الاتحاد

الإمارات

لجنة شؤون التربية بـ «الوطني» تناقش مشكلات الأكاديميين

آمنه الكتبي (دبي)

ناقشت لجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة في المجلس الوطني الاتحادي، خلال اجتماعها أمس، هموم ومشكلات الأكاديميين المواطنين، بالإضافة إلى توطين مهنة المعلم وأهمية تعزيز اللغة العربية لدى الشباب.
والتقى أعضاء اللجنة ما يزيد على 20 أكاديمياً مواطناً، تناولوا خلال اللقاء التحديات التي يواجهها الأكاديميون المواطنون في سلك التدريس.
وقال حمد الرحومي الذي ترأس اللجنة: رصدنا إشكالية تحديات نجاح الطلاب في برامج «توفل» و«آيليتس» في اللغة الإنجليزية والتي تسبب إخفاق بعض الطلاب من اجتيازها في عدم الالتحاق بجامعات حكومية، كذلك معايير الترقية بالنسبة للأكاديميين المواطنين، التي توصلنا خلال اللقاء إلى أنها تحتاج إلى إعادة نظر. وأضاف أن «اللجنة البرلمانية ستبلور تصوراً شاملاً لما رصده أساتذة الجامعات لعرضه على الحكومة في غضون الأسابيع الثلاثة المقبلة».
وأكد الرحومي أنه تم التركيز على ضرورة تعزيز اللغة العربية والتي ترتبط بتاريخنا وثقافتنا وهويتا ولابد من تطويرها والنهوض بها وعدم ربطها فقط بالتدريس.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد