الاتحاد

الإمارات

وفد من وزارة الداخلية يشارك في ندوة دولية حول بصمة السلاح

دبي (الاتحاد) - شارك وفد من وزارة الداخلية في ندوة الإنتربول للأدلة الجنائية المتعلقة بالأسلحة النارية، التي أُقيمت في مدينة ليون الفرنسية، بمشاركة وفود من 52 دولة على مستوى العالم.
وترأس وفد الداخلية المقدم خبير ناصر عبدالعزيز الشامسي رئيس قسم فحص الأسلحة والآلات بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، وضم الوفد الرائد سعيد محمد الحساني من شرطة الفجيرة، والنقيب أحمد إبراهيم القصير من شرطة الشارقة، والملازم سيف خميس بن سويف من الأمن الجنائي بوزارة الداخلية.
وقال المقدم الشامسي إن مشاركة وفد من وزارة الداخلية في أعمال الندوة التي افتتحها رونالد نوبل الأمين العام للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الانتربول)، تأتي في إطار حرص الوزارة على إشراك ضباطها وأفرادها في مختلف الفعاليات والمناسبات الأمنية والشرطية والندوات العلمية العالمية والإقليمية كي يتم الاستفادة من أفضل التجارب العالمية في مختلف المجالات الأمنية والشرطية، إضافة إلى تبادل الخبرات مع المشاركين في تلك الفعاليات من جميع دول العالم. وأشار إلى أن أعمال الندوة تركزت حول الأساليب المناسبة لعمل قاعدة بيانات على بصمة السلاح الناري على مستوى دول العالم لربط البصمة على تحركات الأسلحة النارية، وجمع المعلومات حول العصابات والمنظمات الإرهابية.

اقرأ أيضا