الاتحاد

الرياضي

العين وبني ياس في حوار المتعة والرغبات المشتركة

عمر عبدالرحمن يحاول الإفلات من رقابة نواف مبارك

عمر عبدالرحمن يحاول الإفلات من رقابة نواف مبارك

عندما تشير عقارب الساعة إلى الساعة الخامسة و25 دقيقة مساء اليوم، تنطلق ثاني مباريات ربع نهائي بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، وتجمع العين وبني ياس، على ملعب الوصل في زعبيل، وسبق أن جرت مواجهة مبكرة بين الشباب والشارقة، وتأهل «الجوارح» إلى مربع الذهب» بهدف عيسى عبيد. وتعد مباراة اليوم ذات خصوصية فريدة للفريقين، فكل منهما يسعى للفوز ورد الاعتبار من الآخر، وهدف «الزعيم» هو الصعود إلى نصف نهائي البطولة التي خرج منها على يد «السماوي» الموسم الماضي، ومن دور الثمانية أيضاً في لقاء عنوانه الندية والإثارة، وفي المقابل يدخل بني ياس اللقاء بهدف التفوق والتأهل، ليضرب عصفورين بحجر واحد، الأول هو الصعود، والثاني هو الثأر من الخسارة التي مني بها أمام «البنفسج» في الدوري.
وتتشابه ظروف الفريقين بدرجة كبيرة، حيث إن المعاناة واحدة، سواء من حيث الغيابات، ويغيب عن العين هدافه الكبير الغاني أسامواه جيان لمشاركته مع منتخب «النجوم السوداء» في كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها جنوب أفريقيا حالياً، إضافة إلى غياب كل من محمد فايز ومحمود الماس للإصابة، وفي الجهة الأخرى تعاني «الفرقة السماوية» من غياب ثلاثة لاعبين، هم ثامر محمد وسلطان الغافري وأحمد علي، ويتشابه الفريقان بالنسبة للاعبين الدوليين الذين انضموا لتدريبات الفريقين منذ يومين فقط، حيث عاد للعين الرباعي عمر عبد الرحمن وداوود سليمان ومهند العنزي ومحمد أحمد، في حين عاد لبني ياس عامر عبد الرحمن وحبوش صالح ومحمد فوزي.
وفي قائمة الأجانب شارك الأسترالي أليكس بروسكو في تدريبات «البنفسج» أمس الأول فقط، وكذلك تواجد المصري محمد أبو تريكة في تدريبات «السماوي» في الموعد ذاته.
وحالت ظروف غياب الدوليين، دون استعداد خاص للفريقين، حيث عدل العين من برنامجه الخاص، وبدلاً من الدخول في معسكر مغلق بدبي، فضل البقاء في العين، حتى قبل المباراة بيوم واحد، وخاض تدريباته الاستعدادية بدار الزين بدلاً من ملعب الوصل في زعبيل، واختلف الأمر بعض الشيء بالنسبة لبني ياس الذي دخل معسكراً لمدة يومين بأحد الفنادق القريبة من الوصل، وخاض تدريباً واحداً على ملعب المباراة، بناء على رغبة التشيكي تشوفانيتش مدرب الفريق.
ولن تكون المباراة بين لاعبي الفريقين فقط، فهناك لقاء آخر خارج الخطوط بين الجهازين الفنيين، فالروماني كوزمين مدرب العين يسعى لتعزيز تفوقه على التشيكي جوزيف تشوفانيتش، بعد الفوز عليه في مباراة الدوري، والأخير هدفه معادلة الكفة، من خلال إبعاد «الزعيم» من سباق الكأس، في ظل اعتماده على فريق جدد صفوفه بانضمام أبوتريكة قادماً من الأهلي المصري على سبيل الإعارة، وهو اللاعب الذي يضع عليه تشوفانيتش آمالاً كبيرة في قيادة «السماوي» نحو الفوز بفضل مهارته وخبرته وقدرته على التعامل مع اللقاء بشكل خاص، فضلاً على انضمام السويدي ويلهامسون الذي يسعى لإثبات أنه صفقة ناجحة لبني ياس، وصعد العين إلى دور الثمانية بالفوز على الفجيرة برباعية نظيفة، في حين تأهل بني ياس بعد تخطي عقبة دبي

اقرأ أيضا

محسن مصبح: توقعت النتائج الجيدة وليس اللقب