الاتحاد

الاقتصادي

14 موظفاً بـ «اقتصادية دبي» يختتمون برنامج الشهادة المهنية للتميز الوظيفي

 الخريجون في صورة جماعية (من المصدر)

الخريجون في صورة جماعية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

?خرجت ?أكاديمية ?دبي ?لريادة ?الأعمال ?الذراع? ?التعليمي ?لمؤسسة ?محمد ?بن ?راشد ?لتنمية ?المشاريع ?الصغيرة ?والمتوسطة، ?إحدى ?مؤسسات ?دائرة ?التنمية ?الاقتصادية ?بدبي، ?14 ?من ?موظفي ?اقتصادية ?دبي «?المرشحين ?لجائزة ?التمييز ?الوظيفي ?عن ?عام ?2016» ?من ?برنامج ?الشهادة ?المهنية ?في ?التميز ?الوظيفي، ?البرنامج ?التدريبي ?المعتمد ?من ?هيئة ?المعرفة ?والتنمية ?البشرية. ?ويأتي ?إطلاق ?برنامج ?الشهادة ?في ?التميز ?الوظيفي ?بهدف ?رفع ?مستوى ?الأداء ?لدى ?الموظفين ?العاملين ?في ?القطاعين ?الحكومي ?والخاص، ?وتدريب ?المرشحين ?على ?معايير ?جائزة ?دبي ?للأداء ?الحكومي ?في ?التميز ?الوظيفي ?ليتسنى ?لهم ?كتابة ?طلب ?الترشيح ?وتصميم ?العرض ?التقديمي ?بصورة ?جيدة ?وفقا ?لمعايير ?الجائزة.
وقام بتخريج الحضور كل من سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي؛ وعبدالباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وبحضور عدد من مسؤولي وموظفي الدائرة ومؤسساتها.
وقال عبد الباسط الجناحي: «يسرنا اليوم تخريج الدفعة الأولى من برنامج الشهادة المهنية في التميز الوظيفي، وكانت التجربة الأولى مع موظفي اقتصادية دبي من المرشحين في جائزة دبي للأداء الحكومي 2016، ويمكن لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الاستفادة من البرنامج في رفع مستوى الأداء والإنتاجية في مشاريعهم الخاص. تم تصميم البرنامج بناء على المعايير الأساسي للجائزة، لنحقق بذلك الفائدة المرجوة في رفع مستوى الأداء والإنجاز، والإبداع والابتكار لدى الموظفين، وتعزيز المهارة في التواصل الفعال وتطوير الذات، فضلاً عن تطوير الخبرات لإعداد الموظفين على تولي زمام القيادة، والمناصب العليا».
وأضاف الجناحي: «حظي الخريجون بـ 5 ورش عمل تضمنت 10 محاضرات تدريبية وعملية، استغرقت مدتها 50 ساعة، وذلك على يد نخبة من خبراء التميز والإبداع في ميادين العمل، حيث تنوعت الورش لتغطي جانب التميز في الكفاءة وسبل تحقيق النجاح، والتميز في التفكير الإبداعي والابتكار، وتعزيز المهارات في الاتصال الفعال الذي يعتبر من أدوات التميز في الأداء، وكيفية القيادة على نحو مبدع ومتميز، إلى جانب التميز على المستوى التعليمي والفردي».
وأشار الجناحي إلى أكاديمية دبي لريادة تقدم مجموعة متنوعة من البرامج التدريبية المتعمدة، والتي تصب في صالح: ريادة وتطوير الأعمال، وريادة الأعمال والابتكار، وتحليل الاستراتيجية وبيئة العمل الخاصة بتجارة التجزئة، والمشتريات والتوريد، والتواصل والتسويق البصري في مجال تجارة التجزئة، ومبادئ التسويق عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، والموارد البشرية اللازمة لرائد الأعمال في مجال التجزئة، مبادئ المحاسبة في ريادة الأعمال، ومعايير الأمن والسلامة في مجال تجارة التجزئة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وحل المشكلات عن طريق الفكر الإبداعي.
وقال الجناحي: «استقبلت الأكاديمية فور الإعلان عن برنامج البرنامج الشهادة المهنية في التميز الوظيفي، سلسلة من الاستفسارات وطلبات المشاركة في البرنامج، وسيراً على نهج التطوير المستمر للمؤسسة. ونظراً للنجاح الذي حققناه في تخريج الدفعة الأولى، سوف يتم إعادة تصميم البرنامج ليتوافق مع المعاير الخاصة بمنظومة الجيل الرابع، على أن يتم طرحه مرة أخرى في النصف الأول من عام 2017».
تعد البرامج التدريبية التي تطرحها الأكاديمية واحدة من الاستراتيجيات الرئيسية التي تسعى مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة إلى تطويرها باستمرار من خلال فريق متكامل يأخذ بعين الاعتبار المتغيرات الاقتصادية، ومناخ الاستثمار على النطاق المحلي والإقليمي، ويعرض أفضل الأساليب المتبعة في تنمية الأعمال التجارية، ومن هنا، يتم تغطية معظم المجالات المهمة والحيوية التي تساهم بشكل فعال في دوران العجلة الاقتصادية في إمارة دبي والإمارات عموما مما يعطيها المزيد من النمو على كافة المستويات.

اقرأ أيضا

صندوق النقد يدرس مخاطر المناخ على أسواق المال