صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

بإسناد من القوات الإماراتية.. مقاتلات التحالف تدمر قاعدة إطلاق «كاتيوشا» في الساحل الغربي

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء)

بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية.. قصفت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية منصة إطلاق صواريخ كاتيوشا وتعزيزات عسكرية ومستودعات ذخيرة تابعة لميليشيات الحوثي الإيرانية شرق مديريتي حيس والجراحي بجبهة الساحل الغربي لليمن. واستهدفت المقاتلات تعزيزات عسكرية دفعت بها ميليشيات الحوثي شرق مديرية الجراحي بجبهة الساحل الغربي واسفرت عن مصرع 20 من ميليشيات الحوثي الإيرانية وعشرات الجرحى منهم وتدمير قاعدة إطلاق صواريخ كاتيوشا. وأسفرت الغارات عن تكبد الميليشيات الحوثية الإيرانية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد كما تمكنت قوات الشرعية من التصدي لكافة محاولات تسلل المليشيات نحو المناطق المحررة.

وفي سياق متصل، أعلن الجيش اليمني مقتل أكثر من 140 من ميليشيات الحوثي الإيرانية، وإصابة آخرين، في الغارات الجوية للتحالف العربي والمعارك الدائرة في نهم شمال شرق صنعاء منذ الخميس الماضي. وأضاف الجيش، في بيان، أن مالا يقل عن 40 عنصراً من الميليشيات لقوا مصرعهم وجُرح عشرات آخرون في الغارات الجوية والمعارك التي اندلعت أمس الأول، في العديد من المواقع في نهم، مشيراً إلى مقتل أكثر من مائة عنصر حوثي، وإصابة عشرات آخرين في الغارات والمعارك التي اندلعت الخميس واستمرت حتى السبت.

وأوضح البيان أن المعارك احتدمت في نهم بعد أن كانت الميليشيا الحوثية أعدت لهجوم واسع، حاولت من خلاله السيطرة على مواقع للجيش في جبهتي الميسرة والميمنة، مؤكداً أن قوات الجيش تمكنت من إفشال محاولات الميليشيا الحوثية واستعادت سيطرتها على مواقع عديدة في نهم.

وفي السياق، قتل 9 حوثيين وجرح آخرون أمس، في هجوم شنته قوات الجيش على مواقع للميليشيات شرقي مدينة ميدي بمحافظة حجة. وذكر متحدث عسكري أن وحدات من لواء القوات الخاصة المرابط شرقي ميدي شنت في وقت مبكّر أمس هجوماً على مواقع عسكرية قريبة تابعة لميليشيات الحوثي، مضيفاً أن القوات تمكنت خلال الهجوم من استعادة عدد من مواقع الميليشيات، وقتل 9 مسلحين حوثيين، وإصابة آخرين، وتدمير أسلحة ورشاشات. وأكد المصدر استيلاء القوات على أسلحة كانت بحوزة الميليشيات في المواقع المحررة شرق المدينة.

وشنت مقاتلات التحالف العربي في غضون 24 ساعة ماضية نحو 10 غارات على مواقع الحوثيين في مدينتي ميدي وحرض المتجاورتين على حدود السعودية. كما شنت مقاتلات التحالف سلسلة غارات على مواقع وتحركات للميليشيات في محافظة صعدة معقل الحوثيين في أقصى شمال البلاد.

واستهدفت 4 غارات مواقع حوثية في مديرية باقم شمال صعدة، فيما كثفت قوات الجيش قصفها الصاروخي والمدفعي على مواقع الميليشيات في مديرية رازح الحدودية في غرب المحافظة.

وذكرت مصادر عسكرية ميدانية أن قوات الجيش الوطني وحلفاءها أطلقت أكثر من 75 صاروخاً وقذيفة مدفعية على مواقع لميليشيات الحوثي في رازح التي لا تبعد كثيراً عن مديرية حيدان، المعقل الرئيس لزعيم المتمردين عبدالملك الحوثي.

وقال أركان حرب اللواء السابع حرس حدود، العقيد حمود هشام، أمس، في بيان للجيش الوطني: «إن أكثر من 10 حوثيين لقوا مصرعهم في قصف جوي دمر تعزيزات وآليات للميليشيات في منطقة الحجلة رازح.

وذكر أن ميليشيات الحوثي فشلت خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية في استعادة مواقع حررتها قوات الجيش مؤخراً في رازح التي قال إن معظم أجزاءها باتت تحت سيطرة الشرعية».

وأكد القائد العسكري الميداني أن الجيش الوطني سيستأنف في القريب العاجل عملياته القتالية في رازح، في إطار الخطة العسكرية الهادفة لتحرير المديرية من ميليشيات الحوثي.

إلى ذلك، تواصلت أمس المعارك العنيفة بين الجيش والميليشيات في مديرية «خب والشعف» بمحافظة الجوف شمال شرق البلاد.