الاتحاد

الرياضي

66 قارباً تبحر في سباق أبوظبي لـ «التجديف»

أبوظبي (الاتحاد) - يشارك 66 قارباً، و1122 نوخذة وبحاراً وسكوني من كافة إمارات الدولة في سباق أبوظبي لقوارب التجديف 40 قدماً الذي ينظمه نادي تراث الإمارات يوم غد تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي.
وتنطلق منافسات السباق التراثي البحري بين امتداد كورنيش أبوظبي وحتى منصة التتويج في القرية التراثية في كاسر الأمواج ولمسافة أربعة أميال بحرية ضمن أربعة أشواط للتنافس على ناموس ثاني سباقات الموسم البحري الجديد للنادي.
واعتمدت لجنة التفتيش والتحكيم إجراءات مشددة لاجتياز خط النهاية، حيث ستقوم اللجنة بفحص القوارب الفائزة بالمراكز الثلاث الأولى من كل شوط ويفصل بين انطلاقة كل شوط 10 دقائق.ويأتي تنظيم السباق بناء على توجيهات سمو ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، بضرورة المحافظة على تراثنا البحري ومفردات تقاليد رياضة التجديف وإنعاشها كواحدة من أجمل الرياضات المحببة لدى بحارة الإمارات والعمل على تواصلها وتوارثها عبر الأجيال، بالإضافة إلى ما تحققه مثل هذه السباقات من لقاء إنساني وإحياء الطقوس البحرية المتعلقة بفنون ومفردات رياضة التجديف التقليدية.
وأكدت اللجنة المنظمة استكمال كافة الاستعدادات وإجراءات السلامة العامة للمشاركين والعمل على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين كافة المتنافسين وتواصل تقديم الدعم لهم بكافة الإمكانيات المتاحة في ضوء توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الذي يتابع كل الإعدادات والتجهيزات للسباق ويوجه باستمرار بزيادة عدد السباقات البحرية والنهوض برياضة التجديف والعمل على نشرها بين أبناء الجيل الجديد من البحارة.
وكانت عمليات تسجيل المشاركين في السباق قد اختتمت أمس الأول في قسم السباقات البحرية بالنادي، في حين عقد أمس في صالة الأنشطة الاجتماع التنويري للسباق، بحضور أعضاء اللجنة المنظمة للسباقات البحرية في النادي، وعدد كبير من البحارة والنواخذة وملاك المحامل بهدف التأكيد على تعليمات وشروط السباق والتشديد على مشاركة البحارة المواطنين في إطار مشروع توطين السباقات البحرية وإعطائها خصوصية في كامل مفرداتها.
وشهد الاجتماع التنويري إجراء القرعة على خط البداية وتوزيع القوارب ضمن مجموعات بحسب ألوان الأشواط الأربعة، وتحديد مكان خط الاصطفاف لتحقيق العدالة الكاملة بين المتنافسين، كما تضمن الاجتماع الاستماع إلى آراء ومقترحات النواخذة والبحارة من أجل إقامة سباق مثالي.
أكدت اللجنة المنظمة للسباق أن كافة الاستعدادات قد اكتملت للانطلاقة، مشيرة إلى حماسة البحارة والنواخذة للمشاركة في ملحمة التجديف، مشيرة إلى أن عدد المسجلين يعكس أهمية هذه الرياضة لدى النواخذة والبحارة المواطنين.

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات