الاتحاد

دنيا

طفلة «شجاعة» تنقذ جدها

أبوظبي (الاتحاد)

تمكنت الطفلة ساغلانا سالشاك، البالغة من العمر أربع سنوات، من تحدي الذئاب بالمشي خمسة أميال على طول نهر متجمد في درجة حرارة سالب 24 مئوية في محاولة للحصول على مساعدة لجدتها. ووصفت الفتاة، بحسب موقع «mirror»، بأنها واحدة من أشجع الأطفال في سيبيريا لأنها سارت وسط الثلج للوصول إلى أقرب جيران لعائلتها، التي تعيش في مزرعة لتربية الماشية بالقرب من منغوليا.

واستيقظت ساغلانا في ذلك اليوم مبكراً لتعانق جدتها، ولكنها وجدتها باردة، ولا ترد عليها، حيث طلبت من جدها الأعمى إيقاظها، ولكنه لم يتمكن من ذلك وظن أنها توفيت، لذلك طلب منها الذهاب إلى أقرب جيران على بعد خمسة أميال سيراً على الأقدام على طول مجرى النهر المتجمد في منطقة توفا النائية في سيبيريا.

وقال أحد السكان إن الطفلة كانت محظوظة بعدم التعرض للقتل من الذئاب الذين يجولون كثيراً هذا الطريق لمهاجمة الماشية.

واستغرقت ساغلانا ثلاث ساعات لتصل إلى الجيران، الذين أبلغوا السلطات بالأمر حيث أنهم يملكون هاتفاً يعمل بالأقمار الصناعية. وهرع أطباء إلى مكان الحادث ليجدوا أن الجدة توفيت بنوبة قلبية. لكنهم تمكنوا من إنقاذ الجد الكفيف بفضل مجهود الفتاة، كما فحصوا ساغلانا ووجدوا أنها بخير رغم المحنة التي تعرضت لها.

اقرأ أيضا