الاتحاد

الإمارات

«الرقابة الغذائية» ينظم معرضاً لتسويق منتجات ذوي الاحتياجات الخاصة

الزعابي والريايسة وجانب من الحضور خلال  افتتاح المعرض (من المصدر)

الزعابي والريايسة وجانب من الحضور خلال افتتاح المعرض (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية معرضاً لتسويق منتجات أبناء مركز زايد لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر بالمفرق.
وافتتح المعرض، الذي أقيم في مقر الجهاز أمس، عادل الزعابي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية بالجهاز وسط حضور كبير من المسؤولين والموظفين والزوار والمراجعين الذين أبدوا إعجابهم الكبير بالمنتجات الراقية والمبدعة التي قدمها المشاركون في المعرض من أبناء المؤسسة.
وقال محمد جلال الريايسة مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز إن تنظيم هذا المعرض يمثل حلقة في سلسلة الأنشطة المجتمعية المميزة لبرنامج “عون” لخدمة المجتمع الذي ينفذه الجهاز ويخصص جزءاً مهماً منه لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة كإحدى المبادرات الرامية إلى دمج أبناء المركز من ذوي الإعاقة مع غيرهم من الأسوياء للتعرف إلى المجتمع الطبيعي والتواصل مع العالم الخارجي والخروج من عزلة المنزل أو المركز وهو الهدف المنشود من وراء إقامة مثل هذه المعارض والفعاليات.
وأضاف أن من أهم أهداف المعرض الأخذ بيد إخواننا من ذوي الاحتياجات الخاصة ورفع معنوياتهم ومستوياتهم الفنية من خلال عرض منتجاتهم الفنية المتعددة التي هي من صنع أيديهم، وهو ما يمنحهم الثقة بأنفسهم أكثر، كما تسهم تلك الفعاليات في منح أولياء الأمور نوعاً من الثقة في قدرات أبنائهم وشعورهم بالفخر والسعادة، وتسهم بشكل كبير في استخراج المواهب والطاقات الكامنة في نفوس أبنائنا من ذوي الإعاقة، إلى جانب تعليم الطلاب كيفية الاستفادة من مخلفات البيئة وتحويلها إلى أشكال جميلة يمكن الاستفادة منها. ويجسد برنامج “عون” رؤية حكومة أبوظبي لتأكيد روح التآخي والتأزور والتلاحم الاجتماعي التي ينبغي أن تسود مجتمع الإمارات، حيث أطلق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية البرنامج حتى يتيح فرصة أبنائه للمشاركة بدور في تنمية المجتمع خارج إطر العمل التقليدية وبالأخص مؤازرة ودعم الفئات الأكثر احتياجاً في المجتمع من المعاقين أو الذين ابتلاهم المولى عزّ وجل بمرض أو عجز أو عوز.
وأكد أيضاً أن هذه الأنشطة تسهم في بناء التنمية المستدامة وتؤكد روح التلاحم وترسخ الانتماء في نفوس هذه الفئات بالإضافة إلى تفعيل دور ذوي الاحتياجات الخاصة في عملية التنمية ودمجهم في المجتمع.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يمنح دفعة من العلماء الإقامة الذهبية الدائمة