الاتحاد

الاقتصادي

مجلس إدارة الشركة اللوجستية يناقش شراء أرامكس


دبي - الاتحاد: أكدت مصادر الشركة العربية الدولية اللوجستية 'الشركة اللوجستية' (تحت التأسيس) أن مجلس ادارة الشركة سيناقش في أول اجتماع له عقب اكتمال إجراءات التأسيس اقتراحا بشراء شركة أرامكس الدولية، في الوقت الذي أكد فيه مؤسسو وأعضاء مجلس الإدارة على جدية شراء أرامكس لما تمثله من دعم كبير للشركة العربية اللوجتسية، خاصة أن ارامكس حققت العام الماضي 2004 إيرادات بلغت 189 مليون دولار (695,5 مليون درهم) بنمو 126 في المئة عن حجم الإيرادات عام ،2000 وبلغت ارباحها الصافية حوالي 13 مليون دولار (47 مليون درهم) بنسبة 30 في المئة عن العام الأسبق·
وقال عبد الله محمد المزروعي رئيس لجنة مؤسسي الشركة اللوجستية:إنه في الوقت الذي تتواصل فيه عمليات الاكتتاب في اسهم الشركة فلاشك ان عملية تملك شركة أرامكس تمثل فرصة ممتازة للشركة اللوجستية لتصبح وبوقت قصير جداً لاعباً رئيسياً في قطاعات الشحن والنقل السريع والخدمات اللوجستية وإدارة سلسلة الإمداد·
وأضاف: من المتوقع أن تكون عملية تملك شركة أرامكس الأولى من سلسلة عمليات تملك لشركات أخرى تعمل في هذه المجالات والتي نأمل أن تُنجز بعد التأسيس،منوها الى أن المؤسسين كانوا قد حددوا حجم الإصدار بناء على تقديرهم لتكلفة قيمة عمليات التملك لهذه الشركات، ولا شك بأنه ومن مصلحة المساهمين بالشركة اللوجستية تمكنها من استثمار رأسمالها في أصول منتجة بأسرع وقت ممكن·
وأوضح أن الإعلان عن إمكانية تملك شركة أرامكس يأتي إستجابة لطلب وزارة الاقتصاد والتخطيط التي علقت أهمية كبيرة على ضرورة الإفصاح عن مثل هذه المعلومات لعموم المستثمرين· وقال محمد جاسم المزكي وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط: الشفافية ضرورة لا يمكن التغاضي عنها لتمكين أسواق المال من القيام بدورها السليم،كما يجدر بالقائمين على الشركات التي تعمل على طرح الأوراق المالية لعموم المستثمرين أن يعلنوا عن كافة المعلومات والعمليات المتوقع أن يكون لها تأثير على نتائج هذه الشركات، مما يعطي المكتتبين الفرصة اللازمة للقيام بتقدير سليم للأوراق المالية المنوي طرحها قبل اتخاذ قرار الاكتتاب بها· وأضاف عبد الله محمد المزروعي: اتفقنا مع الوزارة بالنيابة عن المؤسسين أن تخضع أرامكس إلى عملية تقييم من قبل جهة مهنية متخصصة يعينها المؤسسون وتوافق على تعيينها الوزارة وذلك قبل إتمام عملية الشراء، إن تعيين هكذا جهة في هذه المرحلة يمكنه أن يسرع من الخطوات اللازمة لإتمام عملية التملك ونحن نتعاون بصورة فعالة مع جهاز الوزارة بهذا الخصوص· وكان مؤسسو الشركة اللوجستية قد بدأوا نقاشا مع ملاك شركة أرامكس قبل عدة أشهر بهدف الوصول إلى إتفاق حول إمكانية تملك شركة أرامكس من قبل الشركة اللوجستية بعد تأسيسها·
وقال ماجد سيف الغرير عضو اللجنة التأسيسية للشركة اللوجستية، يهمنا أن تصل المعلومة عن فرصة تملك شركة أرامكس لكل الراغبين بالاكتتاب بأسهم الشركة اللوجستية، كما أننا متحمسون لفكرة تملك الشركة القائدة في مجال اللوجستية ومرتاحون لكافة الخطوات التي تتخذها جميع الأطراف التي تتعاون معنا·
وقال كريم الصلح الرئيس التنفيذي لشركة المستثمر الوطني، المستشار المالي والمدير المشارك للاكتتاب:إن الشركة اللوجستية ما زالت قيد التأسيس وعليها إكمال الإجراءات التنظيمية المتبقية لتأسيسها قبل أن تتمكن من تقديم عرض رسمي لشراء شركة أرامكس،مشددا على أهمية تعاون جهاز وزارة الاقتصاد وجهودهم المكثفة لتطوير الأنظمة بصورة مهنية وذلك لتحقيق النتائج المرجوة مما فيه مصلحة الجميع·
وقال عارف نقفي رئيس مجلس إدارة شركة أرامكس: ان الشركة مستعدة للمباشرة بالنقاش الجاد مع الشركة اللوجستية فور تأسيسها للتعرف على فرص تملكها لشركة أرامكس، حيث أن امتلاك الشركة اللوجستية لشركة أرامكس سيعيدها إلى مجتمعها الاستثماري الطبيعي،منوها الى أن استثمار صندوق أبراج الاسثماري 1 بشركة ارامكس خلال السنوات الأربعة الماضية حقق ارباحا ممتازة ونتطلع الى استمرار علاقتنا المميزة مع الشركة في المستقبل،مشيرا الى أن أسهم أرامكس كانت تتداول في سوق ناسداك الأمريكي قبل تملكها من قبل أبراج كابيتال بعملية أدت إلى سحب تسجيلها من سوق ناسداك· وأشار فادي غندور الرئيس التنفيذي لشركة أرامكس إلى النتائج التي حققتها الشركة منذ سحب أسهمها من التداول على سوق ناسداك،فعام 2004 كان أفضل سنوات الشركة منذ تأسيسها، حيث أننا حققت نموا كبيرا في جميع منتجاتنا وارتفع صافي الأرباح إلى حوالي 13 مليون دولار مما يشكل زيادة قاربت 30 في المئة عن ·2003
وأوضح ان هذه النتائج جاءت نتيجة النشاط التجاري المتزايد في جميع المناطق التي نعمل فيها وبخاصة ضمن دول مجلس التعاون الخليجي وفي حوض المتوسط، وقد حققنا خلال السنوات الأربع الماضية توازنا بين مصالح المساهمين والجهاز الإداري مما عاد بالنفع على أعمال الشركة ونتوقع أن يستمر ذلك في المستقبل·
ونوه غندور إلى أن إيرادات أرامكس ارتفعت من 83,6 مليون دولار عام 1998 إلى 189 مليون دولار عام 2004 بنمو 126 في المئة، نتيجة توسعات في قاعدة أعمال الشركة وإطلاق خدمات جديدة،مشيرا إلى أن خدمات البريد الدولي والمحلي تمثل 50 في المئة من أعمال الشركة،وبالتالي فإن هذه الخدمة أصبحت اللاعب الرئيسي في إيرادات أرامكس·
وقال إن الأرباح الإجمالية للشركة في العام الماضي بلغت 86 مليون دولار مقابل 49 مليون عام ،2000بلغ معدل هامش الربح 46 في المئة،وقد تراجعت المصاريف من اجمالي العمليات الى 37 في المئة في العام الماضي مقابل 41 في المئة في العام ،2000بينما انخفضت الموجودات الى 76,7 مليون دولار في العام الماضي مقابل 84 مليون في العام الاسبق بسبب توزيعات الارباح على الشركاء ،وبلغت حقوق المساهمين 36,4 مليون دولار·
وقال خالد سفري المدير التنفيذي للاستثمار المصرفي لدى شعاع كابيتال، أمين سجل المساهمين والمدير المشارك للاكتتاب: لقد قام مديرو الاكتتاب بتجهيز ملحق لنشرة الإكتتاب المتعلق بالشركة اللوجستية يضم موجزا عن أعمال شركة أرامكس ونتائجها المالية ونحن الآن بصدد توزيع هذا الملحق على بنوك الاكتتاب لتسهيل عملية إيصاله إلى المكتتبين حتى تكتمل الصورة لدى الجميع عند اتخاذ قرار الاكتتاب·
وتستمر عملية الاكتتاب بالشركة العربية الدولية للخدمات اللوجستية إلى 12 مارس 2005 في 550 مليون سهم بقيمة درهم واحد للسهم علاوة على فلسين مصاريف اكتتاب·

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة