عربي ودولي

الاتحاد

«الحوثيون» ينسحبون من الجبل الأحمر ويسلمون 10 دبابات

دبابة يمنية تأخذ موقعها خلال حرب صعدة

دبابة يمنية تأخذ موقعها خلال حرب صعدة

أعلنت اللجنة المشرفة على تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بين الحكومة اليمنية والمتمردين “الحوثيين” أن المتمردين انسحبوا أمس من الجبل الأحمر بمديرية سحار جنوب مدينة صعدة الذي شهد معارك عنيفة بين قوات الجيش اليمني والمتمردين، خلال المواجهات المسلحة الأخيرة التي اندلعت في أغسطس الماضي.
وقال مصدر مقرب من اللجان المشرفة على تنفيذ الاتفاق لـ (الاتحاد)، إن المتمردين سلموا عشر دبابات استولوا عليها في الحرب الأخيرة، التي انتهت في 12 فبراير الماضي.
من جهة أخرى أفرج مسلحون أمس عن ثلاثة جنود اختطفوهم الجمعة في مديرية قطابر شمال غرب مدينة صعدة.
وقال عضو البرلمان اليمني علي أبو حليقة لـ(الاتحاد) إن المسلحين “أفرجوا عن ثلاثة جنود بعد يوم واحد من اختطافهم” في مديرية قطابر، مشيرا إلى عدم وجود أي علاقة بين الحوثيين وخاطفي الجنود الثلاثة.وكانت مصادر إعلامية مقربة من وزارة الدفاع اليمنية، ذكرت أن “مجموعة مسلحة من الحوثيين” اختطفت ثلاثة جنود بينهم ضابط، في منطقة يسنم بمديرية قطابر، واستولوا على مرتباتهم.وحسب مصادر مطلعة في لجان صعدة، الملاحيظ والشريط الحدودي، فإن هناك تقدماً ملحوظاً في عملية تنفيذ الاتفاق المكون من ستة بنود.فيما لا تزال عملية تنفيذ الاتفاق في محور سفيان والجوف، الواقع بمحافظتي عمران والجوف، “تراوح مكانها”.
وفي جنوب اليمن قتل مسلح واعتقل 20 آخرون في اشتباكات بين قوات الأمن اليمنية وعناصر “الحراك الجنوبي” بمديرية لودر محافظة أبين . وقال مدير أمن محافظة أبين العميد عبدالرزاق المروني لـ(الاتحاد) إن اشتباكات اندلعت الليلة قبل الماضية بين قوات الأمن ومسلحين انفصاليين حاولوا إقامة نقطة تفتيش بمنطقة أمعين بمديرية لودر، مؤكدا أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل شخص واحد من عناصر “الحراك الجنوبي”.
وأضاف العميد المروني :” تمكنت الأجهزة الأمنية من التعامل مع المسلحين الانفصاليين واعتقلت 20 منهم واحتجزت سيارتهم”، لافتا إلى أن المسلحين حاولوا “أقاموا نقطة تفتيش بمنطقة أمعين للبحث عن المواطنين الشماليين”.
ومنذ نوفمبر الماضي، قتل العديد من المواطنين “الشماليين” أو تعرضوا للنهب والسرقة من قبل مسلحي الحراك الجنوبي، في أكثر من منطقة في جنوب اليمن.وقد تسببت الاشتباكات بين الأمن والانفصاليين بمديرية لودر في إفشال مهرجان كانت قوى “الحراك الجنوبي” تعتزم إقامته أمس بمنطقة “أمعين”.
وفي محافظة الضالع، شيع أنصار الحراك الجنوبي جثمان زميل لهم قتل مطلع الشهر الجاري “أثناء قيامه برفع علم الانفصال” فوق مبنى حكومي بمديرية الحبيلين بردفان محافظة لحج.


وزراء خارجية «التعاون» واليمن يجتمعون الثلاثاء

صنعاء (وام)- تستضيف العاصمة اليمنية صنعاء الثلاثاء المقبل الاجتماع الدوري السادس لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي واليمن. ويناقش الاجتماع الذي يحضره الأمين العام للمجلس عبد الرحمن العطية مسار التعاون الثنائي بين الجانبين والسبل الكفيلة بإيجاد رؤية موحدة للتعامل مع القضايا التنموية الخاصة باليمن، والتحديات الراهنة في ضوء اجتماعي لندن والرياض.
ويبحث الاجتماع أيضاً التحضيرات الجارية للقمة العربية المقبلة المقررة نهاية الشهر الجاري بالجماهيرية الليبية، بالإضافة إلى الترتيبات الخاصة بمؤتمر “أصدقاء اليمن” والدور الخليجي في دعم اليمن لمواجهة مختلف التحديات التنموية والأمنية. ومن المقرر أن يناقش الاجتماع كذلك تقريرين حول الخطوات التي تمت بشأن تنفيذ تعهدات دول التعاون في مؤتمر لندن، وتوجيهات قادة المجلس بشأن اليمن واستيعاب العمالة اليمنية في السوق الخليجي.

اقرأ أيضا

الأردن يعلن حظر تجول في البلاد لمدة 48 ساعة لمواجهة «كورونا»