عربي ودولي

الاتحاد

محقق دولي: كوريا الشمالية «سجن ينتشر فيه الرعب»

أسرة كورية تحرث مزرعة قرب الحدود الصينية

أسرة كورية تحرث مزرعة قرب الحدود الصينية

أعلن محقق خاص للأمم المتحدة الليلة قبل الماضية أن الأمم المتحدة يجب أن تعمل على حماية الكوريين الشماليين من الحكام العسكريين الذين يرتكبون انتهاكات “مروعة ومرعبة” لحقوق الإنسان، مشبهاً البلاد المعزولة بـ”سجن مترام” ينشر فيه النظام “الرعب”، وذلك في تقرير سيناقشه غداً مجلس حقوق الإنسان بجنيف.
وقال فيتيت مونتاربهورن المحقق الخاص للأمم المتحدة في حقوق الإنسان في كوريا الشمالية أيضاً، إنه ربما تكون هناك حجة لمحاكمة بعض مسؤولي كوريا الشمالية لارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وأورد التقرير أن نظام بيونج يانج أرسى “دولة رعب شاملة” و”دولة سجنا” يتعرض فيها الشعب لانتهاكات “مرعبة”. وبعدما رفض النظام التعاون معه، أعد الخبير التايلاندي تقريره استناداً إلى شهادات لأناس فروا من كوريا الشمالية.
ودعا الخبير في تقريره مجلس الأمن الدولي والمحكمة الجنائية الدولية إلى التحرك للتصدي لإفلات مرتكبي هذه الانتهاكات من العقاب، والتي يمكن أن تشكل جرائم ضد الإنسانية. وأوضح مونتاربهورن أن “هذه الانتهاكات التي يتعرض لها السكان عموماً، والتي ينبغي محاسبة السلطات عليها، هي صارخة وشاملة في آن واحد”.
وأضاف “ثمة أنواع كثيرة مرعبة من انتهاك حقوق الإنسان”، متهماً النظام الكوري الشمالي بأنه “يضحي بالشعب لضمان بقائه”. ودعا السلطات في بيونج يانج إلى وقف عمليات الإعدام ووضع حد لأعمال العنف الجسدية وانتهاك الحريات المدنية.
وذكر في تقريره “الجريمة الدولية التي تبدو قريبة الصلة بما يحدث في البلد محل التحقيق، هي الجرائم ضد الإنسانية والمعيار الذي يجب تحقيقه يتضمن الهجوم المنتشر أو المنهجي على المدنيين والمعرفة بالهجوم”مبيناً إن منظمات غير حكومية في كوريا الجنوبية قدمت بالفعل دعاوى ضد كوريا الشمالية أمام ممثل ادعاء المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي. ولم يسمح لمونتاربهورن أبدا بزيارة كوريا الشمالية التي ترفض تفويضه.
في سيؤول، أفادت صحيفة “جونج انج ايلبو” نقلاً عن مصدر لم تسمه من كوريا الشمالية، أن بيونج يانج قررت داخلياً، العودة إلى المفاوضات السداسية المتوقفة منذ فترة طويلة بشأن أنشطتها للأسلحة النووية، في الأول من أبريل المقبل. وقال المصدر الذي تحدث إلى الصحيفة في بكين دون الإدلاء بتفصيلات، إن من المتوقع أن تقدم كوريا الشمالية مقترحات من جانبها بشأن نزع السلاح النووي. وكانت تقارير تحدثت عن أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج- إيل قد يزور الصين قريباً.

اقرأ أيضا

ارتفاع وفيات كورونا في إيران إلى 43