صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

441,5 مليون دولار قيمة سوق ملصقات التسعير الإلكترونية عالمياً بحلول 2020

جانب من المعروضات (من المصدر)

جانب من المعروضات (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أشار تقرير عالمي صدر مؤخراً عن شركة أبحاث السوق «نوليدج سورسينج إنتليجنس» إلى أن قيمة سوق ملصقات التسعير الإلكترونية عالمياً تبلغ 441,44 مليون دولار بحلول عام 2020، وذلك مقارنةً مع 211,134 مليون دولار في عام 2015، بنمو سنوي 13,08% خلال تلك الفترة المتوقعة.
يأتي ذلك في وقت تشهد فيه ملصقات تسعير المنتج الإلكترونية (ESLs) انتشاراً لافتاً في المنطقة وسط توقعات كبيرة بأن تسهم في تحقيق وفورات لجهة تكاليف العمليات واستهلاك الطاقة في قطاع التجزئة.
ويؤكد خبراء قطاع التجزئة أن ملصقات التسعير الإلكترونية ستمثل حلقة وصل رئيسية في سلسلة تقنيات قطاع التجزئة. إذ تعتمد هذه الملصقات على أوراق إلكترونية تصف محتوى المنتجات، وهي تعد نسخة مطورة عن شاشات العرض الإلكترونية الصغيرة ذات الخانات المجزّأة. وتقوم هذه الملصقات بربط سعر المنتج مع المخدّم المركزي للمتجر، كما تتيح لأصحاب المتاجر تغيير الأسعار عن بُعد، مما يتيح تحديد مواقع المنتجات بشكل فوري، إضافة إلى إرساء بيئة تفاعلية داخل المتاجر.
وقال مونيش روجواني، العضو المنتدب في شركة «نيرسن تكنولوجي»: «تعتبر ملصقات تسعير المنتج الإلكترونية حلاً مثالياً لمختلف متاجر التجزئة في المنطقة، فهي تساعد على إرساء بيئة ذكية وتفاعلية في المتاجر، وتوفير معلومات دقيقة حول المنتجات مثل بلد المنشأ والخصومات المتاحة. ورغم أن هذه الملصقات تمثل مفهوماً جديداً نسبياً في المنطقة، ولكننا تلقينا كمٌاً كبيراً من الاستفسارات بخصوصها من قبل تجار التجزئة منذ إطلاقنا لهذا الحل المبتكر في المنطقة».
وأضاف: «إضافة إلى هذا الحل المبتكر، أطلقنا ملصقات التسعير التفاعلية (ISL) وهو حل جديد يبسّط آلية التفاعل بين ملصقات المنتجات والموظفين والعملاء في آن معاً. وقد تم تصميم أنظمة الملصقات الإلكترونية بهدف توفير معلومات حول المنتجات وأسعارها بأسلوب مبتكر عبر شاشة عرض مخصصة، في حين تمثل الملصقات التفاعلية الخطوة المبتكرة التالية في القطاع، فهي تتضمن شاشة ديناميكية تقدم المعلومات للعملاء والموظفين، وتتيح التفاعل بين ملصقات المنتجات والموظفين والعملاء أيضاً. ونعتقد أن هذا المستوى المتميز من التفاعل سيفسح المجال واسعاً أمام فرص جديدة لتجار التجزئة حول العالم».
من ناحية أخرى، يتجلى السيناريو المثالي لبناء مستقبل واعد لمتاجر التجزئة التقليدية واضحاً من خلال توظيف الأنظمة المتكاملة مثل ملصقات التسعير الإلكترونية، وتطبيقات الهواتف الذكية، وأجهزة بث البلوتوث، وتحديد مواقع المنتجات في الأماكن المغلقة، والدفع عبر الأجهزة المحمولة، وقسائم الولاء الرقمية، والتحليلات الخاصة بالعملاء، والتسعير والتسويق عبر القنوات المتعددة.
بدوره، قال جايارامان ناير، رئيس مجلس إدارة شركة «فيرتشوال إنفو سيستمز للمؤتمرات والمعارض» التي ستنظم «معرض المتاجر الذكية 2017» خلال يناير 2017: «ينشد المتسوقون في المنطقة الحصول على معلومات وافية حول المنتجات بصورة فورية وتفاعلية، وهو ما يفسر اكتساب التقنيات المتطورة، مثل ملصقات التسعير الإلكترونية، لشعبية متنامية اليوم. ونتوقع أن تشهد تجارب التسوق في المتاجر تطوراً ملحوظاً بفضل اعتماد مزيد من أصحاب المتاجر على التكنولوجيا المتطورة من أجل تحسين تجارب العملاء وتعزيز الإيرادات».
وتجدر الإشارة إلى أن «معرض المتاجر الذكية 2017» سيوفر منصة مثالية تتيح للعارضين إطلاق واستعراض أحدث ابتكاراتهم وخدماتهم ومنتجاتهم، فضلاً عن التواصل مع الأقران في القطاع، وتعزيز التوعية حول العلامات التجارية، ولقاء العملاء المحتملين. كما يتاح للعارضين والزوار الاطلاع على أحدث الاتجاهات في قطاع التجزئة الإقليمي والعالمي. ويقام هذا المعرض يومي 23-25 يناير 2017 في «مركز أبوظبي الوطني للمعارض» (أدنيك).