الاتحاد

الاقتصادي

إغلاق باب الترشح لجائزة الإمارات لسيدات الأعمال منتصف الشهر الجاري

دبي ـ 'الاتحاد': دعت شركة 'شل' سيدات الأعمال والمهنيات العاملات في مختلف القطاعات المتخصصة في الإمارات ومن كافة الجنسيات إلى إرسال طلبات المشاركة في الدورة الثالثة من 'جائزة الإمارات لسيدات الأعمال '2005 التي تنظمها 'شل' بالتعاون مع مجموعة دبي للجودة·
وحدد منظمو الجائزة يوم 15 مارس 2005 موعداً نهائياً لتلقي طلبات المشاركة، ومن المقرر تقديم جوائز المسابقة خلال حفل يقام في دبي خلال مايو المقبل·
وخلال ورشة عمل نظمتها الشركة مؤخراً للترويج للرؤية والأهداف التي انطلقت من أجلها هذه الجائزة، تحدث حسين المحمودي، مدير العلاقات الخارجية في شركة 'شل' إلى مجموعة من سيدات الأعمال والنساء المهنيات حول دور الجائزة في تكريم إنجازات المرأة في الإمارات سواء من المواطنات أو الوافدات، الأمر الذي يعد تقديراً لكفاءة الفئات النسائية في مجال إدارة أعمالهن إلى جانب التنويه بمستويات أدائهن المهني·
وتعرفت المشاركات في ورشة العمل الى المميزات التي يمكن الحصول عليها عبر الفوز بهذه الجائزة مثل التواصل مع العديد من سيدات الأعمال اللواتي حققن انجازات ملموسة في حياتهن العملية فضلاً عن اكتساب خبرات جديدة وتعزيز الفرص المتاحة لهن وتدعيم شبكة اتصالاتهن في قطاع الأعمال·
وأضاف المحمودي: 'تستطيع النساء من سيدات الأعمال أو المهنيات الترشح لنيل الجائزة بسهولة، حيث لا تتطلب شروط الجائزة تقديم معلومات مفصلة ومعقدة عن التاريخ المهني للمشاركات بل مجرد سيرة ذاتية ملخصة ومعلومات مختصرة عن خلفيتهن المهنية ورسالة لشرح أسباب تقدمهن لنيل الجائزة'·
واستعرض المحمودي تاريخ تطور 'جائزة الإمارات لسيدات الأعمال' التي تأسست خلال العام 2003 بهدف الإشادة بالدور الذي تلعبه المرأة في الإمارات سواء في مجال إدارة الأعمال أو على الجانب المهني إضافة إلى التنويه بإنجازات مجموعة من النساء اللواتي يشكلن نموذجاً ايجابياً لتشجيع المرأة في الإمارات بشكل عام والفئات الشابة بصورة خاصة على تفعيل قدراتهن للمساهمة الفعالة في دعم الاقتصاد الوطني للدولة·
وأضاف المحمودي: 'تتزايد أهمية الدور الذي تلعبه المرأة في قطاع الأعمال، وهو ما تشير إليه أرقام غرفة تجارة وصناعة دبي التي كشفت عن النمو المطرد في عدد سيدات الأعمال إلى جانب زيادة عدد النساء المواطنات اللواتي يعملن في مختلف مؤسسات القطاع الخاص خلال السنوات القليلة الماضية'·
وقال المحمودي: 'يبدو وضع المرأة مشجعاً بشكل أكبر في المجال الأكاديمي حيث تؤكد الإحصاءات الرسمية أنها تشكل حوالي 70% من إجمالي طلبة كليات التقنية العليا في الإمارات وأكثر من 60% من طلبة الجامعات في الدولة'·وتنقسم 'جائزة الإمارات لسيدات الأعمال '2005 إلى قسمين رئيسيين هما: صاحبات الأعمال والمهنيات·

اقرأ أيضا

حمد الشرقي: الإمارات تحرص على استدامة الموارد الطبيعية