الاتحاد

الرياضي

10 ملايين درهم دعماً لحملة دبي العطاء

مكتوم بن محمد خلال تلقي التبرع من عبد الرحيم الزرعوني بحضور خالد الزرعوني

مكتوم بن محمد خلال تلقي التبرع من عبد الرحيم الزرعوني بحضور خالد الزرعوني

استقبل سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام، في مكتب سموه عبد الرحيم محمد أبو الغزوز الزرعوني رئيس مجلس إدارة مدينة دبي الرياضية الذي أكد دعم المدينة الكامل للجهود الخيرية التي تتبناها دبي في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي·
وخلال اللقاء، أعلن رئيس مجلس إدارة مدينة دبي الرياضية التبرع بمبلغ عشرة ملايين درهم لصالح حملة ''دبي العطاء'' في برهان عملي على مدى التزام المدينة بدعم تلك الحملة الإنسانية النبيلة التي تسعى إلى ضمان المقومات التربوية اللازمة لتوفير التعليم الأساسي لمليون طفل في الدول الأكثر فقرا في العالم·
وقد أثنى عبد الرحيم محمد أبو الغزوز الزرعوني على الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقضايا الإنسانية وانشغال سموه الدائم بتوفير حياة أفضل للإنسان، وقال إن سموه يضرب مثالا للعالم في ريادة العمل الخيري الذي يستهدف خير البشرية ورخاءها، الأمر الذي يجعل المشاركة في دعم الحملة واجبا لا ينبغي التخلي عنه أو إهماله من قبل كافة شرائح المجتمع في دبي·
وأضاف: ''طالما أولى صاحب السمو نائب رئيس الدولة اهتماما كبيرا بمسألة العلم والتعليم، بما يعكس وعي سموه الكبير بقيمة التعليم كأساس للحياة وجوهر لكيانها، وتأتي حملة دبي العطاء لتبرهن للعالم قدرة دبي ومجتمعها على اختلاف عناصره على الوفاء بحرصها على نشر نور العلم في ربوع العالم التي ترزح تحت وطأة الفقر بغية مساعدتها على تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة في تلك المناطق·
وأردف قائلا'' :إن حملة دبي العطاء تقدم نموذجا يحتذى به في مجال العمل الخيري الجماعي ونحن فخورون بالمشاركة في هذا الجهد الطيب الذي يعزز صورة دبي على الساحة الدولية ويظهر للعالم القيم النبيلة التي تؤمن بها دبي بل وتطبقها في ناحية التكافل والتعاون الإنساني''·
ودعا الزرعوني رجال ومؤسسات الأعمال في دبي سواء من الإماراتيين أو المقيمين بالاضطلاع بواجبهم من ناحية توفير الدعم المادي اللازم لحملة دبي العطاء حتى تكتمل ملامح تلك الصورة الإنسانية الرائعة التي تعد مفخرة حقيقية لكل من يعيش على أرض دبي·
وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد دعا مجتمع الأعمال في دبي على مستوى المؤسسات والأفراد للمشاركة في حملة دبي العطاء وذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموه خلال الإعلان عن إطلاق الحملة في التاسع عشر من شهر سبتمبر الماضي، مؤكدا المشاركة الشخصية لسموه وأنجاله وكريماته في فعاليات الحملة وذلك في إشارة دعم قوية لأهدافها·
وتسعى حملة ''دبي العطاء'' إلى حشد الموارد المالية اللازمة لتمويل المشروعات التربوية في عدد من مناطق العالم الأكثر فقرا وتحديدا تلك المعنية بالأطفال في مرحلة التعليم الأساسي، حيث تنشد الحملة المشاركة في تفعيل أحد الأهداف الهامة التي رصدتها الأمم المتحدة للألفية الثالثة والتي ترمي إلى توفير التعليم لكل أطفال العالم بحلول العام ·2015
ومن المقرر أن يتم توجيه التبرعات التي سيتم جمعها خلال فترة الحملة والتي تصل إلى ستة أسابيع، لصالح إنشاء أبنية المدارس في المناطق المستهدفة وتجديد المتهالك منها وتوفير المقومات التربوية الأخرى مثل الكتب والقرطاسية والوجبات المدرسية وكذلك توفير خدمات الرعاية الصحية لأطفال المدارس وتوفير الحوافز الملائمة لخفض نسبة التسرب من التعليم وتشجيع تعليم الفتيات في بعض المجتمعات التي تعاني تراجعا واضحا في معدل التحاق الفتيات بالتعليم·

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد