الاتحاد

عربي ودولي

رغبة أميركية لمعالجة مخاوف الدرع الصاروخية

أكد مسؤول أميركي بارز أن الولايات المتحدة تريد معالجة المخاوف الأمنية الروسية إزاء خططها لنشر نظام للدفاع الصاروخي في شرق أوروبا خلال محادثات على مستوى رفيع في الكرملين في الاسبوع المقبل·
وفيما تستعد وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ووزير الدفاع روبرت جيتس لزيارة موسكو الأسبوع المقبل لبحث الخلاف، بدا المسؤولون الأميركيون اكثر ميلاً للتصالح ورغبة في تجنب حدوث أزمة· وقال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأوروبية دانييل فريد للصحفيين: ''إن المقترحات الروسية بشأن الدفاع الصاروخي جديرة بالاهتمام''، مضيفاً أن الدولتين وحلف شمال الاطلسي يتعين أن يعملوا في نظام مشترك، واضاف أن واشنطن تريد أن تعمل روسيا وحلف شمال الاطلسي والولايات المتحدة معاً في نظام مشترك أو شبكة من الأنظمة التي تعزز أمن كل طرف وتعالج المخاوف الروسية·
وقال فريد: ''لو كانوا جزءاً من نظام فقد يكونون أكثر ثقة في أنه ليس موجهاً ضدهم''، واضاف ''نجد الاقتراحات الروسية جديرة بالاهتمام للغاية وطموحة وتبرز احتمال تعاون استراتيجي جاد في مجال الدفاع الصاروخي''، وأردف ''قلنا للروس: إن مقترحاتهم بتوفير موقع رادار قابالا في اذربيجان، وربما موقع رادار في روسيا نفسها يفتح احتمال أن تكون هناك جهود حقيقية للتعاون في الدفاع الصاروخي الموجه ضد مشاكل مشتركة''·
واضاف إن الخبراء يعتقدون أن محطات الرادار في اذربيجان وجمهورية التشيك قد توفر تغطية للصواريخ البالستية الايرانية يمكن الاعتماد بشكل أكبر كثيراً من أراضيها هي نفسها، لكنه ''ليس خياراً مناسباً تماماً''· واضاف ''يتعين أن نحاول ايجاد سبل لدمج أنظمتنا بحيث تتم معالجة المخاوف الأمنية الروسية وعدم تجاهلها، وعليه يحدونا الأمل في أن نتمكن من مناقشة بعض هذه الاشياء''· وقال إن أماكن أنظمة الرادار تمليها الجغرافيا وليس السياسة، موضحاً ''إذا وضعتها في أماكن أخرى تحصل على تغطية أقل لأوروبا، بولندا وجمهورية التشيك مثاليتان مع وضع الجغرافيا والهندسة في الاعتبار''·

اقرأ أيضا

بومبيو يجري لقاءات في لبنان آخر محطة من جولته الجديدة