الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يشيد بالموقف الصيني الداعم للاستقرار والانتقال السلمي والدستوري للسلطة في مصر

محمد بن زايد خلال استقباله وزير خارجية الصين بحضور عبدالله بن زايد (وام)

محمد بن زايد خلال استقباله وزير خارجية الصين بحضور عبدالله بن زايد (وام)

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أهمية تطوير علاقات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين الامارات والصين الشعبية على أساس استراتيجي استناداً إلى العلاقات التاريخية الممتدة التي تربط دول المنطقة مع الصين منذ القدم. وثمن سموه خلال استقباله معالي يانج جيه تشي وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية بحضور سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ومعالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية مواقف الصين تجاه العديد من القضايا العربية ولا سيما الموقف الصيني فيما يتعلق بالتطورات الراهنة في جمهورية مصر العربية، معتبراً سموه أن موقف الصين يدعم الاستقـــرار والانتقال السلمي والدستوري للسلطة في مصر وأكد سموه أهمية ومحورية جمهورية مصر العربية بالنسبة للعالم العربي.
وفي مستهل اللقاء بمبنى المعمورة في أبوظبي أمس رحب سموه بزيارة الوزير الصيني والوفد المرافق مهنئاً سموه جمهورية الصين الشعبية قيادة وحكومة وشعباً بمناسبة حلول العام الصيني الجديد . وأبدى سموه ارتياحه لتبادل الزيارات وتواصل كبار المسؤولين في البلدين من أجل تنمية علاقات الصداقة وتوثيق عرى التعاون المشترك، معرباً سموه عن سعادته بزيارة سموه للصين عام 2009 وما حققته من نتائج مثمرة لمصلحة البلدين والشعبين الصديقين.
وحمل سمو ولي عهد أبوظبي الوزير الصيني تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله إلى القيادة الصينية وتمنيات سموه لجمهورية الصين اضطراد التقدم والازدهار. وجرى خلال اللقاء استعراض مستجدات الأحداث في المنطقة والعالم والمواضيع والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
من جانبه أعرب وزير الخارجية الصيني عن سعادته بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة ولقائه سمو ولي عهد أبوظبي. ونقل معاليه تحيات القيادة الصينية إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى حكومة وشعب دولة الإمارات المزيد من الرقي والازدهار.
كما أعرب الوزير الضيف عن شكر جمهورية الصين الشعبية لقيادة وحكومة وشعب دولة الإمارات على دعمها للمواقف الصينية في العديد من القضايا السياسية والإنسانية مؤكداً أن هذه المواقف الطيبة محل تقدير من قيادة جمهورية الصين وشعبها الصديق.
وأكد معالي وزير الخارجية الصيني ضرورة أن يتم التعامل مع أحداث مصر دون تدخل خارجي وفي إطار يحفظ لها استقرارها وأمنها.
وأعرب الوزير الضيف عن حرص بلاده على تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وتطلع كبار المسؤولين الصينيين لزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة في الفترة المقبلة لتوسيع نطاق التعاون وتوثيق العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.
حضر اللقاء محمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي العهد و عمر احمد البيطار سفير الدولة لدى الصين و قاو يويشنج سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الدولة.

اقرأ أيضا