صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع عام لأسواق الأسهم الآسيوية متأثرة بأداء «وول ستريت»

 أشخاص يمرون بجانب لوحة لعرض أسعار البورصة في بورصة طوكيو  (أ ف ب)

أشخاص يمرون بجانب لوحة لعرض أسعار البورصة في بورصة طوكيو (أ ف ب)

كانبيرا (د ب أ)

سجلت أغلب أسواق المال الآسيوية ارتفاعاً خلال تعاملات أمس، بعد ارتفاع الأسهم الأميركية خلال تعاملات يوم الجمعة، آخر أيام التداول في الأسبوع الماضي في بورصة «وول ستريت» بنيويورك، وذلك على خلفية تراجع العائد على السندات عن أعلى مستوى له منذ 4 سنوات وارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ أسبوعين. كما أعلن مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي عن تقرير السياسة النقدية المقدم إلى الكونجرس الذي أشار إلى ضرورة زيادة أسعار الفائدة تدريجياً خلال 2018.
وفي بورصة سيدني الأسترالية، واصلت الأسهم ارتفاعها للجلسة الرابعة على التوالي، حيث استقر مؤشر «إس آند بي/‏أيه.إس.إكس» الرئيسي لبورصة سيدني فوق مستوى 6000 نقطة بدرجة كبيرة، وكانت أسهم البنوك وشركات النفط في مقدمة الأسهم الرابحة خلال التعاملات.
وقد ارتفع مؤشر «إس أند بي/‏أيه.إس.إكس» بمقدار 25.90 نقطة؛ أي بنسبة 0.43% إلى 62025.70 نقطة، بعد ارتفاعه في تعاملات الصباح إلى 5973.10 نقطة، في حين ارتفع المؤشر الأوسع نطاقاً «أول أوريناريز» بمقدار 26 نقطة؛ أي بنسبة 0.43% إلى 6131.20 نقطة.
وارتفعت أسهم البنوك الأربعة الكبرى في أستراليا «أيه.إن.زد بانكنج» و«ناشيونال أستراليا بنك» و«ويستباك» و«كومنولث بنك» بما يتراوح بين 0.7% و1.2%.
وارتفعت أسهم أغلب شركات النفط، حيث ارتفع سهم «أويل سيرش» بنسبة 0.4%، في حين ارتفع سهم «وود سايد بتروليوم» للنفط بأكثر من 1%، في حين تراجع سهم «سانتوس» بنسبة 1% تقريباً.
وفي قطاع التعدين تراجع سهم «بي.إتش.بي بيليتون» بنسبة 0.4%، في حين تراجع سهم «ريو تينتو» بنسبة 0.2%. وارتفع سهم «فورتسكو ميتالز» بنسبة 0.1%.
وتباين أداء أسهم شركات تعدين الذهب، حيث ارتفع سهم «إيفليوشن مايننج» بنسبة 1% تقريباً، في حين تراجع سهم شركة «نيوكريست» بنسبة 0.5% بعد إعلان موافقتها شراء 27.1% من أسهم شركة «لوندين جولد» المسجلة في تورنتو بكندا مقابل 250 مليون دولار.
وفي أسواق الصرف، ارتفع الدولار الأسترالي أمام نظيره الأميركي خلال تعاملات أمس، وجرى تداول العملة الأسترالية بسعر 0.7842 دولار أميركي خلال تعاملات أمس، مقابل 0.7824 دولار يوم الجمعة في ختام تعاملات الأسبوع الماضي.
وفي اليابان ارتفعت أسعار الأسهم في أواخر تعاملات الصباح على خلفية مكاسب الأسهم الأميركية مساء أمس، وتراجع الين أمام العملات الرئيسية الأخرى، ما يعزز القدرة التنافسية للصادرات اليابانية.
وارتفع مؤشر «نيكي» القياسي بمقدار 245.60 نقطة؛ أي بنسبة 1.12% إلى 22138.38 نقطة، بعد ارتفاعه في وقت سابق من تعاملات أمس إلى 22226.53 نقطة.
وارتفعت أغلب أسهم الشركات المعتمدة على التصدير، حيث ارتفع سهما «باناسونيك» و«كانون» بأكثر من 1%، في حين ارتفع سهم شركة «سوني كورب» بنحو 1% وسهم «ميتسوبيشي إلكتريك» بنسبة 0.5%، وارتفع سهم «سوفت بنك» بأكثر من 1%. ومن بين شركات السيارات ارتفع سهم «تويوتا» لصناعة السيارات بنسبة 0.5%، في حين ارتفع سهم منافستها «هوندا» بأكثر من 1% خلال التعاملات.
وفي القطاع المصرفي ارتفع سهم مجموعة «ميتسوبيشي يو.إف.جيه فايننشيال جروب» بنحو 1%، وارتفع سهم «سوميتومو ميتسوي فايننشيال جروب» بنسبة 0.6%. وفي قطاع النفط ارتفع سهم شركة «إنبكس» بأكثر من 1% تقريباً، في حين ارتفع سهم «جابان بتروليوم إكسبلوريشن» بأكثر من 2% بعد ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية بأكثر من 1% في تعاملات أمس.
وعلى صعيد الأنباء الاقتصادية أظهر تقرير اقتصادي نشر أمس، ارتفاع المؤشر الرئيسي للنشاط الاقتصادي في اليابان خلال ديسمبر الماضي بأكثر من التقديرات الأولية. وفي أسواق الصرف جرى تداول العملة اليابانية في حدود 106 ين لكل دولار. وفي باقي أسواق آسيا، ارتفعت بورصات شنغهاي وكوريا الجنوبية وسنغافورة وهونج كونج وتايوان ونيوزيلندا، في حين تراجعت بورصتا إندونيسيا وماليزيا.