الاتحاد

الرياضي

بوش حزين على جونز

دموع جونز

دموع جونز

أعلن البيت الابيض الامريكي أمس الاول أن الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش شعر بحزن شديد لدى سماعه التقارير الاخبارية بشأن اعتراف العداءة الامريكية الشهيرة ماريون جونز بتعاطي المنشطات·
وأعرب بوش عن قلقه من أن تصبح جونز نموذجا سيئا يحتذيه الرياضيون الصاعدون والواعدون مما يدفعهم لتعاطي المنشطات· وقالت دانا بيرينو المتحدثة باسم البيت الابيض للصحفيين ''لقد أحزنته الانباء·
وأشارت إلى أن بوش أدان تعاطي المنشطات في خطابه عن حالة الاتحاد عام 2004 ·
ويأتي ذلك في الوقت الذي تواجه فيه جونز خطر تجريدها من الميداليات الذهبية التي نالتها في البطولات والدورات الاولمبية التي شاركت فيها خلال مسيرتها إثر اعترافها أخيرا بتعاطي المنشطات بعد سنوات من الانكار· وأحرزت جونز ثلاث ميداليات ذهبية وبرونزيتين في دورة الالعاب الاولمبية 2000 بسيدني كما توجت بخمسة ألقاب عالمية بين عامي 1997 و2001 ·
وذكرت صحيفة ''واشنطن بوست'' الامريكية أن جونز اعترفت في خطاب أرسلته إلى المقربين إليها من أفراد عائلتها وأصدقائها بأن أحد المدربين أعطاها خلاصة مواد غذائية أدركت فيما بعد أنها أحد العقاقير المنشطة· وجاء إرسال هذا الخطاب قبل جلسة الاستماع المنتظر لدفاعها عن نفسها في محكمة فيدرالية بمدينة نيويورك وذلك ردا على اتهامين بالكذب على المحققين الفيدراليين حسبما أفادت الصحيفة· وكان المحققون الفيدراليون قد التقوا مع جونز ووجهوا إليها بعض الاسئلة بشأن الاتهامات بتعاطي العقاقير وبشأن مواردها المالية الشخصية·
وقالت جونز خارج قاعة محكمة والدموع تسيل من عينيها ''بسبب أفعالي قررت اعتزال ألعاب القوى وهي رياضة أحبها كثيراً·''
واعترفت جونز أنها مذنبة بالكذب على محققين اتحاديين فيما يتعلق بالمنشطات والكذب في قضية احتيال أخرى·

اقرأ أيضا

"الأولمبياد الخاص".. الأعظم في التاريخ