الاتحاد

دنيا

كاتي تحول ابنتها برينسيس إلى «دمية»

ترجمة: عزة يوسف

أثارت عارضة الأزياء الإنجليزية كاتي برايس جلبة مجدداً بعد مشاركة صورة لابنتها برينسيس البالغة من العمر تسع سنوات وهي ترتدي شعراً مستعاراً، حيث نشرت كاتي «38 عاماً» الصورة على صفحتها على «إنستغرام»، مما تسبب في غضب الكثيرين من متابعيها البالغ عددهم 1.4 مليون شخص، بل شن بعضهم هجوماً عنيفاً عليها.

وكثيراً ما تسبب كاتي الجدل حول طفلتها، حيث تلقت انتقادات مؤخراً على وسائل التواصل الاجتماعي بعدما نشرت صورة لها بعدما وضعت لها مكياجاً كاملاً مثيراً.

وقالت إحدى المتابعات «أتمنى أن يكون هذا شعراً مستعاراً وليس مواد صباغة على شعرها»، في حين قالت فتاة: «لماذا ترتدي طفلة شعراً مستعاراً؟ توقفي عن وضع الشعر الاصطناعي، فإطالات الشعر الطبيعي جميلة على الطفلة».

وقالت أخرى، «من المحزن أن نرى فتيات في هذه السن يضعن الماكياج، ربما أكثر من كيم كارداشيان»، فيما رد متابع: إنها طفلة، توقفي عن جعلها تكبر بسرعة، ودعيها تعش طفولتها.

وعلى الرغم من إعراب بعض المتابعين عن استيائهم، حرص آخرون على مدح برينسيس، مؤكدين أنها فتاة جميلة في كل الأحوال مثل والدتها.

اقرأ أيضا