الاتحاد

الرياضي

النصر يبدأ محاولات البحث عن الذات

في ظل غياب ستة من عناصره الرئيسية بالانضمام للمنتخبين الأول و''ب'' واصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر تحضيراته محاولاً البحث عن حلول للمشاكل الفنية والإدارية التي أودت به مبكراً في الكأس وعرضته لخسارة مؤثرة على أرضه في الأسبوع الأول للدوري، حيث انضم الى التدريب أمس صلاح عباس لاعب الوسط الموقوف ليلحق بذلك بزميله المهاجم وليد مراد فيما خضع مسلم أحمد للعقوبة وبدأ التدريب مع فريق 20 سنة تمهيداً للعودة الى الكبار·
في نفس الوقت ركز فاجنر مانسيني مدرب الفريق على تجهيز عدد من العناصر الشابة والبديلة بعد ان خذله الكبار ويجرب الكتيبة الاحتياطية في المباراة الودية التي يخوضها بعد غد على أرضه مع الأهلي في ثاني لقاءات الفريقين الودية هذا الموسم بعد ان فاز النصر باللقاء الأول 2/،1 ويبحث النصر عن لقاءات ودية خلال فترة توقف الدوري والتي يتعطل خلالها الفريق لما يقرب من شهر وأسبوع كاملين منذ آخر مبارياته التي خسرها أمام الشارقة على أرضه 2/1 وحتى اللقاء القادم في الأسبوع الثالث للدوري أمام الشعب على أرض النصر يوم 3 نوفمبر المقبل بعد ان تأجل لقاء الفريق مع الوحدة في الاسبوع الثاني·· ومن المقرر ان يخوض النصر مباراة ودية ثانية بعد عيد الفطر المبارك والذي يحصل خلاله اللاعبون على عطلة سلبية لمدة يومين قبل ان يستأنف التدريبات·
وكان الفريق قد حصل على راحة أيضاً لمدة يومين أواخر الأسبوع الماضي ثم استأنف تدريباته أمس الأول وركز مانسيني على بدائل الثلاثي محمد خميس مدافع الفريق ومحمد إبراهيم نجم الوسط المهاجم وصانع الألعاب ويوسف موسى المدافع الأيسر حيث يعتقد ان بوسع الثلاثة تقديم المزيد في مراكزهم ويعتني أيضاً بتوفير البديل الكفء الجاهز· وحاول المدرب تصحيح الأخطاء الدفاعية والهجومية التي حالت دون ظهور الفريق بالصورة المأمولة وركز على الجوانب الفنية والتكتيكية بعد ان انصب التركيز على الناحية البدنية خلال المراحل السابقة لانطلاق الدوري·
على الجانب الإداري تبذل المحاولات لتدعيم مبادئ الانضباط ولم شمل الفريق بعودة الثلاثي الموقوف مسلم ووليد وصلاح والتأكيد على ضرورة وثمار التزام جميع اللاعبون بشروط الاحتراف·

اقرأ أيضا

الأندية الأوروبية الكبرى تجدد تهديدها بمقاطعة كأس العالم للأندية