يجعلهما ذخراً للوطن.
وعبرت المواطنة جوهرة عبد الله سليمان الكندي التي تقطن بمنطقة اليحر الجنوبي مع أبنائها الخمسة عن فرحتها بتسلم المسكن الجديد وتحقيق حلمها الذي راودها كثيراً خاصة بعد أن صدر لها مرسوم بذلك منذ عام 2005 وهى تحمد الله أنها حققت أمنيتها وامتلكت مسكناً بعد طول انتظار معربة عن خالص شكرها وامتنانها لصاحب السمو رئيس الدولة لمعايشته هموم أبنائه المواطنين وحرصه على تخفيف معاناتهم.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما