الاتحاد

الإمارات

سلطان بن طحنون: إنجاز فني جاد و فرصة لتطوير المواهب المحلية

سلطان بن طحنون

سلطان بن طحنون

تستضيف أبوظبي يوم الأحد المقبل فعاليات مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي الأول الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وذلك خلال الفترة من 14 إلى 19 أكتوبر الجاري·
وبهذه المناسبة أكد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن استضافة مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي لعدد من أهم نجوم السينما العربية والعالمية، ونخبة من صناع السينما عموماً - ممن يضفي حضورهم على الحدث أهمية كبيرة ومكانة لافتة - سوف تساعد في تطبيق استراتيجية ترسيخ المهرجان منذ دورته الأولى كمهرجان فني ثقافي جاد يضاف إلى المنجزات الثقافية الهامة التي اكتسبها المجتمع الإماراتي في الآونة الأخيرة، مُتمنياً من شباب الدولة ذي الطموح السينمائي أن يستغل هذا المهرجان لتطوير إمكاناته من خلال الاحتكاك بالضيوف ومتابعة العروض السينمائية، والندوات والمؤتمرات المصاحبة، وذلك لإغناء تجاربهم وزيادة خبراتهم مما يهيئهم لإنتاج أفلام مميزة ترضي طموحاتهم وطموحات أبوظبي وترقى بصناعة السينما في المنطقة، مؤكداً أن الهيئة سوف تساهم في رعاية وتشجيع المواهب المحلية في إطار حرصها على نشر صورة حيّة معبرة عن ثقافتنا وحضارتنا من خلال لغة الفن السابع التي قد لا تضاهيها لغة أخرى·
ومن جهته أوضح سعادة محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن المهرجان، وكسائر المهرجانات العالمية، يضم عروضاً تتنافس على عدد من الجوائز وأخرى خارج إطار المنافسة الرسمية، وغيرها من الفعاليات الفنية والفكرية المُصاحبة، إلا أنه يتميز بتفرده عن غيره من المهرجانات، وذلك كونه يتضمن عدداً من النشاطات التي تنظم لأول مرة وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، مؤكداً أن مشاركة أكثر من مائة فيلم من ثمانية وثلاثين دولة عربية وأجنبية في المهرجان يبشر بانطلاقة متميزة نأمل أن تجعله في المستقبل محطة رئيسية لتقديم عروض أولى للأفلام العربية والعالمية، واستقطاب صُناع الفيلم السينمائي بكافة انتماءاتهم وتياراتهم الفكرية والفنية، وتوسيع الآفاق أمام إنتاج مزيد من الأفلام وذلك من خلال مؤتمر تمويل الأفلام الذي ينظم لأول مرة على هامش مهرجان سينمائي ويضم روّاد وخبراء صناع السينما في العالم من إنتاج وتسويق وتوزيع، والذين سيقومون بعرض تجاربهم ووجهات نظرهم حول مصادر تمويل الفيلم·
كما نوّه المزروعي بالتنوع الكبير الذي يتضمنه برنامج المهرجان إذ يتألف من عشرة أقسام فيها العروض الخاصة، ومسابقات الأفلام الطويلة والقصيرة، ومسابقات خاصة بالطلبة، بالإضافة إلى الاحتفاء بالسينما المصرية والهندية والخليجية، كما يحتفي المهرجان بأفلام المخرجات العربيات بتخصيص عروض خاصة لأفلامهن، وهذا حدث ينظم لأول مرة ضمن مهرجان سينمائي عربي، ولعل هذا الغنى والتنوع في برنامج عروض المهرجان وما يلازمها من ندوات وحوارات ومناقشات يمثل فرصة كبيرة لصناع السينما المحليين والخليجيين للاطلاع على أحدث الإبداعات العالمية، وآخر ما وصلت إليه صناعة السينما مما يثري تجاربهم ويفتح أمامهم الأبواب لمزيد من الخبرة والإنتاج·
وأعلن سعادته أنه سيتم الاحتفاء بعدد من روّاد السينما العربية والعالمية، وذلك تقديراً للجهود الكبيرة التي بذلها هؤلاء الروّاد خلال مسيرتهم الإبداعية في سبيل إرساء فن حقيقي يعالج قضايا الإنسان ومشكلاته، واحتفاءً بتلك البصمات الخالدة التي تركوها في سجل الفن السابع·
وأكد المزروعي أن الاهتمام بالسينما ينبع من الاعتراف بواقع أهميتها وموقعها في أي مشروع ثقافي، ولا يكتمل مشروع أبوظبي الثقافي بآفاقه المستقبلية، والمنفتح على الآخر إلا بحضور بارز للفن السابع الذي بات يشكل أحد أضلع الثقافة المعاصرة، ومهرجان الشرق الأوسط السينمائي يمثل خطوة هامة وأساسية على هذا الطريق الطويل، ومن هذا المنطلق جاء تأسيس أكاديمية للسينما في أبوظبي بالتعاون مع أكاديمية نيويورك للفيلم، والتي ستحتضن المواهب الشابة محلياً وعربياً وتقدم لهم الخبرات اللازمة وفقاً للمعايير العالمية المتعارف عليها والتي تشمل كافة عناصر الفيلم السينمائي، كما سيؤسس في أبوظبي مركز لصناعة الأفلام والذي سيعمل على استقطاب المنتجين السينمائيين من كافة أنحاء العالم، وذلك بما سيوفره لهم من بيئة داعمة لإنتاج أفلامهم تتوفر فيها مختلف العناصر المطلوبة لإنتاج عمل فني عالي الجودة·


قصر الإمارات يستعد لاستضافة المهرجان

بدأت الاستعدادات في قصر الإمارات لاستضافة مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي الأول الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بأبوظبي، وينعقد خلال الفترة من 14 إلى 19 أكتوبر القادم ·
ويستضيف قصر الإمارات أبرز فعاليات المهرجان الاول من نوعه في ابوظبي في خيمة عملاقة تقام على شاطئ القصر ، ومن المقرر أن يبدأ العمل في إقامة الخيمة باسلوب ملكي رفيع الذوق في مطلع الاسبوع المقبل لتليق بمهرجان فني طالما طال انتظاره في العاصمة · وتحل الخيمة العملاقة بدلا من الخيمة الرمضانية التي أقامها قصر الامارات منذ بداية الشهر المبارك والتي سيتم إغلاقها امام الزوار في الثامن من أكتوبر الجاري · وقال نويل مسعود المدير العام لقصر الامارات إننا نفخر باستضافة فعاليات هذا المهرجان الدولي في دورته الاولى في قصر الإمارات، والذي تشارك فيه قائمة متنوعة من الأفلام الإقليمية والدولية يتجاوز عددها الخمسين فيلماً · وأكد السيد مسعود استعداد قصر الإمارات لتوفير جميع عناصر النجاح والتميز لهذا الحدث السينمائي الفريد على مستوى المنطقة الخليجية والعربية ، من منطلق اهتمام قصر الإمارات الدائم في جعل ابوظبي عاصمة الثقافة في المنطقة بامتياز· وأشاد بجهود القائمين على تنظيم مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي·




دعم متواصل للإبداع



صرحت نشوة الرويني المدير التنفيذي لمهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي الأول الذي ينعقد في أبوظبي من 14 إلى 19 أكتوبر، وتنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، أن شركة أبوظبي للإعلام ويمثلها الرئيس التنفيذي رياض المبارك قررت دعم المهرجان بمائة ألف دولار أميركي، وقرر مجلس إدارة المهرجان الذي يرأسه معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وسعادة محمد خلف المزروعي نائب رئيس مجلس إدارة المهرجان ومدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، توجيه هذا الدعم لإنتاج الفيلم القادم لمخرج إماراتي من المخرجين المشاركين في المهرجان·
وقالت الرويني: إن إدارة المهرجان هي التي ستختار المخرج الذي يفوز بهذا الدعم، وذلك من أجل تنمية الإنتاج السينمائي في الإمارات، وبالطبع لا علاقة بين هذه الجائزة وبين الجوائز الرسمية للمهرجان التي تقررها لجنتا التحكيم لمسابقتي الأفلام الطويلة والقصيرة· وهذه تعد مبادرة طيبة من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص لدعم صناعة السينما في دولة الإمارات العربية المتحدة في خطوة غير مسبوقة·

اقرأ أيضا

9 مستشفيات جديدة و 12 مركزاً لجراحات اليوم الواحد في دبي خلال 2019 و 2020