الاتحاد

الرياضي

تشكيل لجان استضافة مهرجان الرياضة للجميع الخليجي

الطائرة النسائية ضمن منافسات المهرجان

الطائرة النسائية ضمن منافسات المهرجان

دبي (الاتحاد) - تستعد لجنة الإمارات للرياضة للجميع لاستضافة وتنظيم المهرجان الرياضي العاشر للرجال والسادس للمرأة للرياضة للجميع لدول مجلس التعاون من 24 إلى 27 مارس المقبل تحت رعاية الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة.
وتضمن فعاليات المهرجان ألعاب الكرة الطائرة وكرة القدم والدراجات والمشي لمسافة 5 كيلومترات والجري لمسافة 4 كيلومترات.
وقررت اللجنة تشكيل لجان معاونة للإعداد المبكر لهذه الاستضافة الرياضية التي تندرج ضمن الخطط والبرامج الاستراتيجية للجنة الإمارات والتي تتوافق في الأهداف والرؤى مع أهداف الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ولجنة الرياضة للجميع بدول مجلس التعاون.
ويرأس لجنة الإعداد للمهرجان محمد علي عامر، أمين السر العام وعضوية كل من سعيد علي العاجل، أمين السر المساعد وسعيد عبد الغني، المدير الفني للجنة.
وقد بدأت اللجنة في مخاطبة دول مجلس التعاون ولجنة الرياضة للجميع للتواصل من أجل الإعداد اللازم لاستضافة أبناء هذه الدول بما يليق بهم ويلبي طموحات اللجنة ومكانة الإمارات.
من جانبه أكد العقيد الركن محمد علي عامر أمين السر العام للجنة وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي للرياضة للجميع أن هذه الدورة تحظى باهتمام كبير لمكانتها وقال: لاشك أن تجمع فرق رياضية من الرجال والسيدات من مختلف دول مجلس التعاون الشقيقة يمثل تظاهرة رياضية ينبغي أن نعطيها حقها من الاهتمام والرعاية حتى تخرج بالصورة المناسبة والمشرفة لأسم ومكانة دولة الامارات العربية المتحدة. وقال: النجاح الكبير الذي حققته الندوة العلمية الثانية لدول مجلس التعاون التي استضافتها لجنة الإمارات واختتمت فعالياتها قبل أيام بأبوظبي جعلنا نتحمس لهذا المهرجان الرياضي الكبير الذي من المتوقع أن يشارك فيه نحو 200 شاب وفتاة من دول المجلس في تجمع رياضي حافل بالأهداف السامية وبعيداً عن حساسية المنافسات الرياضية. الجدير بالذكر أن الفريق (م) محمد هلال الكعبي قد تلقى رسالة شكر وتهنئة من رئيس الاتحاد الدولي للرياضة للجميع ورئيس اللجنة الخليجية هنأه فيها بنجاح الندوة العلمية الثانية وأشاد في رسالته بالصورة الرائعة التي كانت عليها الندوة وفقراتها ومحاضراتها مؤكداً على أنه ليس بغريب على الإمارات أن تكون الاستضافة بهذا الاسلوب الرائع، كما وجه له الشكر على حسن الضيافة ودفئ الاستقبال.
كما تلقى العقيد الركن طيار محمد علي عامر رسالة مماثلة تؤكد نجاح الندوة العلمية الثانية وتشيد بحسن التنظيم وقوة المحاضرات وغزارة المردود العلمي الذي كان موجهاً بصورة مباشرة تجاه خدمة مستقبل الرياضة للجميع وفق التوجهات الجديدة لرياضة للجميع جديدة شكلاً ومضموناً.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!