الاتحاد

الإمارات

«التربية» تصدر تقريراً «غير تقليدي» لنتائج امتحانات الفصل الأول

التقرير يعرض المهارات التي تتوفر لدى الطلبة في حل الورقة الامتحانية

التقرير يعرض المهارات التي تتوفر لدى الطلبة في حل الورقة الامتحانية

كشفت وزارة التربية والتعليم، عن عزمها إصدار تقرير خاص بنتائج امتحانات الفصل الأول يبتعد عن الإطار التقليدي الذي اعتادت على إصداره عقب انتهاء كل فصل دراسي.
ووفقاً لمصدر مسؤول في الوزارة، فإن وزارة التربية تتناول في التقرير تفاصيل يتم التطرق لها للمرة الأولى، فهي تعمل على تحديد جميع المهارات التي يفتقدها الطلبة في حلّ الورقة الامتحانية من خلال تحليل الإجابة عن كل سؤال بأسلوب علمي، بالإضافة إلى المهارات التي يتمتعون بها وذلك سواء في مادة الرياضيات والمواد العلمية الأخرى، أو في المواد الأدبية.
وتعمل الوزارة بعد جمع نتائج التحليل على استخلاص النتائج النهائية ووضع لائحة متكاملة خاصة بأبرز المهارات المتوفرة وغير المتوفرة لدى الطلبة.
كما يتطرق التقرير إلى مكامن القوة والضعف لدى طلبة المدارس الحكومية في كلا المسارين العلمي والأدبي.
كما يبيّن التقرير المناطق التعليمية التي تتركز فيها النسبة الأكبر من الطلبة ذوي المهارات للوقوف على البرامج التعليمية التي تتبعها والاستفادة منها.
وكانت التقارير في السنوات السابقة عبارة عن إحصائيات تتضمن النسب العامة للنجاح والرسوب على مستوى الدولة بشكل عام وفي كل مادة على حدة، بالإضافة إلى استخلاص أوائل الفصل الأول على مستوى الدولة، ومكامن الضعف والقوة في الورقة الامتحانية وأخذها بعين الاعتبار خلال إعداد الورقة الامتحانية في الفصل الدراسي الثاني.
وأوضح المصدر أن الهدف من التطرق إلى جميع هذه التفاصيل وخلق من خلالها قاعدة بيانات علمية هو إعادة بناء سياسة تعليمية تتماشى مع الأهداف التي طرحتها المبادرات الخمسين في استراتيجية التعليم 2010-2020، وذلك من خلال إعادة النظر في المناهج الدراسية وطرق التعليم على سبيل المثال، وليس فقط لإصلاح كيفية إعداد الورقة الامتحانية.
وقال إن هذه النتائج ستكون متوفرة لكي تستفيد منها جميع أطراف العملية التعليمية والتربوية من المناطق التعليمية، الى المدارس وأولياء الأمور، بالإضافة طبعاً إلى الطالب ووزارة التربية.
وفي حين أقرت وزارة التربية والتعليم على لسان مديرها العام علي ميحد السويدي أن التقرير شبه جاهز ولا يحتاج إلا لبعض اللمسات الأخيرة، إلا انه رفض الإعلان عن أي من نتائجه في الوقت الحالي على اعتبار انه “مسألة حساسة”.
ولفت الى أن الوزارة لن تفصح عن أي من النتائج قبل عرض التقرير على معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم لتحديد ما يجب نشره وما يجب الإبقاء عليه للاستعمال الداخلي التطويري.
وتقدم لامتحان الفصل الأول 32 ألفا و345 طالباً وطالبة من صفوف الثاني عشر، بينهم 9 آلاف و904 طلاب من القسم العلمي، و22 ألفاً و441 من القسم الأدبي.
وكانت الوزارة قد وضعت شكلا جديدا للورقة الامتحانية لطلبة المرحلة الثانوية للفصل الأول، بحيث يضمن إطارها العام تطويراً في التسلسل الرقمي للأسئلة وأجزائها، بهدف تسهيل إجراءات تصحيح الورقة الامتحانية وتحليلها وتقييمها.
وأكد معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم أن نتائج الفصل الأول التي صدرت عن المناطق التعليمية كانت مبشرة وجيدة في ظل الارتياح الذي أبدته المدارس والطلبة على مستوى الدولة، مشيراً إلى أن الوزارة تسعى لتوفير بيئة مستقرة للطلبة وتوفير المناهج اللازمة لتحصيل أعلى المعدلات.
ومن خلال التقويم الجديد للوزارة، فإن امتحانات الفصل الدراسي الثاني تبدأ في 6 يونيو 2010 وتستمر لمدة 10 أيام، ومن ثم تعلن النتائج في 21 يونيو 2010.
وتنطلق امتحانات الإعادة للمدارس في 27 يونيو المقبل لمدة 8 أيام، وتعلن نتائجها في 7 يوليو 2010 لكي تبدأ العطلة الصيفية 8 يوليو 2010.
ويبلغ عدد أيام الدراسة الفعلية في الفصل الدراسي الثاني 79 مقابل 74 يوما للفصل الأول، بالإضافة إلى 10 أيام للامتحانات في كل فصل.

اقرأ أيضا

13 يوماً إجازات العامين الجاري والمقبل