الإمارات

الاتحاد

افتتاح فرع لتراخيص «مرور أبوظبي» في «موتور وورلد» قريباً

مشروع “موتور وورلد” يوفر المساحة اللازمة لعرض السيارات

مشروع “موتور وورلد” يوفر المساحة اللازمة لعرض السيارات

يقع “مشروع موتور وورلد “ في الجهة الجنوبية الغربية من مطار أبوظبي الدولي في منطقة الشامخة، وتبلغ مساحته الإجمالية 3 ملايين متر مربع. ويوفر المشروع نحو 2700 موقف للسيارات مما سيسهم في تخفيف الضغط الحالي على جزيرة أبوظبي الرئيسية، وتوفير المزيد من المساحات المخصصة لمواقف السيارات التي تشغلها حالياً صالات عرض السيارات في المدينة.

(أبوظبي) - قال العقيد سهيل الخييلي رئيس قسم ترخيص المركبات في إدارة ترخيص الآليات والسائقين في شرطة أبوظبي، إن افتتاح فرع لإدارة الترخيص في “موتور وورلد” سيتم بعد إنهاء جاهزية المشروع من قبل الجهات المعنية، وسيتم تقديم جميع خدمات الترخيص فيه.
وأضاف أن الإدارة تسعى جاهدة، ومن خلال خططها الاستراتيجية، لتوفير السبل الكفيلة وتبسيط الإجراءات المتعلقة بذلك بكل سهولة ويسر، عبر أكثر من 44 مركزاً للترخيص موزعة في أماكن مختلفة من إمارة أبوظبي، إضافة إلى زيادة عدد مواقع الخدمة خلال الفترة المقبلة لتغطية حاجة المراجعين.
وجاء ذلك في إطار رد العقيد سهيل الخييلي على شكاوى بعض أصحاب معارض السيارات الذين انتقلوا إلى “موتور وورلد”، والتي يبلغ عددها حالياً في المرحلة الأولى من مشروع «موتور وورلد» 117 معرضاً، والتي يعاني مستأجروها الآن من قلة الخدمات التي يجب توافرها لتسهيل عملية ترخيص السيارات المباعة لهم.
ورصدت “الاتحاد” شكاوى بعض أصحاب معارض السيارات الذين انتقلوا إلى “موتور وورلد” منذ شهر يونيو العام الماضي، والتي يأتي على رأسها عدم وجود مكان للفحص الفني للسيارات ومركز لترخيص المركبات والسائقين، مما يسهل عليهم مهمة إتمام إجراءات التسجيل علاوة على الخدمات الأخرى من الكافتيريات والمسجد والبنوك.
وقال حمدي اللامي، صاحب أحد معارض السيارات في موتور وورلد: «انتقلت بمعرضي من أبوظبي في يونيو 2012 وحتى الآن لم يتم فتح مكان لفحص السيارات وتراخيص المركبات، وهذا يتطلب من المشترين الرجوع إلى أبوظبي مع العلم أن هناك مشترين يحضرون من مناطق بعيدة”.
وأضاف اللامي أنه لا توجد الخدمات الأساسية التي يحتاجها العمال والزبائن والزائرون لمنطقة معارض السيارات، فلا يوجد مسجد للصلاة ولا بقالة أو “ميني ماركت”، لتلبية الاحتياجات الأساسية مثل شراء زجاجات المياه والوجبات الخفيفة ومشروبات الشاي والقهوة.
وأشار إلى أن هذه المنطقة تبعد عن أبوظبي حوالي 50 كيلومتراً ولابد من وجود مكان للفحص ومحطة لتزويد الوقود والفحص الفني فيها، لتوفر الوقت بدلاً من الرجوع إلى أبوظبي لإنهاء الإجراءات.
ولفت إلى أن الإيجارات مرتفعة إلى حد كبير ويصل إيجار المحل الذي تبغ مساحته 220 بالداخل والمساحة نفسها بالخارج حوالي 170 ألف درهم.
إلى ذلك، قال مفلح الدباسي صاحب معرض آخر في “موتور وورلد”: “إذا تحدثنا عن المنطقة فينقصها العديد من الخدمات الأساسية علاوة على افتقارها للدعاية والإعلان، حيث لا يعرفها الزبائن كما أن اللوحات الإرشادية التي تدل على الطريق مكتوب عليها “موتور وورلد” ويجب الإشارة بكلمات عربية تسهل قراءتها مثل مدينة السيارات على سبيل المثال”.
وأضاف: “نحتاج بالفعل إلى العديد من الخدمات الأساسية مثل مسار لفحص السيارات ومسجد وسوبر ماركت وكافتريات ومركز لترخيص المركبات تابع لمرور أبوظبي علاوة على البنوك، حيث لا توجد أي فروع للبنوك في هذا المشروع”.
وأشار إلى أن قيم إيجارات المعارض مرتفعة جداً ومغالى فيها، حيث إن المنطقة جديدة وغير معروفة والانتقال بالنسبة لنا سبب انخفاضا في المبيعات أشبه بالانهيار، وقال: “إنني كنت أبيع في الشهر حوالي 19 سيارة، أما بعد الانتقال فأصبحت أبيع سيارتين فقط في الشهر”.
ولفت مفلح الدباسي إلى أن المعارض نتسلمها من دون تشطيب وتصل التكلفة إلى مبالغ طائلة، حيث تكلفة المعرض لإجراء التشطيبات العادية 70 ألف درهم وترتفع لتصل إلى 120 ألفا و150 ألفا في حال التشطيبات الفاخرة.
جدير بالذكر أن شركة الدار العقارية كانت قد أكدت توفيرها لجميع الخدمات الضرورية لمعارض السيارات المنتقلة إلى المرحلة الأولى من مشروع “موتور وورلد”، مما يسهل على أصحاب المعارض ممارسة نشاطهم التجاري واستقبال عملائهم بشكل يومي، وأن هناك العديد من المعارض فتحت أبوابها أمام الزوار من الجمهور، وتعمل الشركة على تزويد المشروع بعد الانتهاء منه بالعديد من الخدمات المساندة مثل البنوك والتأمين والمرافق الضرورية مثل المطاعم والمقاهي وغرف الصلاة.

اقرأ أيضا

«الجيش الأبيض».. أطباء ومتطوعون في مواجهة «كورونا»